New Coalition to Box in Assad Takes Shape. Iran’s Response Awaited

Washington and Western capitals are making headway in establishing a “contact group” among the regional states on Syria. The orchestrated warnings to Damascus from all US allies in the region is a success for the State Department’s diplomacy. It puts Syria’s Muslim neighbors in the lime-light and keeps the US, Western Powers, and Israel in the shadows, where they believe they must remain lest they de-legitimizing the Syrian opposition with excessive muscle flexing.

The Saudi Ambassador to Syria had invited guests to iftar at the Four Seasons Hotel in Damascus in the hours before the King issued his recall. It would seem that the ambassador did not know his recall was to be announced. Al Watan newspaper says that the Saudi King’s letter appears to be an American letter that ignores the real events and proofs on the ground.

Everyone awaits Iran’s reaction today. Will Tehran come out with a strong statement backing Damascus and promising greater support for Syria or will it instead remain quite or content itself with a pro-forma statement of support for its regional ally? The Saudi statement ups the ante considerably for Damascus and turns the struggle for Syria into a more sharply defined religious and geo-strategic match between SA and Iran. Iran’s response will be key. Damascus may wait to make its own response until it communicates with Tehran.

Anthony Shadid writes today that “the business elite in Damascus has begun preparing for the government’s fall.” I wish we knew Anthony’s source for this important bit of info. He is in Lebanon, where he can meet with Syrian businessmen traveling through. It is hard to know what this would mean. How united are Syrian businessmen and what does it mean to prepare for the government’s fall? Buying gold? Or more? Surely this will be a Shadid feature in the coming days. My appetite is whetted and I am eager for the details.

A new Christian defense  minister has been appointed by Assad. General Daood Rajha, who was the army’s chief of staff, replaces General Ali Habib in the post.

Syria’s neighbours building a coalition against Assad’s government
Turkish Prime Minister Recep Tayyip Erdogan said last week that his country’s patience with Syria has run out, and that the events taking place in Syria constituted an “internal matter” to Turkey.
By Exclusive Analysis – Telegraph
08 Aug 2011

The Gulf Cooperation Council, a coalition of six Arab, oil-rich, Gulf states dominated by Saudi Arabia, then issued a statement asking for an end to the bloodshed in Syria.

On Sunday, Saudi Arabia’s King Abdullah, in the first such public speech, asked Syrian President Bashar al-Assad to end the military campaign against protesters and to enact sweeping reforms.

It is very likely that these various statements were coordinated, and that they form part of a process aimed at building a coalition against Syria’s government. The next step would likely be for other Muslim and Arab states, prompted by Turkey and Saudi Arabia, to become more vocal in their criticism of President al-Assad.

Saudi Arabia, through its connections to insurgents and Sunni tribes in Iraq and to Sunni politicians in Lebanon, will likely provide additional financing for weapons smuggling operations into Syria.

Turkey is the only country with the military capability, national security interests and favourable geographic location that can intervene in Syria.
Related Articles

Turkey is increasingly likely to receive international support, from Nato and the Arab League and possibly from the UN Security Council, to send troops into northern Syria. In its initial stages, this would likely involve the creation of a 10km-20km buffer zone in Hasaka, Raqqa, Idlib and Aleppo Provinces.

Further, the statements by the GCC and Saudi Arabia indicate increased Arab support for Syria’s Sunni majority, which will likely lead to increased protests against the Ba’ath ruling party.

The risk of protests spreading to central Damascus and to Aleppo has therefore increased. Protests in Aleppo or in the Druse-dominated Suwayda province would increase the strain on the already overstretched Syrian Army and regime protection units, the Presidential Guard and the 4th Division, and making defections more likely and increasing the risk of an internal coup against President al-Assad.

Monday, August 8, 2011
Syrian president unites international community in condemnation of his violence
By James M. Dorsey

Syrian president Bashar al Assad has succeeded where US and European diplomacy failed: five months into anti-government demonstrations demanding his resignation, Mr. Assad has united the international community in decrying the brutality of his failed effort to crush the protests.
Increasingly cornered, Mr. Assad failed in the past week to read the writing on the wall. His ferocious attack on Hama, Syria’s fourth largest city and a symbol of resistance against his family’s four-decade old iron-fisted rule, prompted the United Nations Security Council to call last Tuesday for a halt to the crackdown for the first time since the protests erupted….

Syrian Military Mounts Assault on Another City
By ANTHONY SHADID, August 7, 2011

Other signs of pressure on the government have emerged, perhaps most importantly indications that the business elite in Damascus has begun preparing for the government’s fall. That elite has long proved one of the most important pillars of the Syrian leadership, notably during the Islamist revolt in 1982.

“The regime is its own worst enemy, and it can’t be saved from itself,” said a Damascus-based analyst who asked to remain anonymous. “It is ripe for collapse, but the question remains what will trigger it and when.”

Residents put the death toll in Deir al-Zour at 42, and one of them said a family of six trying to escape — a couple with four children — was among the dead. Activists said that many residents had left in recent days. A local man who gave his name as Maamoun said that pickup trucks packed with as many as 25 women and children each were fleeing down abandoned streets.

Syrian President Names New Defence Minister, 2011-08-08

DAMASCUS (AFP)–Syrian President Bashar al-Assad Monday appointed a new defence minister, state television reported, amid mounting Arab condemnation of nearly five months of deadly crackdown on dissent. “President Assad has signed a decree naming General Daood Rajha as the head of the defence ministry,” the television report said. Rajha, who was the army’s chief of staff, replaces General Ali Habib in the post.

DEBKA merrily admits that hama ‘protestors’ have ‘anti-tank weapons’

Turkey revives military threat as Syrian tanks storm Deir al-Zour
DEBKAfile, Aug 7 2011

After capturing the northern town of Hama in a bloody military assault, on Sunday Aug 7 Assad sent a whole division of 200 tanks and dozens of armored vehicles to blast their way into another rebellious city, Syria’s oil center of Deir el-Zour in the Euphrates Valley, a town of half a million inhabitants. At least 70 people were reported dead in one day. While Hama is a Muslim Brotherhood stronghold, Deir el-Zour is the urban center of some 2.1 million members of assorted nomadic Bedouin tribes. They too are Sunni Muslims though of different sects. The Baqqara tribal federation is the largest, numbering 1.2 million, followed by the Fadan Walad and the Fadan Kharsa of the Euphrates Valley and the al Shammar Karsah of Deir al Zour and its environs. Unlike the protesters of Hama, these tribesmen lack anti-tank weapons for battling Syrian armor and so their town may not hold out against the Syrian onslaught beyond two or three days. The tribesmen have meanwhile run for cover t!

o the dense papyrus groves of the river bank and the narrow wadis of the Iraqi al Anbar province just across the border. From these hiding places, our military sources expect them refugees to organize protracted guerrilla warfare against the Assad regime and Syrian army. These are the very tribes which from 2003 to 2006 joined al Qaeda in bloody warfare on US forces in central Iraq, preventing Anbar and the central Iraqi towns of Falujja and Ramadi ever being completely subdued and constantly convulsed by suicide attacks. It was only when Bush 43 agreed to implement the Awakening Councils plan put forward by Gen Petraeus, which involved substantial monthly payments to the tribal chiefs for warfare against al Qaeda, that Al Anbar was pacified.

Aware of the menace posed by these tribes, Syrian security services last week, ahead of the Deir el-Zour offensive, captured the Baqqara tribal chief Sheikh Nawaf al-Bashir as hostage against the tribes joining the uprising against the regime. Syrian military intelligence will find him a tough nut to crack, even for a heavy bribe. The upshot may well be that although the Syrian army finally subjugates Deir al-Zour and Abu Kemal on the Iraqi border, its forces will be cornered by Sunni tribes which control the road networks around the two eastern towns and prey to their raids. Assad’s offensive against the two towns also places at risk Syria’s small oil fields and pipeline system…..

Kuwait Joins Saudis in Pulling Ambassador from Syria on Violence
2011-08-08, By Dahlia Kholaif

Aug. 8 (Bloomberg) — Kuwait recalled its ambassador from Damascus for consultations, following a similar move by Saudi Arabia today, amid a deadly crackdown by Syrian forces against protesters. Foreign Minister Sheikh Mohammed Al-Sabah, speaking to reporters in Parliament, also said members of the Gulf Cooperation Council will soon meet to discuss Syria.

Bahrain recalls ambassador from Syria “for consultations”

Arab League: don’t expect “drastic” steps over Syria

12 leading Aleppo Imams Condemning the Spilling of the Blood of Innocents.  al-Akhbar

They state that the regime is particularly responsible for the situation because it is the stronger.

الأحد, 07 أغسطس 2011 23:14

أصدر مجموعة من علماء حلب بياناً استنكروا فيه ما يحدث في سوريا من ” سفك للدماء”، حيث حمل البيان السلطات المسؤولية الأكبر تجاه هذه الأحداث، مطالبين في الوقت ذاته بـ “بتعظيم حُرُمات المساجد وعدم المساس بقدسيتها”.

وجاء في البيان الذي وقع عليه 11 من كبار علماء حلب، بينهم مفتيا حلب الدكتور ابراهيم سلقيني والدكتور محمود عكام ” الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

انطلاقاً من مسؤوليتنا أمام الله تعالى، ومن الغيرة على وطننا ووحدته، وصيانته من كل سوء، فإن علماء حلب يستنكرون وبشدّة ما يحدث على أرض الوطن الغالي من سفك ٍللدماء البريئة، وانتهاكٍ للأعراض الحصينة من

أيِّ جهةٍ كانت، ويُحملّون القيادة – باعتبارها الطرف الأقوى – النصيبَ الأكبر من المسؤولية عن ذلك

Shaykh Yaqoubi of the Ummayad Mosque States Support for Revolution – Youtube

Syrian Shaykh Yaqoubi at the recent Istanbul Ulema (scholar) Conference. The Shaykh was twice dismissed from his position at the Ummayad mosque in Damascus. He gives a message to the regime and the protestors. He reassures his listeners that a successful revolution will not mean a change on the position regarding Israel. He reminds the Cities of Syria their religious duty to support a just revolution. The Shaykh calls for a dialogue on a peaceful transition of power in which all sects are respected and protected and the economy is preserved.

‘Lebanese parties inflame Syrian unrest’ Iran TV

Syrian ministry of defense site has been hacked http://t.co/66nb90Y #Syria http://fb.me/ujGVf6re

Syrian Opposition Leader: Israelis Can Remain in Golan

Wash Post

Like Hama, Deir al-Zour had effectively fallen under the control of the protesters, who had erected barricades to keep the military out, enabling them to stage massive rallies that routinely drew tens of thousands of people.

Moreover, the city’s remote desert location near Iraq gives it a special sensitivity because many of its residents have family ties to tribes in the Iraqi province of Anbar and, like their kinsmen, typically keep weapons, raising the specter of armed confrontations between the military and anti-government forces.

Austria suspends its delivery of bank notes to Syria because of the brutal repression.

Majid Al Futtaim begins construction work on first mixed-use development in Syria

Comments (373)


Pages: « 1 2 3 4 5 6 7 [8] Show All

351. Sheila said:

To syau and company, LLC

I remeber when I lived in Syria, people used to make fun of Syrian TV news that always started with ” Istaqbala al rais …..”. What changed?. I find it amazing that you (supposedly, smart and educated) would quote SANA in your postings. Really????????????
I watched the “thanking God for the rain” caption and almost threw up. It was literally painful to watch. It is استحمار at its best.
Don’t you feel insulted watching it?.

Thumb up 7 Thumb down 13

August 9th, 2011, 10:40 pm

 

352. mjabali said:

Abu Umar Comment #271

It is obvious that you are a liar. So far you could not produce the document you speak about.

I heave been waiting for the copy of the letter that you Sunnis claim the Alawis send to the French. Where the hell is this elusive document that no one could present?

You are a liar as obvious and can not produce this ONE document. The liar that you are quotes other people: where is this document you crazy liar. Just show it to me.

As for you prophet Mohammed and the killing of the Jews and how he stole their women after he killed the men and children, this story is in your history books you liar. They even taught me this story in school when I was in Syria. You Muslims brag about butchering the Jews during the days of Mohammed. It is written in your books. This says a lot about you and your religion and beliefs.

But, still Mr. abu عو عو I am waiting for that text. Do not run away and tell me so and so mentioned it. This means nothing because up till now none was able to come up with it. I am waiting for the document. I have been waiting for a long time and all I heard from you are excuses and lies but not one single link to a real document. You are nothing but a liar.

I am here still waiting for that text. If you could not present it so far this means you do not have it and relying on some fabrication.

I am waiting for this document. Do not run away this time, I am waiting for your document.

لم تستطع ياأبو عو عو ان تقدم لنا هذه الوثيقة، نحن بالانتظار ياكذاب. ليس لديك سوى الكذب والنفاق والتهديد بالعنف فمعنى هذا انك شخصية بحاجة الي عناية نفسية يابو عو عو.

Thumb up 7 Thumb down 2

August 9th, 2011, 10:42 pm

 

353. Sheila said:

Hey everybody,
I think #343. Dale Andersen is trying to break my record in dislikes. Please support me and ignore his comment. I am sure it is just a conspiracy against me. He can not be serious.

Thumb up 4 Thumb down 11

August 9th, 2011, 10:44 pm

 

354. Dale Andersen said:

This today from the “Via Recta” blog:

Today’s visit to Damascus by Turkey’s foreign minister is a watershed in Syria’s modern history.

The visit marks the beginning of foreign intervention in the country to install a new regime and alter the balance of power in the region. Iran will lose its Syrian protege and Russia will keep its naval base in Tartous.

Turkey is a member of NATO but also capable of playing its own game; it can easily intervene militarily (with NATO’s blessing) to help remove Assad while appeasing Russia. Its own prize will be stronger political and economic influence in the region and as a bonus more Kurds will choose to live in Syria rather than Turkey! Israel will cautiously play along if the new regime will be more interested in re-building Syria than recovering the Golan for the next decade or so.

If Assad and his brother are not assassinated in the next few months or El-Qardaha is not flattened by fighter bombers, Turkey will surely want to establish an exclusion zone deep into northern Syria as a first step towards whipping the Assad clan into submission. The regime has some strong ground troops (essentially two loyal and well-equipped Alawite divisions) but no real air cover and the country can also be “invaded” from the sea and from the east.

There is always a heavy price to pay for foreign intervention and no wise and patriotic Syrian wants it. Sadly it is now almost inevitable. Peaceful protesters and the smattering of anti-regime armed groups are simply incapable of putting an end to the regime’s daily murders. Conservative Arab regimes and foreign powers, with their own political agendas, have seen Assad shoot himself in the foot and will now move in for the kill. Perhaps they will be motivated to do it before the economy becomes too much of a liability!

Why can’t Assad do the honourable thing, save the nation and his own skin and just quit?

Thumb up 2 Thumb down 11

August 9th, 2011, 11:05 pm

 

355. jad said:

وساطة مباشرة بين المعارضة والرئيس الأسد عبر تركيا

نقلت صحيفة “الحياة” عن مصادر تركية مطلعة أن الزيارة بدأت بأجواء من العتاب المتبادل حول المواقف والتصريحات الأخيرة، وأخذ الطرف السوري وقتاً في شرح الأدلة التي قال إنها “تؤكد وجود عصابات مسلحة ومؤامرة خارجية تستهدف السلم والاستقرار في سورية وحق الحكومة السورية في اتخاذ ما تراه مناسباً من أجل التصدي لتلك المؤامرة”، فيما عرض داود أوغلو بعض الأدلة على تجاوزات الأمن والجيش السوريين خلال التصدي للتظاهرات، لتستمر أجواء التوتر خلال الساعات الثلاث الأولى من الزيارة والتي تم تخصيصها للقاء الوفدين.

بعد ذلك انتقل داود أوغلو للقاء خاص أنفرد به بالرئيس بشار الأسد لنحو أربع ساعات، وبعد أن كانت الوجوه متجهمة وأجواء القصر الجمهوري يسودها الصمت على حد وصف أحد أعضاء الوفد التركي، بدت الوجوه مبتسمة عند مغادرة الوزير التركي الغرفة في إشارة إلى حصول تقدم ما.

وذكرت مصادر مطلعة لـ “الحياة” إن احد المواضيع التي طرحت كان توسط تركيا بين المعارضة السورية والرئيس الأسد مباشرة من أجل إجراء الإصلاحات والتعديلات المطلوبة وإبلاغه عما يحدث من تجاوزات، لكن في الوقت نفسه بقي الرئيس الأسد مصراً على التصدي لما اسماه “المجموعات المسلحة والارهابية”، وإن لم يتضح بعد ما إذا كانت أساليب التصدي مستقبلا ستكون هي ذاتها التي استخدمت حتى اليوم.

Thumb up 8 Thumb down 5

August 9th, 2011, 11:15 pm

 

356. jad said:

القاهرة تحذر من نقطة اللاعودة … وموسكو تطالب بالضغط على المعارضة السورية
الحوار السوري التركي يتجدّد: الأولوية للاستقرار … والترحيب بأي مساعدة للإصلاح

اكد الرئيس السوري بشار الأسد أمس ان دمشق «لن تتهاون بملاحقة المجموعات الإرهابية المسلحة من أجل حماية استقرار الوطن وامن المواطنين، لكنها مصممة على استكمال خطوات الإصلاح الشامل، وهي منفتحة على أي مساعدة تقدمها الدول الشقيقة والصديقة على هذا الصعيد»، فيما قال وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو ان بلاده «تأمل أن يتم اتخاذ تدابير خلال الأيام المقبلة لوضع حد لإراقة الدماء وان يتم التمهيد للإصلاحات السياسية».
في هذا الوقت، قال نشطاء في المعارضة السورية إن «34 شخصا قتلوا في دير الزور وانحاء تابعة لمحافظتي ادلب وحمص واللاذقية»، فيما أعرب وزير الخارجية المصري محمد عمرو عن «خشيته من أن الوضع في سوريا يتجه نحو نقطة اللاعودة». ودعا وزير الخارجية الروسي المجتمع الدولي إلى الضغط على المعارضة «كي تستجيب لدعوات السلطات للحوار حول الإصلاحات اللازمة وتبتعد عن المسلحين والمتطرفين الذين يهدفون إلى تصعيد التوتر وتكرار السيناريو الليبي». وحذرت واشنطن دمشق من انه لا يمكنها الإبقاء على شراكة مع حكومة «تقتل الأبرياء».
أوغلو في دمشق
وفي دمشق كتب مراسل «السفير» زياد حيدر ان ست ساعات من الحوار السياسي بين الوفدين التركي والسوري ازالت حالة التجهم التي بدأ الطرفان عليها اللقاء، حيث حرصت القيادة السورية، أمام كاميرات التلفزيون،على إظهار انزعاجها الشديد مما سبق زيارة الوزير اوغلو من تصريحات تركية صريحة أو غير صريحة طالت الجانب السوري.
ودخل وزير خارجية تركيا أحمد داود أوغلو قصر الشعب أمس يرافقه وفد من مستشاري الخارجية وموظفيها والسفير التركي في دمشق عمر أونهون، ليجتمع على الفور مع الرئيس السوري بشار الأسد ثلاث مرات، في اجتماع يعيد إلى الأذهان، في طول مدته، اجتماعات الرئيس الراحل حافظ الأسد.
وبدأ الاجتماع موسعا بحضور وزير الخارجية السوري وليد المعلم والمستشارة الرئاسية بثينة شعبان ومعاون وزير الخارجية للشؤون الأوروبية عبد الفتاح عمورة، تلاه بعد أربع ساعات تقريبا اجتماع مغلق بين الأسد وداود أوغلو، ومن ثم اختتمت الاجتماعات بلقاء ثالث موسع ضم أعضاء الوفدين.
وانتهى الاجتماع الأخير بما يسمح من الوقت لداود أوغلو بأن يتناول طعام إفطاره في أنقرة، فيما نقلت مصادر مطلعة لـ«السفير» أن مزاج أعضاء الوفدين بعد اللقاء كان طبيعيا، وأن التجهم الذي كان واضحا للعيان في بداية اللقاء زال في نهايته، وإن لم يظهر الود المعتاد في اللقاءات التركية ـ السورية السابقة.
وكانت مصادر سورية وصفت اللقاء بالإيجابي، فيما نفت أخرى لـ«السفير» أن يكون اللقاء شهد ما نقل عنه من أجواء توتر أو نقل رسائل «شديدة اللهجة»، معتبرة أن الجانب التركي «أبدى حرصا أخويا» على المصالح السورية لا العكس. وهو انطباع عمل بيان وكالة الأنباء السورية (سانا) على ترسيخه أيضا حين نقل أن «العلاقات الاستراتيجية بين البلدين هي التي جعلت قيادتي البلدين تشعران بأن ما يحصل في أي بلد منهما هو بمثابة شأن داخلي لدى الآخر». وشدد الأسد من جهته على أولوية الاستقرار في إدارة الأزمة الراهنة في سوريا.
وغادر داود أوغلو القصر إلى استراحة قصيرة في السفارة التركية في دمشق متوجها بعدها إلى أنقرة. وفيما كان داود أوغلو في طائرته أصدر الجانب السوري بيانا رئاسيا أشار فيه إلى أن الحديث تناول «الأحداث التي تشهدها سوريا، حيث أكد الرئيس الأسد أن سوريا لن تتهاون في ملاحقة المجموعات الإرهابية المسلحة من أجل حماية استقرار الوطن وأمن المواطنين لكنها مصممة أيضا على استكمال خطوات الإصلاح الشامل التي تقوم بها، وهي منفتحة على أي مساعدة تقدمها الدول الشقيقة والصديقة على هذا الصعيد». وأضاف البيان «وضع الأسد الوزير داود أوغلو بصورة الأوضاع التي شهدتها بعض المدن السورية نتيجة قيام
المجموعات الإرهابية المسلحة بقتل المدنيين وعناصر حفظ النظام وترهيب السكان».
بدوره، أكد الوزير التركي وفقا لـ«سانا» أنه «لا ينقل أي رسالة من أي أحد، وأن تركيا حريصة على أمن سوريا واستقرارها، مشددا على أن المراحل التي قطعتها العلاقة الإستراتيجية بين البلدين جعلت قيادتي البلدين تشعران بأن أي أمر يحصل في أي منهما هو بمثابة شأن داخلي لدى الآخر، فكما تعتبر تركيا ما يجري في سوريا شأنا داخليا تركيا فإن سوريا أيضا لديها نفس الاعتبارات في أي حدث تتعرض له تركيا».
ونقل البيان الرئاسي عن داود أوغلو تشديده «على أن سوريا بقيادة الرئيس الأسد ستصبح نموذجا في العالم العربي بعد استكمال الإصلاحات التي أقرتها القيادة السورية»، مضيفا ان «استقرار سوريا أساسي لاستقرار المنطقة».
أوغلو في أنقرة
وأعلن داود اوغلو، في مؤتمر صحافي بعد عودته من دمشق، أن «تركيا طالبت الحكومة السورية بوقف قتل المدنيين». وقال إن حكومته ستراقب الأحداث في سوريا على مدى الأيام المقبلة، واصفا محادثاته مع الأسد بأنها صريحة وودية، مشيرا إلى أن حكومته ستظل على اتصال بكل أجزاء المجتمع السوري.
وأعلن داود اوغلو أن الرسائل التي نقلها إلى الأسد تخص تركيا فقط. وقال «أريد التعبير عن هذا الأمر بوضوح: نقلنا رسائل تركية فقط. كوزير لخارجية تركيا استطيع نقل آراء حكومتي والتحدث ضمن هذا الإطار».
وأضاف «بحثنا طرق منع مواجهة بين الجيش والناس»، مشددا على أن تركيا تأمل في أن تشهد سوريا عملية انتقال سلمية تتيح للشعب السوري صياغة مستقبله. وأعلن انه ناقش مع الأسد خلال لقاء مطول في دمشق سبل وقف إراقة الدماء في سوريا وتطبيق الإصلاحات الديموقراطية. وقال «نأمل أن يتم اتخاذ تدابير خلال الأيام المقبلة لوضع حد لإراقة الدماء وان يتم التمهيد للإصلاحات السياسية».
وأضاف «كانت لدينا الفرصة للحديث بوضوح وصراحة عن التدابير الواجب اتخاذها لوقف المواجهة بين الجيش والشعب، وكي لا تتكرر أحداث مثل تلك التي شهدتها حماه». وأشار إلى انه أجرى مباحثات «مفتوحة استمرت ست ساعات ونصف الساعة مع الرئيس السوري، بينها ثلاث ساعات ونصف الساعة على انفراد».
وأشار داود اوغلو الى انه نقل الى الأسد رسالة مكتوبة من الرئيس التركي عبد الله غول وأخرى شفهية من رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان، لكنه رفض الإفصاح عن مضمونيهما. وقال «تشاركنا مع الأشقاء السوريين مرة جديدة في آرائنا حول كل القضايا بشكل صريح. وعبر الرئيس الأسد خلال اللقاء الثنائي عن آرائه الخاصة».
وأضاف «أولويتنا إيجاد طريقة لوقف إراقة الدماء في سوريا. هدفنا الوحيد هو تأمين بيئة حيث يستطيع السوريون، بغض النظر عن اثنيتهم ودينهم، العيش بسلام». وتابع «سنواصل متابعة التطورات في سوريا عن قرب. نأمل أن تبرهن الأيام والأسابيع المقبلة عن الحفاظ على السلام والاستقرار في البلد عبر خطوات إصلاح متينة ستكون حاسمة بالنسبة لتطلعات الشعب السوري».
وأشارت صحيفة «ميللييت» التركية إلى استعدادات تركية عسكرية على الحدود السورية خصوصا مع تسريب أنباء أن مقاتلين من حزب العمال الكردستاني يتسللون إلى الأراضي التركية لناحية غازي عينتاب ولواء الاسكندرون. وقالت إن لواءين عسكريين تركيين يتمركزان قرب الحدود السورية استعدادا لأي أوامر يمكن أن تصدر عن القيادة العسكرية، حيث يتمركز الجيش الثاني المسؤول عن الحدود السورية (تفاصيل ص 14).
وفي سياق مشابه، جددت وزيرة العلاقات الدولية والتعاون في جنوب أفريقيا ميتين كونا ماشاباني دعم بلادها «للإصلاحات الديموقراطية التي تقوم بها سوريا بقيادة الأسد ورفضها للتدخل الخارجي في الشؤون الداخلية السورية»، وفق ما نقلت «سانا» بعد لقاء جمعها بنائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد الذي يقوم بزيارة إلى جنوب إفريقيا حاليا.
وأعلن متحدث باسم وزارة الخارجية البرازيلية أن بعثة من الهند والبرازيل وجنوب أفريقيا ستلتقي الحكومة السورية اليوم في مسعى لإنهاء «القمع» وحضها على الحوار مع المعارضين. وأضاف إن الرسالة التي ستنقلها البعثة إلى الحكومة السورية تركز على «ضرورة الحوار بين الحكومة والشعب وضرورة وضع حد للعنف واحترام حقوق الإنسان». وسيكون هدف البعثة أيضا «الاطلاع على الوضع في سوريا وتقييم استعداد الحكومة للحوار».
من ناحية أخرى، أدى اليمين الدستورية أمام الأسد العماد داود راجحة وزيراً للدفاع، وذلك فيما نفى وزير الدفاع السابق العماد علي حبيب صحة الأخبار التي راجت حول وفاته، مشيرا أنه كان أجرى عملية جراحية منذ أسبوعين، وأن ظروفه الصحية هي ما استدعى خروجه من منصبه. وحيا العماد حبيب الرئيس الأسد وبديله العماد راجحة في تصريح مقتضب للتلفزيون السوري مساء أمس.
ردود فعل عربية ودولية
وقال وزير الخارجية المصري محمد عمرو ان «مصر تتابع بقلق شديد التدهور الخطير للأوضاع في سوريا»، معربا عن «خشيته من أن الوضع في سوريا يتجه نحو نقطة اللاعودة»، مؤكدا «ضرورة التحرك السريع لإنقاذ الموقف».
وأعاد عمرو «التذكير بتصريحاته في بداية شهر رمضان حول ضرورة إجراء الإصلاحات على المستوى الوطني لتجنب مخاطر تدويل لا نريده ولا تحتمله المنطقة»، مؤكدا أن «الإصلاح المخضب بدماء تراق وشهداء يسقطون بشكل يومي لا يجدي نفعا، وأن المطلوب هو وقف فوري لإطلاق النار وتحرك عاجل لاستعادة الثقة المفقودة وتوفير شروط إقامة حوار وطني شامل يجمع كل أطياف المجتمع السوري».
وأضاف ان «مصر تواصل مشاوراتها بشكل مكثف مع الدول الشقيقة انطلاقا من مسؤوليتها التاريخية والتزاماتها في مرحلة ما بعد ثورة 25 يناير للمساعدة على إيجاد مخرج يوقف نزف الدم في سوريا، ويحقق التطلعات المشروعة للشعب السوري الشقيق».
وقال وزير الخارجية الأردني ناصر جودة ان «ما يجري في سوريا أمر مقلق ومؤسف ومحزن وتغليب للغة العنف على لغة الحوار»، مشددا على «أن وحدة سوريا وأمنها واستقرارها خط أحمر بالنسبة للأردن».
وذكرت وزارة الخارجية الروسية، في بيان، بعد اتصال هاتفي بين لافروف والمعلم «أكد الجانب الروسي أن الأولوية هي لوقف أعمال العنف ومواصلة الجهود لتطبيق الإصلاحات السياسية والاقتصادية في سوريا من دون إبطاء».
وأعربت وزارة الخارجية الروسية عن «الأمل في أن تستجيب المعارضة السورية لدعوات إقامة الحوار مع الحكومة». وقالت «على المجتمع الدولي أن يؤثر على المعارضة هي الأخرى كي تستجيب لدعوات السلطات للحوار حول الإصلاحات اللازمة وتبتعد عن المسلحين والمتطرفين الذين يهدفون إلى تصعيد التوتر وتكرار السيناريو الليبي». ودعت إلى «تأمين الانفتاح الإعلامي كي تتمكن الأسرة الدولية من الاطلاع على كامل صورة ما يجري في سوريا».
وفي واشنطن، عبرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند عن اسف بلادها من تعليقات الأسد الجديدة، مشيرة الى ان وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون تريد التحدث مع داود اوغلو. وقالت «يبدو ان الرئيس الاسد لا يستمع الى الاصوات العالية للمجتمع الدولي».
واعلنت انه لا يمكن لواشنطن الابقاء على شراكة مع حكومة «تقتل الابرياء». واشارت الى ان الولايات المتحدة تقدمت بالعديد من العروض الى الاسد منذ العام 2009، لكنه رفضها جميعا، معتبرة ان هناك حدودا لما يمكن ان تقوم به واشنطن مع نظام «مصمم على انتهاك الحقوق الاساسية لمواطنيه».
ونقلت وكالة «اسوشييتد برس» عن مسؤولين أميركيين قولهم إن الإدارة الأميركية تستعد للطلب بشكل واضح رحيل الأسد، بالإضافة إلى استهداف النظام السوري بعقوبات جديدة، لكنها أشارت إلى أن هذا الأمر سيكون مرهونا بزيادة «القمع».
وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما ورئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني شددا على ضرورة تنسيق الجهود بين الأوروبيين وحلف شمال الأطلسي «لزيادة الضغط» على النظام السوري. وقالت الحكومة الايطالية، في بيان، إن أوباما خلال اتصال هاتفي أجراه ببرلوسكوني «اتفقا بالكامل على ضرورة أن يكون هناك تنسيق قوي بين الحلفاء الأوروبيين وحلف شمال الأطلسي لممارسة مزيد من الضغط على دمشق». وذكر البيت الأبيض ان أوباما تحدث إلى زعيمي اسبانيا وايطاليا، وأنهم أدانوا استخدام الأسد «العنف العشوائي ضد الشعب السوري».
إلى ذلك، قال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق ان الأمين العام بان كي مون سيقدم اليوم تقريرا إلى مجلس الأمن الدولي حول الأوضاع في سوريا، وذلك تنفيذا للبيان الرئاسي الذي أصدره المجلس الأسبوع الماضي.
ميدانيات
ونفى وزير الصحة السوري وائل الحلقي الخبر الذي تناقلته مواقع الكترونية عن وفاة أطفال خدج في حواضن أحد المستشفيات في حماه، مشيرا إلى أن «المستشفيات ومنظومة الإسعاف في مدينة حماه وريفها تقدم خدماتها الطبية بشكل مستمر مع توافر مخزون استراتيجي من الأدوية والمواد الطبية في المستشفيات العامة تكفي لإجراء خمسة آلاف عملية جراحية على الأقل وتقديم الخدمات الطبية والعادية دون انقطاع، إضافة إلى المخزون الخاص بحالات الطوارئ في المراكز الصحية». وذكرت «سانا» أن 115 شخصا من سكان جسر الشغور عادوا إلى منازلهم في اليومين الأخيرين.
وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان «مقتل 34 شخصا على الأقل في سوريا برصاص قوات الأمن بينهم 17 في مدينة دير الزور شرق البلاد». وقال ان «النشطاء في مدينة دير الزور اكدوا مشاهدة 15 جثة ملقاة في الشوارع في الحويقة وجبيلة والقصور والجورة اثر العمليات الواسعة التي شنتها القوات العسكرية والامنية السورية في الكثير من أحياء المدينة، كما اكدوا وجود أكثر من 50 جريحا جراح بعضهم حرجة». وكان المرصد تحدث عن سقوط قتيلين في المدينة.
وفي بنش، في منطقة ادلب، قال ناشطون ان «اربعة اشخاص قتلوا». واعلن المرصد انه «في محافظة حماه قتل ستة مدنيين في بلدتي حلفايا وطيبة الامام بينهم ثلاثة اطفال وذلك خلال العمليات الامنية والعسكرية». وقال ناشط «قتل مدنيان من سكان تجمع قرى الحولة في محافظة حمص». واضاف المرصد ان «رجلا يبلغ من العمر 35 عاما قتل تحت التعذيب. كما قتل شخص في اللاذقية و2 في ريف دمشق».
(«السفير»، ا ف ب، ا ب، رويترز، ا ش ا)
http://www.assafir.com/Article.aspx?EditionId=1918&articleId=1149&ChannelId=45250

Thumb up 6 Thumb down 2

August 9th, 2011, 11:24 pm

 

357. SQI said:

Tony Gosling: — corrupt govt & their Shabiha (the police) behind London Riots) –

‘Banker puppet goverment + police brutality + betrayed youth = London riots’

Thumb up 8 Thumb down 3

August 9th, 2011, 11:24 pm

 

358. Victory said:

A limited intervention of the NATO might be setting up No-fly zone but according to “Lessons from Iraq and Bosnia on the Theory and Practice of No-fly Zones,” (The Journal of Strategic Studies) a successful no-fly zone needs three main elements:

1) A clear, unified command structure is essential (can be established)
2) To avoid a “perpetual patrol problem,” states must know in advance their policy objectives and the exit strategy for no-fly zones.
3) The effectiveness of no-fly zones is highly dependent on regional support.

Giving that Iraq is fully controlled by Persians, the third point is quite problematic for the Syrian scenario. I can see the lack of support from Iraq (Iran) for the no-fly zone which ultimately would constrain the coalition’s ability to effectively enforce it.

Thumb up 2 Thumb down 5

August 9th, 2011, 11:26 pm

 

359. SQI said:

listen to this bloke and observe how british elites despise their poor countrymen. they want to crush them.

60’000 police on the ground outnumbered
London needs army to crush thugs – call back Afghan,Iraq troops

Thumb up 11 Thumb down 1

August 9th, 2011, 11:49 pm

 

360. Darryl said:

348. NORMAN said:

Norman he also had a song about Cuba, Ya refaqi fe Cuba al-abia Cuba al-abia Indy lekum min qalabi taHai. Does this say anything about Marcel?

While on this note, you were starting a call not to re-elect Obama in 2012. Don’t waste your time, he is gone as it was announced during the AIPAC conference last month.

The next US president has already been determined, it is Sarah Palin. She already visited Jerusalem way ahead of everyone else and she got her commission papers, she fits the bill as they say in America. Remember 4 years ago, Obama beat everyone else by heading to Jerusalem first by fooling the other candidate and stopped on his way from Afghanistan before McCain smelled it.

For Syria, Farid AlGhadiry has been there already and received the commission papers. The fool thinks he is getting the Golan back. President H Assad was promised that by G W Bush-1 during Syria’s participation of the Gulf war until Ariel Sharon (who was not even Prime Minister at the time) told Bush no second term for you baby. Bill Clinton thought he could outwit them until he realized that Monica Lewinsky had him by the Balls.

Thumb up 4 Thumb down 1

August 9th, 2011, 11:54 pm

 

361. SYR.EXPAT said:

Norman

“If they were as corrupt as you say they would have sold Iran and the Palestinians to save their skins long time ago,

No, they are Arab nationalist and willing to fight for their beleives and protect minority rights,”

Anyone who grew up around Baathists know that they are experts at using empty slogans to keep the people asleep. Anyway, time will tell.

Thumb up 2 Thumb down 6

August 10th, 2011, 12:11 am

 

362. SYR.EXPAT said:

Sources: U.S. is moving toward calling for Syrian leader to step down

Washington (CNN) — The United States is moving toward issuing an explicit call for Syrian President Bashar al-Assad to step down, U.S. government sources told CNN Tuesday.

The move is expected to be announced in coming days after U.S. officials consult with the United Nations Security Council, the sources said.

The question of whether to call for al-Assad to step down has been under discussion over the past few weeks, the sources said.

Officials described the White House as being more eager to make the announcement while the State Department is being more cautious about the ramifications should al-Assad not heed the call.

In addition, the Security Council is expected Wednesday to follow up on last week’s presidential statement, which condemned the Syrian government for violence against peaceful protesters and called for an immediate end to violence by all parties.

But no immediate escalation of that statement is expected, since Russia and China — whose representatives usually feel it is not the Security Council’s role to get involved in what they describe as matters of member countries’ internal affairs — would be unlikely to agree.

Instead, the new package would likely impose new Treasury Department sanctions on family members and business and government officials linked to the regime, said a government official involved in the deliberations who was unable to speak for attribution.

“Treasury is preparing to announce additional sanctions this week targeting major elements of Syria’s financial and commercial infrastructure that are providing critical support to the regime,” the official said.

In addition, there would be new steps taken to further isolate Syria from the international community, the sources said.

http://www.cnn.com/2011/WORLD/meast/08/09/us.syria/index.html?hpt=hp_t1

Thumb up 2 Thumb down 7

August 10th, 2011, 12:44 am

 

363. OF|F THE WALL said:

DARRYL
I agree on Australian wines. Also for a reasonably priced excellence you may also want to try some South African wines.

Thumb up 1 Thumb down 4

August 10th, 2011, 8:07 am

 

364. ann said:

AAH! those innocent Saudi islamist jihadist terrorists!

http://www.saudigazette.com.sa/index.cfm?method=home.regcon&contentID=20110811107151

Thumb up 5 Thumb down 1

August 11th, 2011, 12:25 am

 
 
 
 

368. ann said:

Secretary Of State interview on CBS

http://www.state.gov/secretary/rm/2011/08/170436.htm

CBS Talking Head Scott Pelley wants to declare war on Syria :)

Thumb up 1 Thumb down 2

August 12th, 2011, 1:24 am

 

369. ann said:

King Abullah of Saudi Arabia called the actions of the Assad regime “not acceptable” and demanded an end to “the killing machine and bloodshed.” He also called upon the Syrian regime to grant “comprehensive reforms quickly.” At the end of his remarks, the Saudi king announced that he was withdrawing the Saudi ambassador from Damascus. Kuwait and Bahrain quickly followed suit.

How about “comprehensive reforms quickly” in Saudi Arabia, Kuwait and Bahrain?!

How about granting women in Saudi Arabia the right to drive a car your royal highness?!

Thumb up 3 Thumb down 4

August 12th, 2011, 1:34 am

 
 
 
 
 

Pages: « 1 2 3 4 5 6 7 [8] Show All

Post a comment


3 × = three