Suicide Bombing Changes Nature of the Syrian Revolution

From Foreign Affairs

Two suicide bombs outside of government security locations in Damascus killed 40 civilians and soldiers and wounded 100 according to Syrian Deputy Foreign Minister Faisal Mekdad — as reported by the government’s Syrian Arab News Agency (SANA).

The attacks have come after one of the most violent weeks since the beginning of the Syrian regime’s crackdown on uprisings nearly ten months ago, and was the first such assault seen in the capital of Damascus.

Iraqi political leaders canceled crisis talks scheduled for today and Prime Minister Nouri al-Maliki threatened to end power sharing in the government after Baghdad saw a series of violent blasts.

Al Jazeera’s Rula Amin reported that: “The capital has been relatively quiet. If the government is trying to say this is the work of protesters or even al Qaeda sympathizers, the attack is in the heart of the capital and that makes the government look very vulnerable.”

Meanwhile, the British-based advocacy group, Avaaz, reported it has evidence that the death toll since the beginning of the government crackdown has reached 6,237civilians and soldiers, which includes 917 government forces, 400 children, and617 people whose deaths were a result of torture.

Opposition activists claim the government staged the attacks as part of a scheme to convince the Arab League delegation that arrived in Damascus on Thursday that there is no government crackdown, but that violence in the country has been the work of “armed terrorist gangs.”

I was asked by journalists today what I thought about the notion that the Syrian government planned the car bombs to provide a pretext for their increasingly violent crackdown on the opposition. It reminds me of the notion that Washington was behind the World Trade Center bombing to provide a pretext for invading Iraq. I don’t give either much credibility. Both fit a rather perverse “qui bono,” or “who benefits” text, but I shouldn’t think that either are likely. I am only surprised that we haven’t seen the use of suicide bombing sooner.

The context of the bombings are the growing frustration of the opposition. The Assad regime remains strong compared to opposition forces. The external opposition leaders – the NSC – do not have a strategy for bringing down the regime that is realistic. Following this week’s Tunis meeting, the SNC demanded immediate foreign intervention to protect the Syrian people and stop the regime. At the same time it demanded that opposition groups within the country forgo militarization. The SNC snubbed the Free Syrian Army which has been trying to put together a military option.  There is no likelihood that Western powers will intervene in Syria anytime soon. As the death-rate rises, opposition frustrations are also rising, increasing the probability that radical groups will begin to carry out suicide operations in an attempt to break the stalemate.

Law and order are also breaking down in Syria, which means that we should expect the spread of radical groups. The Syrian state, being one of the most intrusive and repressive in the Middle East, was able to thwart radical groups. As its capabilities decline, so will its ability to keep such groups from penetrating Syrian society. But the real reason for such bombings is the desperate political situation.  Until Syria produces an ability to resolve its conflicts by political means, the chances are that the daily diet of suicide bombings that have become a part of political life in Iraq, will also become common in Syria.

Benzene prices were raised in Syria from syp 44 to 50 (13.6 percent). This is further sign of the breakdown of the government’s ability to provide for the people as it used to. Sanctions are working.

Wash Post

…. Tabler added that the increasing militarization of the revolt and the exiled opposition’s growing support for armed action creates a policy dilemma for the United States. “We don’t have a policy for dealing with the fact that many people are taking up arms,” he said.

IRAN EMBASSY IN DAMASCUS CONFIRMS KIDNAPPING OF FIVE IRANIAN TECHNICIANS IN SYRIA – MEHR NEWS AGENCY REUTERS

The Syrian authorities detained the prominent figure Abdul Azeez Al-Khair for a day while he was leaving the country at Damascus airport to travel to Cairo. He was going to participate in discussion with the Arab League as a member of the delegation from the National Coordination Body – NCB, that includes Haytham Manna, Saleh Mohammed and Rajaa Al-Naser. Although released, he has had his passport taken from him to keep him from joining opposition members abroad.

Jerusalem Post: 50 US experts implore Obama to press Syria harder, 2011-12-21

Around 50 US-based experts on Middle East policy and strategy signed an open letter to President Barack Obama this week imploring him to demonstrate greater leadership on the Syria crisis. Their petition calls for tougher sanctions, greater contact …  Tony Badran issued the letter….

Seth Cropsey, a fellow at the Hudson Institute and a former US national security official, said he personally supports the deployment of special forces to the country. “Military intervention could be useful in the form of special operations forces that would help organize, train and equip groups that oppose Assad,” he told the Post. “I support the use of such forces, as well as intelligence assets” to help unseat the Syrian president,” said Cropsey, who also signed the petition….

Aljazeera doesn’t Broadcast SNC: After Syria signed the Doha agreement allowing the Arab League observers into Syria, Aljazeera didn’t broadcast the SNC conference form Tunis. The Aljazeera adviser on Syria who is close to the SNC is now also showing on Alarabiya.

Thomas Pierret writes “Un nouveau billet sur son blog: Islam et politique en Syrie: Les mystérieuses Qoubeysiyyat divisées face à la révolution

Syria Steps -corruption and import tariffs. الشهابي: مشكلتنا في الفساد الجمركي..وقدمنا رؤية واضحة لتطوير الصناعة

Corruption at Commercial Bank: See this article by Sham Times

A friend writes: “4 years ago, I met the general manager of one of the new private banks in Aleppo. We talked about staffing. He said his problem was recruiting senior people from the commercial bank of Syria. Why I asked. He said that their salaries are around syp 20,000 a year. He would entice them by paying them between syp 75,000 and 100,000 a month. None would come because they make multiples of that at the commercial bank of Syria outside their salaries. Every loan they make, they get paid a chunk personally.”

الحرب تُعلن رسمياً على مدير التجاري السوري War between Mayale and Dergham people at the Commercial Bank واقتراح بمناظرة تلفزيونية تجمع درغام وميالة وجليلاتي…كي نفهم…!؟

Azmi Bishara shreds the SNC to pieces (without mentioning it) for how it begs for Arab and international intervention and how it uses tashbee7 against other opposition.

Assessing Assad – Foreign Affairs
The Syrian leader isn’t crazy. He’s just doing whatever it takes to survive.
BY BRUCE BUENO DE MESQUITA, ALASTAIR SMITH | DECEMBER 20, 2011

….Following the logic we set out in The Dictator’s Handbook, we believe Assad has been misunderstood and maybe, just maybe, even misjudged. In the book, we argue that no leader — not even a Louis XIV, an Adolf Hitler, or a Joseph Stalin — can rule alone. Each must rely on a coalition of essential supporters without whom power will be lost. That coalition, in turn, counts on a mutually beneficial relationship with the leader. They keep the ruler in office, and the ruler keeps them in the money. If either fails to deliver what the other wants, the government falls.

Assad is no exception. Just as he said, it is not his government. He cannot do whatever he wants. He might even be a true reformer, as many in the Western media believed prior to the Arab Spring, or he may be the brute he now appears to be. The truth is, he is doing what he must to maintain the loyalty of those who keep him in power. …

The Alawites make up 70 percent of Syria’s career military, 80 percent of the officers, and nearly 100 percent of the elite Republican Guard and the 4th Armored Division, led by the president’s brother Maher. In a survey of country experts we conducted in 2007, we found that Assad’s key backers — those without whose support he would have to leave power — consisted of only about 3,600 members out of a population of about 23 million. That is less than 0.02 percent….

CFR: Why Syria’s Regime Is Doomed, 2011-12-22
Dennis Ross

Amid mounting violence that has killed more than five thousand in Syria, it is “almost inevitable” the regime of President Bashar al-Assad will collapse, says Dennis Ross, a former senior Middle East adviser to President Obama. “When a regime is ..,.

 

 

Comments (496)


Pages: « 1 [2] 3 4 5 6 7 8 9 10 » Show All

51. ann said:

At UN, Churkin Previews Syria Statement, Chides Rice, Met with Ban

http://www.innercitypress.com/churk1rice122311.html

UNITED NATIONS, December 23 — When Russia’s Permanent Representative to the UN Vitaly Churkin called a press conference on the Friday before Christmas, some assumed he wanted to have the final year end say in his recent skirmishes with US Ambassador Susan Rice and to a lesser extent UN Secretary General Ban Ki-moon.

Churkin has criticized Ban being “misled by NATO” about the lack of civilian casualties from NATO members’ bombing in Libya; Rice calls Churkin’s call for a UN probe on this “bombast and bogus claims.”

On Friday, Churkin scoffed of Rice, “you can’t beat a Stanford education” and suggested she make her vocabulary “more Victorian.”

Inner City Press twice asked Ban’s spokesman Martin Nesirky to respond to Russia’s critique; both times Nesirky refused to comment. So Inner City Press asked Churkin if he expected or had received a response, or if his comments about Ban had just been a shot across the bow.

“I spoke with Secretary General,” Churkin replied with a smile, “it was a very good conversation.” Journalists in attendence giggled. Churkin hadn’t called anyone “bogus,” but a message had been sent. Victorian, indeed.

On Syria, Churkin read out loud a Russian drafted press statement welcoming the Arab League monitoring mission, which he said “the usual five” suspects had blocked. (One assumes the European Four plus the United States.)

He said he’d circulated another draft press statement, about the bombings in Damascus, with the “silence procedure” running through 3:30 pm. He said the language was standard.

Inner City Press asked if Russia’s draft included the usually standard proviso that efforts to combat terrorism should comply with human rights law. Churkin seemed to say yes, while adding that two words were missing. (The guess was he omitted sympathy “for the government,” as a sop to “even the most anti-Damascus,” as he put it.)

Inner City Press ended the press conference by asking Churkin to explain the lack of action on the proposal for a Security Council resolution appointing a UN Special Representative on investigating alleged organ trading by Kosovar officials. Churkin replied that Serbia decided to wait. For the five new members who join the Council in January, including Pakistan and Azerbaijan? “Serbia will make their assessment,” Churkin said.

Thumb up 2 Thumb down 2

December 24th, 2011, 2:35 am

 

52. Dale Andersen said:

Memo To: ANNIE

RE: “…I never believed the Regime executed Hariri…”

Think, Annie. Who had motive, means and opportunity? And who would benefit by Rafic Hariri’s death?

And finally, bear in mind that Hasan Nasrallah doesn’t take a crap without permission from the Assads. Which means, if you believe Hizbollah did it, you better believe the go-ahead came from Damascus…

http://www.scribd.com/doc/76114252/STUCK-INSIDE-DAMASCUS-with-the-memphis-blues-again

Thumb up 1 Thumb down 12

December 24th, 2011, 2:42 am

 

53. ann said:

On Damascus Bombings, UN SC Sympathizes With Syria People But Not Gov’t

http://www.innercitypress.com/syria1nogov122311.html

UNITED NATIONS, December 23 — When Russia circulated a draft press statement on Friday about the bombings in Damascus, Ambassador Vitaly Churkin told the press that it omitted two words from the “standard” Security Council condemnation of terrorist attacks, that should make it palatable to even the most anti-Assad members.

Sure enough, when the approved Council press statement was emailed out past 5 pm on Friday, it expressed “deep sympathy and sincere condolences to the victims of these heinous acts and to their families, and to the people of Syria” — but NOT the Government of Syria.

This differs from other recent statements, which for example expressed condolences to “the people and Government of India” (Delhi bombing, September 2011), to “the people and Government of the Federal Republic of Nigeria” (Abuja bombing, August 2011) and to “to the people and Government of Morocco” (Marrakesh bombing, April 2011).

It’s worth noting that each of those three are ongoing, outgoing or incoming Security Council members; Syria is not.

Also in the Syria press statement, unlike recent press statements on India and Russia, is the sentence reminding “States that they must ensure that measures taken to combat terrorism comply with all their obligations under international law, in particular international human rights, refugee and humanitarian law.”

(Click here for Inner City Press’ modified story on omission of human rights in the Council’s August 2011 India statement.)

Now, does the phrase’s inclusion in the Council’s Decmeber 23 Syria statement mean that human rights proviso is now (again?) the standard?

Here is the Council’s Syria press statement:

Security Council Press Statement on terrorist attacks in Damascus

23 December 2011

The members of the Security Council condemned in the strongest terms the terrorist attacks that occurred in Damascus, Syria on 23 December, causing scores of deaths and injuries. They expressed their deep sympathy and sincere condolences to the victims of these heinous acts and to their families, and to the people of Syria.

The members of the Security Council reaffirmed that terrorism in all its forms and manifestations constitutes one of the most serious threats to international peace and security, and that any acts of terrorism are criminal and unjustifiable, regardless of their motivation, wherever, whenever and by whomsoever committed.

The members of the Security Council reiterated their determination to combat all forms of terrorism, in accordance with its responsibilities under the Charter of the United Nations.

The members of the Security Council reminded States that they must ensure that measures taken to combat terrorism comply with all their obligations under international law, in particular international human rights, refugee and humanitarian law.

Thumb up 5 Thumb down 1

December 24th, 2011, 2:44 am

 

54. Uzair8 said:

Mr Syrian Commando.

You have some explaining to do.

Here is a your twit from 21 minutes ago. It is addressing an Isreali (or similar):

@gilhal If we ally together we can take the entire middle east don’t be stupid and think big

The following tweet confirms gilhal’s background:

@gilhal We’re nemesis, Merkava were boiling because of our weapons systems, we launched the missile that sunk your ship.

Thumb up 4 Thumb down 8

December 24th, 2011, 3:15 am

 

55. Mina said:

Uzair
Do you have a doubt that if not for US puppets ruling Israel and planning for more sectarianism all the time, the Middle East would be one of the richest and attractive area in the world?
The opposition has brought some simple people to the streets last March-June (and some Egyptians to tweet for them) by claiming that Bashar al Asad was just like Hosni Mubarak, a Zionist agent. This was probably their mistake number 1. Hiring the wrong Lebanese PR was mistake number 2.

Thumb up 7 Thumb down 3

December 24th, 2011, 5:20 am

 

56. Syria no kandahar said:

هدية صاحب انتحار العقل لسوريا
القاعده

Thumb up 14 Thumb down 3

December 24th, 2011, 5:36 am

 

57. Syria no kandahar said:

Tow terrorist Doctors:Alzawahri(Terrorist in action)
And Majedkharion (Terrorist Sympathiezer);

Thumb up 15 Thumb down 4

December 24th, 2011, 5:49 am

 

58. majedkhaldoun said:

Ghufran in his devious way did not quote all Atwan articla

ظل المتحدثون باسم السلطات السورية يتباهون طوال الاشهر العشرة
الماضية بان الانتفاضة الشعبية المطالبة بالتغيير الديمقراطي لم تصل مطلقا الى قلب العاصمة دمشق، وانحصرت فعالياتها إما في مدن بعيدة مثل حمص وحماة ودرعا او في الريف السوري، والدمشقي منه على وجه الخصوص، وجاءت التفجيرات التي استهدفت مركزين امنيين في قلب العاصمة يوم امس، واوقعت اكثر من اربعين قتيلا، ومئة جريح لتنسف هذه الحجة، وتعطي صورة مأساوية لما يمكن ان تكون عليه الاوضاع مستقبلا، والعام الجديد على وجه التحديد.
هناك روايتان متضاربتان، واحدة للمعارضة تقول ان هذه التفجيرات ‘مفبركة’، بدليل سرعة توجيه النظام اصابع الاتهام لتنظيم ‘القاعدة’، وتأكيده على اعتقال الذين نفذوها، الامر الذي ينطوي على تناقض كبير بين رواية رسمية تقول ان منفذي التفجيرات انتحاريون، فكيف يكونون انتحاريين ويتم القبض عليهم احياء، حسب تساؤل احد المعارضين وهو السيد ميشيل كيلو. اما الرواية الثانية التي يرددها المتحدثون باسم النظام فتؤكد ان تنظيم ‘القاعدة’ بدأ يمارس عملياته داخل سورية، وان الامن اللبناني حذر قبل ايام معدودة من تسلل عناصر للتنظيم الى البلاد، وجرى القبض على اكثر من عشرين شخصا من هؤلاء مدججين بالاسلحة، بعضهم سوريون، والبعض الآخر من جنسيات عربية.

Thumb up 4 Thumb down 13

December 24th, 2011, 6:50 am

 

59. habib said:

Uh?

http://www.naharnet.com/stories/24354-syrian-muslim-brotherhood-claims-damascus-bombings

Syria’s Muslim Brotherhood claimed responsibility on Saturday for two suicide bombings in Damascus that killed 44 people a day earlier.

“One of our victorious Sunni brigades was able to target the state security building in Kfar Suseh in the heart of the Omayyad capital Damascus in a successful operation carried out by four of our kamikazes drawn from the best of our glorious men, leaving many dead and wounded from the ranks of the Assad gangs,” it said on its official website.

The claim contradicted accusations by the regime of President Bashar Assad that the bombings, which also wounded 166 people, were the work of al-Qaida.

The opposition Syrian National Council said that the regime had carried them out.

The claim came as thousands of mourners carrying Syrian flags and pictures of the dead took part in a mass funeral for the 44 people killed in the bombings.

Mourners carried coffins draped in the red, white and black Syrian flags into the eighth-century Omayyad Mosque, where they were placed on the ground for prayers.

“Martyr after martyr, we want nobody but (Bashar) Assad,” they shouted in support of the president.

Thumb up 4 Thumb down 3

December 24th, 2011, 7:06 am

 

60. Revlon said:

The car bombings!

The only evidence of a terrorist attack narrative has been Jr’s word!

It was commmunicated by his media machine including Muallem’s deputy.

How Good is Jr’s word?!
Need I say?

Thumb up 6 Thumb down 15

December 24th, 2011, 7:22 am

 

61. SYRIAN HAMSTER said:

Ya Habibi Ya Habib

Thank you, thank you, for exposing the MB, now my turn, from the other sources. You chose what to believe.

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=r0V80WEzIQI

E.S.N.N
فضيحة كبيرة
إنشاء موقع على الانترنت ينتحل شخصية الإخوان المسلمين من إيميل قس نصر الله

تفاجأ الجميع بموقع للاخوان المسلمين في سوريا على الرابط التالي:
http://ikhwan-sy.com/
يقوم هذا الموقع بتنبني التفجيرات التي حصلت في دمشق وعمليات الخطف في حمص.

لدى العودة لبيانات الموقع و إنشاؤه كما وردت في موقع whois.net
نجد معلومات الموقع التالية على الرابط
http://www.whois.net/whois/ikhwan-sy.com

و المعلومات تشير لمايلي :
Domain Name: IKHWAN-SY.COM

Registrant:
Fan News
Tammam (emile_k17@hotmail.com)
Damascus
damascus
Dimashq,00963
SY
Tel. +966.966677751

Creation Date: 30-Nov-2011
Expiration Date: 30-Nov-2012

وفيها أن الموقع تم انشاؤه في 30 تشرين الثاني من عام 2011
ومن قام بشراء النطاق نسي اخفاء معلوماته و هي البريد الالكتروني و الذي يرسل عليه رمز تفعيل الموقع وبالتالي لا يمكن ان يتم وضع ايميل خاطئ لان البريد الخاطئ يعني أن صاحب البريد يستطيع التحكم بالموقع.

المهم بالعودة للبريد المذكور
emile_k17@hotmail.com
والبحث فيه بالغوغل تبين أنه يعود للسيد إيميل قس نصر الله
صفحته على الانترنت
http://www.facebook.com/emile.kasnasrallah

ضمن معلومات الاتصال الخاصة به
نجد نفس الايميل
المعلومات الأساسية
Emile Kas Nasrallah، (إميل قس نصرالله)

تاريخ الميلاد 17 أبريل، 1984
الجنس ذكر
مهتم/مهتمة بـ النساء
الحالة الاجتماعية أعزب
اللغات Arabic، English، Greek وFrançais
الآراء السياسية
christian
معلومات الاتصال
Screen Names
emile.k17Skype
emilekasnasrallahGoogle Talk
emile_k17@hotmail.comWindows Live Messenger
emile_ka@yahoo.comYahoo! Messenger
الموقع الإلكتروني
http://www.ulworld.com/
http://www.ulworld.tv/

Thumb up 6 Thumb down 11

December 24th, 2011, 7:29 am

 

62. SYRIAN HAMSTER said:

They want Bathaaaaaaaaaar

“Martyr after martyr, we want nobody but (Bashar) Assad,”

How cheap, repulsive, and disgusting appropriation of Syrian blood. This regime has no shame and no respect.

Bathaaaaaaaaaaar will be tried for every single drop of Syrian blood shed during his years. He bears the primary responsible for every soldier’s death (on either sides) as well as for the death of civilians including 400 children (on either sides).

Thumb up 9 Thumb down 8

December 24th, 2011, 7:36 am

 

63. SYRIAN HAMSTER said:

GONE WITH THE STINKY WIND

BTW, that Ikhwan site is no longer in service. It is gone with the stinky wind. The the real stinky source was identified.

? شو انطبزتوا

Thumb up 5 Thumb down 11

December 24th, 2011, 7:39 am

 

64. habib said:

61.

I have not claimed anything, simply posted a link and said “uh?”. In any case, this does nothing but muddle the waters, as it contradicts both regime and SNC claims.

Thumb up 6 Thumb down 4

December 24th, 2011, 7:41 am

 

65. SYRIAN HAMSTER said:

I have not claimed anything, simply posted a link and said “uh?”. In any case, this does nothing but muddle the waters, as it contradicts both regime and SNC claims.

Good point, but why contribute to more muddying?

The site you quoted in fact now reads differently, seems to have been updated and this is by following the link you kindly provided.

http://www.naharnet.com/stories/24354-syrian-muslim-brotherhood-claims-damascus-bombings

Syria’s Muslim Brotherhood denied on Saturday its involvement in the Damascus bombings, saying the regime had set up a website similar to its webpage to implicate it in the blasts that left 44 people dead a day earlier.

In remarks to al-Arabiya TV station, Brotherhood official Mohammed Farouq Tayfour said the Syrian authorities established the site to accuse the group of carrying out the twin suicide bombings.

His comments came after a message on the alleged website said: “One of our victorious Sunni brigades was able to target the state security building in Kfar Suseh in the heart of the Omayyad capital Damascus in a successful operation carried out by four of our kamikazes drawn from the best of our glorious men, leaving many dead and wounded from the ranks of the Assad gangs.”

………. The rest seems identical including that repulsive statement on wanting only bathaaaaaaaaar.

Thumb up 3 Thumb down 7

December 24th, 2011, 7:55 am

 

66. Uzair8 said:

From elsewhere:

The guy behind the fake Muslim brotherhood has been exposed by his email
emile_k17( at)hotmail (dot) com as Christian Syrian (listed himself as such on facebook) Here is the face behind the fake Muslim brotherhood website…does not look Muslim Brotherhood to me at all
(check it before he removes it!)

http://www.facebook.com/emile.kasnasrallah

Thumb up 2 Thumb down 9

December 24th, 2011, 7:58 am

 

67. anton said:

Dear Syrians and Syria lover

First my condolences to all our syrians those killed yesterday and every day , god be with them and bless them all, they are all kids of Syria

I believe what is happening to Syria at this moment is nothing new, its a continuance struggle against the enemies of Syria since 10000 years ago, every time we came out victorious, this time will be the same, just because we are good people. “Shaab taaeib”

this time its a good wake up call to all Syrian people to come together and find the right solution, a syrian’s one.

I am very convinced that the crises almost reached its end and tomorrow will be better,
there will be no civil ware , just because the wisdome of the Syrian people, its government ,and the president … They are all acting very wisely.

God bless Syria and the Syrian people.

Thumb up 6 Thumb down 4

December 24th, 2011, 8:03 am

 

68. SYRIAN HAMSTER said:

there will be no civil ware , just because the wisdome of the Syrian people, its government ,and the president … They are all acting very wisely.

very wise indeed.

Thumb up 7 Thumb down 6

December 24th, 2011, 8:08 am

 

69. Anton said:

Dear Syrians and Syria lover

tonight we are celebrating the birth of the profet who teach us to forgive and love each other, we are all one nation under one god and love for all.

Merry Christmas

Thumb up 8 Thumb down 3

December 24th, 2011, 8:15 am

 

70. Uzair8 said:

The following is a title of a story on SANA.

SHRN [Syrian Human Rights Network] Condemns the Terrorist Attacks in Damascus, Warns that Terrorist Groups may Fabricate Mass Graves News

Whenever I read something like the last part (‘..may fabricate Mass Graves News’) on SANA it indicates a crime committed by the regime and I suspect the regime is pre-empting the possible exposing of this crime. It is getting its denial in before hand.

Btw what does the Syrian Human Rights Network do other than make political statements inline with the regimes narrative?

http://www.sana.sy/eng/337/2011/12/24/390229.htm

Thumb up 2 Thumb down 10

December 24th, 2011, 8:18 am

 

71. Shami said:

ahfad al naser salahadin al ayyubi :(notice the assyrian flag)

with an idea of what await the pigs:

Thumb up 3 Thumb down 12

December 24th, 2011, 8:21 am

 

72. Uzair8 said:

About a week or so ago there was feverish talk of an imminent large scale invasion of Homs by the regime. I was also convinced of this and was worried. It didn’t happen. With signing of the AL observer mission and the car bombs I had forgotten about the Homs situation.

Instead we saw a flare up in activity in Idlib a few days ago.

Thumb up 5 Thumb down 11

December 24th, 2011, 8:24 am

 

73. SYRIAN HAMSTER said:

UZAIR8,
It has nothing to do with him being Christian, it is more with him being an adviser to the fabrication and confusion and muddying machine of Al-Duh-nia channel.

In fact, I went to one of the links. Mr. Emil would have been one of the people I would have liked to meet before the revolution. An apparently cosmopolitan Syrian with a strong faith from a family that has good link to its society, and has worked closely with others on Christian-Muslim relationships (off course within the directive and vision of the regime and its own mullahs Hassoun et. al.).

Yet, Mr. Emil and people like him, of whom there are plenty on SC are a source of compounded sorrow. Their decision to stand against the revolution is utterly foolish and short sighted.

Thumb up 8 Thumb down 10

December 24th, 2011, 8:32 am

 

74. Revlon said:

A group of more than 60 defectors from the Rijal illah Batallion.
Rastan town.
إعلان تشكييل كتيبة رجال الله المستقلة في الرستن وتلبيسة بقيادة النقيب أمجد الحميد
وأداء القسم والعهد الذي لن نخونه وفينا عين تطرف بعون الله

الجيش السوري الحر كتيبة رجال الله المستقلة
http://www.youtube.com/watch?v=FJCCM3QgkuU&feature=player_embedded
Uploaded by ALLAHsoldiers on Dec 23, 2011

Thumb up 7 Thumb down 10

December 24th, 2011, 8:47 am

 

75. habib said:

65. SYRIAN HAMSTER said:

“Good point, but why contribute to more muddying?”

Some people are, in spite of being well-educated, just idiots.

See Amina McMasters for another example.

Thumb up 8 Thumb down 3

December 24th, 2011, 8:59 am

 

76. Revlon said:

Dear Syrian Hamster,
Thank you for the related information.
Mr Emile Kas Nasrallah (إميل قس نصرالله)whose self entered website, live messenger, and yahoo addrsesses and biodata as set below:
تاريخ الميلاد 17 أبريل، 1984
الجنس ذكر
مهتم/مهتمة بـ النساء
الحالة الاجتماعية أعزب
اللغات Arabic، English، Greek وFrançais
الآراء السياسية
christian
معلومات الاتصال
Screen Names
emile.k17Skype
emilekasnasrallahGoogle Talk
emile_k17@hotmail.comWindows Live Messenger
emile_ka@yahoo.comYahoo! Messenger
الموقع الإلكتروني
http://www.ulworld.com/
http://www.ulworld.tv/

has committed a criminal forgery to implicate innocent civilians in a crime they did not commit!

He and collaborators shall be thouroughly investigated and appropriately punished in soon to be, Free Syria.

The availed information shall be used by Rrevolution activists to track the above mentioned activities and associates in order to avoid their conceiled evil agenda against unwary civilians.

Thumb up 4 Thumb down 14

December 24th, 2011, 9:05 am

 

77. Revlon said:

Mr Emile Kas Nasrallah
((الآراء السياسية
christian))

Interesting!

Thumb up 4 Thumb down 16

December 24th, 2011, 9:09 am

 

78. sheila said:

Dear Dr. Landis,
You said: ”I was asked by journalists today what I thought about the notion that the Syrian government planned the car bombs to provide a pretext for their increasingly violent crackdown on the opposition. It reminds me of the notion that Washington was behind the World Trade Center bombing to provide a pretext for invading Iraq. I don’t give either much credibility”.
I am a little shocked at this statement. Comparing the 9/11 conspiracy theory to the bombings in Syria is not something that an “expert” in Syria would do. The 9/11 conspiracy is very far fetched. For the US government to plan an attack on the scale of 9/11 and keep it as a secret is very near to impossible. The way the US government works makes it so. However, the way the Syrian regime works make it very plausible for it to do such things and never be exposed. The Syrian regime works and thinks like a Mafia. A group of criminals that are capable of doing anything. The regime today is under immense pressure, do you really put something like this beyond them? I am not saying it is a certainty that the regime did it, but not to give any credibility to such a claim is naïve at best. (no disrespect intended).

Thumb up 11 Thumb down 19

December 24th, 2011, 9:17 am

 

79. Revlon said:

Officer, Khaled Mohammad Eisa, Special Forces and a groups of 6 personnel announce defection from Assad army and Join FSA and make the following statement:
– We were part of the special forces that attacked jabal AlZawiyeh from the south.
– Our defection was prommted by the unacceptable savage crimes against civilians and soldiers who refused to shoot at civilians.
250 of civilians and a similar number of disobediant soldiers were killed by Assad forces.
– We chose not to show our ID’s to protect our families.

الجيش السوري الحر كتائب عمر المختار سهل الغاب.mp4
Uploaded by zayd444 on Dec 23, 2011

Thumb up 4 Thumb down 20

December 24th, 2011, 9:19 am

 

80. sheila said:

To all,
I wish you a very merry Christmas and a wonderful new year.

Thumb up 8 Thumb down 14

December 24th, 2011, 9:19 am

 

81. SYRIAN HAMSTER said:

Habib @75

Some people are, in spite of being well-educated, just idiots.

Another excellent point. Couldn’t agree more on the example as well.

Thumb up 6 Thumb down 12

December 24th, 2011, 9:22 am

 

82. Tara said:

http://turtlebay.foreignpolicy.com/posts/2011/12/23/the_russian_grinch_and_the_stanford_dictionary_of_expletives

The Russian Grinch and the Stanford dictionary of expletives
Posted By Colum Lynch   Friday, December 23, 2011 – 3:54 PM     Share

U.S. Ambassador Susan Rice and Russian Ambassador Vitaly Churkin have exchanged a series of highly personalized attacks against one another in the past 24 hours, signaling a sharp deterioration of U.S.-Russian relations at the United Nations over the response to the Arab Spring.

But the exchange reached a new level today when Rice’s spokesman, Mark Kornblau, while watching Churkin insult his boss, Tweeted an edited picture of Churkin inside the face of the “Grinch Who Stole Christmas.” The U.S. delegation had previously shared the photo with the Security Council, including Churkin, last year when the Russian envoy resisted Rice’s efforts to convene a Security Council meeting with the world’s youth. He apparently laughed then. Not clear if he thought it was funny this time around.

The latest diplomatic row has sharpened since the Russian envoy has begun pressing for a U.N.-backed investigation into allegations that NATO killed civilians during its air campaign against forces loyal to Muammar al-Qaddafi.

It comes as Russia has frustrated U.S. and European efforts to use the Security Council to ratchet up political pressure, through the threat of sanctions, on Syria to compel President Bashar al-Assad to halt a violent crackdown on protesters.

Rice suggested that the real intent of the Russian initiative was to divert attention from Syria’s conduct. “Oh, the bombast and bogus claims,” Rice said on Wednesday, after listening to Churkin speak outside the council. “Welcome to December. Is everybody sufficiently distracted from Syria now and the killing that is happening before our very eyes?”

Regarding Libya, Rice added: “Now, obviously, the United States and NATO partners regret any loss of civilian lives, but we also know that these are being already investigated, including by the Human Rights Council Commission of Inquiry…we welcome that. We note that neither the Libyan government nor the majority of members of the Security Council expressed any interest in any additional investigations. And, frankly, I think it’s not an exaggeration to say that this is something of a cheap stunt to divert attention from other issues and to obscure the success of NATO and its partners — and indeed the Security Council — in protecting the people of Libya…. So…let us see this for what it is: it is duplicitous, it’s redundant, it’s superfluous and it’s a stunt.”

Churkin organized its own press briefing today to respond to Rice’s comments, maintaining that the United States and its European partners are seeking to use the council to bring about regime change in Syria, and that their refusal to support a negotiated settlement of the Syrian conflict has exacerbated tensions, driving the country into an increasingly violent civil war.

But the briefing quickly got personal, as Churkin recalled what he described as a “rather unusual outburst” by Rice.

“This is not an issue that can be drowned out by expletives. You might recall the words one could hear: bombast and bogus claims, cheap stunt, duplicitous, redundant, superfluous, stunt,” he said. “Oh, you know, you cannot beat a Stanford education, can you,” said Churkin mocking Rice’s alma mater.

“We here that the Obama administration wants to establish a dialogue with the international community in the United Nations, and in the Security Council,” he added. “If that is to be the case, if this is the intention, really this Stanford dictionary of expletives must be replaced by something more Victorian, because certainly this is not the language in which we intend to discuss matters with our partners in the Security Council.”

What did Rice have to say about that?

“Happy Holidays to my good friend Amb Churkin, who’s clearly had a long month as Sec Council president,” Rice wrote in a Tweet after the briefing. “Hope he gets some well deserved rest.”

Thumb up 4 Thumb down 11

December 24th, 2011, 9:23 am

 

83. NK said:

Actually, I share a dozen friends with this Emile guy, some of them are asking the regime to arrest him and execute him on the spot since he claimed responsibility for the terrorist attacks.

Now since the menhebakjeyeh insist that the regime has nothing to do with these attacks, this means this guy alone plotted these attacks and been planning them for at least 3 weeks now, so I’ll join the menhebaks just this once and call to publicly execute this terrorist ASAP

Thumb up 9 Thumb down 11

December 24th, 2011, 9:36 am

 

84. Revlon said:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن الجيش السوري الحر
Important announcement by the Free Syrian Army
23 12 2011
http://www.freesyrianarmy1.com/ar/node/147

لا تزال خدع النظام الساقط وعصابته المجرمة مستمرة منذ بداية الثورة الى الآن.

ولكن من سوء حظه أنها أضحت مكشوفة للجميع وأبرز مثال على ذلك الأفلام التي عرضها وليد المعلم وما سبب لنفسه من سخرية واستهزاء.

أما جريمته اليوم في تفجيري دمشق فقد مثلت تطورا خطيرا على مسار الأحداث لأنها تكشف للقاصي والداني الطبيعة الأكثر إجراما على الساحة الدولية, إنها الطبيعة الإرهابية التي عشعشت في أذهان أهم أركان هذا النظام وتم تطبيقها على أرض الواقع من أحداث الثمانينات ومجازر حماة وحلب وجسر الشغور وسجن تدمر الى اغتيال الحريري مرورا بقتل اللواء غازي كنعان وعماد مغنية والعميد محمد سليمان وصولاً إلى مجازر جبل الزاوية في اليومين الأخيرين وجريمة جمعة بروتوكول الموت.

ونحن اذ نؤكد من خلال معرفتنا بهذا النظام وطريقة تفكيره وأساليب إجرامه أنه هو الذي نفذ هذه العملية الإرهابية بدم بارد وبلا وازع من ضمير أو إحساس يمت للفطرة السوية للبشر.

وفي هذه المناسبة الفاجعة نؤكد لجماهير شعبنا وأمتنا وللإنسانية جمعاء أننا ندين ونشجب بأقوى العبارات هذه الجريمة الشنعاء التي تشكل وصمة عار في جبين هذا النظام الفاجر الساقط لأننا دعاة محبة وسلام وحياة يسودها الأمن والأمان لنا ولكل شعوب العالم ونرى أن هذه الجريمة تهدف لمايلي:

1- إرباك عمل المراقبين العرب وحرف مهمتهم وإعطائهم الانطباع أن النظام هو الضحية وليس الجلاد. ولا نعتقد أن هذا ينطلي على أحد وفي هذا السياق نقتبس من حديث وليد المعلم (يقولون أننا سنغرقهم بالتفاصيل ونحن نقول لهم عليهم أن يجيدوا فن السباحة) ويبدو أن النظام مصمم على أن يغرق البلد في بحر من الدم.

2- إثبات روايته الكاذبة التي فشل في اثباتها طوال الشهور العشرة الماضية.

3- صرف النظر عن جرائمه الأخيرة (التي هي بحق جرائم ضد الانسانية) في جبل الزاوية.

ونحن بدورنا نؤكد أننا لن نتصرف بردة الفعل وانما سنكون جزءاً من شعبنا الذي لن ينسى هذه الجرائم وسيحاسب النظام عليها جميعا مهما بلغت التضحيات.

النصر بات قريباً بإذن الله(وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ).

عاشت سوريا حرة أبية.

عاش الجيش السوري الحر

Thumb up 5 Thumb down 15

December 24th, 2011, 9:43 am

 

85. Uzair8 said:

@73 Syrian Hamster

Yes I agree. They were not my words. I just copied and pasted somebody’s comment from AJE Live Syria Blog.

http://blogs.aljazeera.com/liveblog/Syria#comment-393625187

Thumb up 3 Thumb down 7

December 24th, 2011, 9:47 am

 

86. Revlon said:

Thank you Sheila,
Merry Christmass to all.

Thumb up 6 Thumb down 16

December 24th, 2011, 9:50 am

 

87. Uzair8 said:

Is there a shortage of Turkeys in Syria for Christmas dinner?

Perhaps the UN Security Council should meet and agree to a temporary lifting of sanctions to allow Turkeys to enter Syria?

Surely nobody can mis-interpret and exploit such a resolution?

Thumb up 2 Thumb down 13

December 24th, 2011, 9:58 am

 

88. Observer said:

Counter arguments
1. It makes the security forces look weak and ready to be defeated
No it makes them look like victims of a terrible terrorist conspiracy and puts them as heroes of the stability and wellfare of the people of Syria.
2. It attacks the regime theory that Damascus is safe and Damascus is neutral or even supportive of the regime.
No since these are not elements that are from Damascus, the regime claimed they infiltrated from Lebanon and are not from Damascus and it said it included some Arab nationals coming through the village or Irsal from Lebanon
3. It gives an indication of strength to the regime by those who claim that they can topple it by force.
(I think it was meant to be weakness of the regime for this sentence does not make sense). If it was meant as showing strength of the opposition in its ability to use force then the sentence makes more sense. However, the SNC and the FSA and the people are still asking for civil disobedience and demonstrations and have not proposed anything but for the defense of the protesters. This act would serve the narrative of the regime: { “me or chaos” }
4. It tells the AL that you are not needed, it is a warT
To the contrary, it tells them we are victims and please lift the sanctions and monitor the opposition please as it tries to destroy the country and by the way we can guarantee your safety in some restive areas therefore you should not go there such as “Baba Amr”
5.it attempts to show some angry Syrians who lost loved ones on the hand of the regime that we are hear to avenge you.
That may be true, on the other hand the prisoners in those buildings could have been killed as well which would have backfired on the attackers from the families of those incarcerated in the basements of the wonder boy.

I would like for the Syria regime adulation crowd to tell me
1. Why not allow for observers from the BRIC group of nations
2. If the security forces are in such a weak state of affairs then why not ask for UN forces to create a buffer as we have in Kosovo
3. If the armed forces are so strong and capable how come there has been a awful quiet border on the Golan heights for more than 39 years now.
4. If the people want the wonder boy and his cronies as their eternal rulers then why not have a referendum on him now with UN run and AL obervers and monitors.
Now some important observations
The spat between France and Turkey will not affect their common approach towards Syria. Actually it is meant to pressure Turkey towards reconciliation with the Zionists.
The situation in Iraq is going to lead to the disintegration of the country. Maliki miscalculated thinking that the Sunni world preoccupied by Syria and Egypt will not pay attention to what he proposes and intends to do. To the contrary, the Sunni world is angry and ready to push back big time in Iraq and Syria and Lebanon.
HA is now rebuilding bridges with the opponents in Lebanon and starting talks as it prepares for an eventual collapse of the regime in Syria and certainly on its inability to help the situation.

Thumb up 7 Thumb down 16

December 24th, 2011, 10:00 am

 

89. N.Z. said:

..

Thumb up 4 Thumb down 7

December 24th, 2011, 12:41 pm

 

90. jad said:

Nice to see some ‘Syrians’ and a ‘Stani’ celebrating the killing of other Syrians in Damascus on SC, we didn’t have such a freak show lead by bunch of terrorists sympathizer in a while, keep the ‘good’ work, you are showing your truly selves not only to Syrians but to the world.

تشييع سورية اليوم السبت في موكب رسمي وشعبي مهيب من الجامع الأموي بدمشق شهداء التفجيرين الإرهابيين الانتحاريين اللذين استهدفا مقرين أمنيين .

وبدأت حشود إلى الجامع الأموي تتوافد للمشاركة في تشييع شهداء التفجيرين الإرهابيين.

وسقط نحو 44 شخص وأصيب أكثر من 166 بجروح يوم الجمعة في تفجيرين انتحاريين استهدفا مقريين أمنيين بدمشق,وفقا لحصيلة أوردتها وزارة الداخلية, فيما قال التلفزيون السوري إن التحقيقات الأولية تشير إلى أن التفجيرين من أعمال “تنظيم القاعدة.

وجاء التفجيران بعد يومين من وصول وفد بعثة المراقبين العرب إلى دمشق قادما من القاهرة للإعداد لزيارة البعثة، وذلك في أول تحرك من جامعة الدول العربية بعد توقيع سورية على بروتوكول بعثة المراقبين لمتابعة الأوضاع فيها.

وتتهم السلطات “جماعات مسلحة” ممولة ومدعومة من الخارج، بالوقوف وراء أعمال عنف أودت بحياة مدنيين ورجال أمن وعسكريين، فيما يقول ناشطون ومنظمات حقوقية إن السلطات تستخدم العنف “لإسكات صوت الاحتجاجات”.

وتشهد عدة مدن سورية منذ أكثر من 9 أشهر تظاهرات ترافقت بسقوط مئات الشهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث تقدر الأمم المتحدة عدد ضحايا الاحتجاجات في سورية بنحو 5000، شخصا، فيما تقول مصادر رسمية سورية أن عدد ضحايا الجيش والأمن تجاوز 2000 شخص، وتحمل “الجماعات المسلحة” مسؤولية ذلك.

سيريانيوز
http://syria-news.com/readnews.php?sy_seq=141875

After 24hours of the terrorist attack Alarabi remembered to send his condolences:

العربي يدين التفجيرين الإرهابيين في دمشق.. ويؤكد أنها لن تعيق عمل بعثة المراقبين

ندد الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، يوم السبت، بالتفجيرين الإرهابيين اللذين وقعا في دمشق، مؤكدا أن التفجيرات لن تعيق بعثة مراقبي الجامعة العربية من مهامها.

وقال العربي في بيان للجامعة العربية، نقلته وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ)، “أتوجه بالتعازي والمواساة إلى أهالي الضحايا والمصابين ولعموم الشعب السوري”، لافتا إلى أن “مثل هذه التفجيرات الإجرامية لن تمنع بعثة مراقبي جامعة الدول العربية من القيام بالمهام الموكلة إليها بموجب خطة العمل العربية والبروتوكول الموقع مع الحكومة السورية في هذا الشأن”.

Thumb up 10 Thumb down 3

December 24th, 2011, 12:52 pm

 

91. Norman said:

Observer said,

((The situation in Iraq is going to lead to the disintegration of the country. Maliki miscalculated thinking that the Sunni world preoccupied by Syria and Egypt will not pay attention to what he proposes and intends to do. To the contrary, the Sunni world is angry and ready to push back big time in Iraq and Syria and Lebanon.
HA is now rebuilding bridges with the opponents in Lebanon and starting talks as it prepares for an eventual collapse of the regime in Syria and certainly on its inability to help the situation.))

You are right, the crises in Syria was and is never about reform, it has been all along about the push back by the Sunni against the Shia, after they lost Iraq,

I wonder why they do not have the backbone to push about the Israeli annexation of Jerusalem, I forgot, Shia and Muslim Iran are the enemies, or so they were told,

And we wonder why we do not seem, as Arabs, to get our act together. we deserve what we get,

Thumb up 17 Thumb down 4

December 24th, 2011, 12:52 pm

 

92. jad said:

دلالة تفجيرات دمشق
الجمل: تحدثت آلاف التقارير الإخبارية مشيرة إلى تنظيم القاعدة باعتباره المسؤول عن التفجيرات الانتحارية التي حدثت يوم أمس الجمعة 23 كانون الأول (ديسمبر) 2011م، بما أسفر عن وقوع 210 بين قتيل وجريح، إضافة إلى إلحاق الأضرار الفادحة بالمباني العامة والخاصة: ما هي دلالة تفجيرات الأمس؟ وما هي معطيات بيئة تنظيم القاعدة العملياتية الجديدة في منطقة الشرق الأوسط؟

* ترسيمات الحدث: توصيف المعطيات
انطلقت صباح أمس الجمعة سيارتان يقودهما انتحاريان، ونفذتا عمليات ضد المنشآت العامة في قلب العاصمة السورية دمشق، وتقول الإحصائيات الرسمية بأن عدد القتلى قد بلغ 44، ومن المحتمل أن يزداد طالما أن عدد الجرحى 166 شخصاً بعضهم في حالة حرجة، وتأسيساً على ذلك، ولجهة توصيف طبيعة الحدث، نشير إلى المفاصل التحليلية المتعلقة بالعوامل الحاكمة في مشهد الحدث:
• تحليل الأرض: استهدفت العملية مقر أمن الدولة، ومقر فرع أمن المنطقة، وكلاهما يقعان في منطقة تطل على ساحات رئيسية في العاصمة السورية دمشق، الأمر الذي يجعل من الوصول إليهما أمراً غاية في السهولة، خاصة وأن الشوارع والطرق المؤدية إليهما لا تنطوي على أية تعقيدات بالنسبة لاستيعاب حركة المرور بكافة أنواعها.
• تحليل الموقف العام: تعرضت الساحة السياسية السورية لعملية إجهاد داخلي وخارجي بفعل تطورات الأحداث والوقائع الداخلية والإقليمية والدولية المتعلقة بفعاليات الحدث الاحتجاجي، وفي هذا الخصوص إذا كانت الأزمة السياسية التي أفرزها الحدث الاحتجاجي هي هدف بالنسبة للناشطين في الفعاليات الاحتجاجية، فإن تنظيم القاعدة، نظر ـ كالعادة ـ إلى هذا الحدث ليس كهدف، وإنما كوسيلة لإنجاز المزيد من الأهداف الأخرى.
• تحليل المهمة: نفذ تنظيم القاعدة مهمته صباح الأمس، وفي هذا الخصوص، يتوجب الأخذ في الاعتبار إلى أن مهام تنظيم القاعدة، تتميز بالآتي:
ـ التلازم والآنية: الفارق بين الانفجار الأول والثاني هو دقيقة واحدة، إضافة إلى تطابق طبيعة الهدف الأول والهدف الثاني، إضافة إلى تطابق الأسلوب والمنهج والطريقة، فهل سيمتد هذا التلازم وهذه الآنية في المراحل القادمة على أساس اعتبارات أن عمليات تنظيم القاعدة من الصعب القطع بأنها سوف تتوقف.
ـ التلاحق والتتابع: تحدثت التسريبات عن انتقال العناصر الجهادية من العراق وليبيا إلى مناطق الجوار السوري، حيث تمت عملية تجميعهم في جنوب شرق تركيا، وشمال لبنان، ثم بعد ذلك تحدثت التسريبات عن انتقال بعضهم خلسة إلى داخل سوريا، وبعد حوالي يومين اندفعت السيارتان المفخختان لتهاجم الأهداف المحددة في قلب دمشق، ونلاحظ هنا طبيعة التلاحق والتتابع الذي تميزت به الحركة وخطواتها التنفيذية.
ـ الترابط والتزامن: حركة عناصر القاعدة، من لحظة البداية، وحتى الوصول إلى الهدف، ترافقت مع وقائع ومعطيات متزامنة ومترابطة، منها على سبيل المثال لا الحصر: عملية الحصول على السيارتين ـ عملية إعداد الشحنات الانفجارية ـ عملية الحصول على المواد المستخدمة في إعداد الشحنات ـ المكان الآمن، أو بالأحرى المعمل الذي تم فيه تركيب الشحنات وتفخيخ السيارات إضافة إلى الملاذ الآمن الذي استضاف العناصر، إضافة إلى الشبكة التي قامت بتهريب العناصر عبر الحدود، وهلمجراً من الوقائع المترابطة المتزامنة التي يمكن استقصاؤها عبر المزيد من التساؤلات.
• تحليل الإمكانيات: تنطوي الإمكانيات على الموارد المادية والبشرية وحجم الفرص المتاحة، وفي هذا الخصوص نلاحظ: حصول تنظيم القاعدة على الموارد المادية من تمويل ومواد خام، وعلى العناصر البشرية، والتي تم إدخالها من الخارج، الأمر الذي يشير إلى عدم قدرة القاعدة على تجنيد العناصر في الداخل، وما هو أكثر أهمية هنا يتمثل في أن العناصر الخارجية التي تم تهريبها، تتميز بالقدرة على تنفيذ المهام بغض النظر عن أي انتماء وطني. إضافة إلى الالتزام الصارم بتنفيذ المهمة، ولنا أن نتصور ما الذي كان يمكن أن يحدث لو تردد أحد هذين الانتحاريين أو كلاهما عن القيام بتنفيذ المهمة في اللحظات الأخيرة.
على أساس اعتبارات هذه العوامل التحليلية، نلاحظ أن تنظيم القاعدة، قد سعى لجهة إعطاء أزمة الحدث الاحتجاجي السياسي السوري طابعاً جديداً، وبكلمات أخرى، بعد هجمات أمس الجمعة، فإن الحدث السوري لم يعد حدثاً احتجاجياً سياسياً، وإنما أصبح حدثاً مركباً ينطوي على المزيد من المكونات، والتي وإن كانت تجتمع حول استهداف دمشق، فإنها تفترق مخالفة بعضها البعض، بما يشير إلى وجود المزيد من المعارك والصراعات العدائية المؤجلة بينها.

* جدول أعمال القاعدة في سوريا: تحليل الخصم
يتميز تنظيم القاعدة بالسرية والتخفي، وعدم الظهور إلا حصراً عند التنفيذ، أو بالأحرى عند لحظة الصفر، وفي هذا الخصوص، نلاحظ الآتي:
• إذا كان المعروف بشكل عام ومبهم، أن هناك عنصران نفذا تفجيرات القاعدة، فمن هي بقية العناصر التي نفذت العمليات الإسنادية الأخرى؟
• إذا كانت السيارات قد تحركت ونفذت العملية ضمن فارق زمني بلغ دقيقة واحدة، فمن أين تحركت هذه السيارات. وما هي الطرق التي سلكتها. وكيف وصلت إلى الهدف؟
• من الذي وضع مخطط هذه العمليات. ولماذا اختار هذه الأهداف، وهل تم وضع المخطط داخل سوريا أم خارجها؟
• ما هي الأهداف العملياتية الانتحارية وغير الانتحارية الأخرى؟ والتي يمكن أن تسعى القاعدة لتنفيذها في سوريا خلال الفترات القادمة؟
• ما هي دلالة التوقيت (الشهر ـ الأسبوع ـ اليوم ـ الساعة) التي جرت في سياقه عملية التنفيذ. وما هي طبيعة الحدث أو الأحداث الموازية الجارية، والتي منها على سبيل المثال لا الحصر: وصول مقدمة فريق الجامعة العربية ـ قيام دول مجلس التعاون الخليجي في اجتماعها الأخير بتوجيه إنذار ضد سوريا وإيران ـ اندلاع التوترات السياسية في العراق ـ حدوث الانفجارات في العراق ـ قيام روسيا بتقديم مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي ـ قيام روسيا بالإصرار على مراجعة وتقويم مشروعات القرارات الدولية المقدمة بواسطة أطراف مثلث واشنطن ـ لندن ـ باريس ضد دمشق.
يبدو واضحاً أن تنظيم القاعدة قد اختار الدخول إلى “بؤرة الأزمة”، بما يتيح له أن يصبح طرفاً في المواجهات السياسية السورية، وما هو مثير للأهمية يتمثل في ضرورة التدقيق الفاحص في المعطيات الجديدة، القائلة بأن تنظيم القاعدة قد اكتسب خبرة كبيرة في مواجهات المسرح الأفغاني والباكستاني واليمني والعراقي، وبالذات لجهة القيام بفعاليات التغلغل والاختراق والتمركز وتحقيق المفاجأة. وبرغم أن قدرات دمشق هي الأكثر تفوقاً لجهة مكافحة القاعدة، فإن تنظيم القاعدة سوف يسعى لجهة تكثيف وجود عناصره في مناطق الجوار الإقليمي السوري، وعند اقتراب لحظة التنفيذ يقوم بتسريب هذه العناصر، تماماً على غرار ما حدث في العملية الأخيرة.

الجمل ـ قسم الدراسات والترجمة
http://www.aljaml.com/node/79300

Thumb up 6 Thumb down 3

December 24th, 2011, 1:20 pm

 

93. mjabali said:

Merry Xmas to all of the Christians of Syria and the world hoping next Xmas we have better times.

This year is marked with blood and the year ahead is going to be marked in blood too. This time next year we may not have the Syria of today and instead we will end up with fragments of a nation.

In this season of gifts I hope for a miracle to stop all of this blood shed and make sane people lead the way.

Thumb up 15 Thumb down 5

December 24th, 2011, 1:22 pm

 

94. jad said:

انفجارا دمشق يستعيدان أسرار “مجزرة الأزبكية” وتقرير مركز “ستراتفور”!

بعد أقل من ساعة على وقوع التفجيرين الإجراميين صباح اليوم ، سارع “المجلس الوطني” إلى اتهام النظام بالوقف وراءها، وحذت حذوه بقية المواقع التابعة مباشرة أو مداورة لـ”الهيئة العامة للثورة السورية”. ولم يتأخر ” كتاب ومثقفو الثورة”، القدامى منهم والطافون حديثا على سطح المستنقع السوري، عن ارتداء البدلات والكرافاتات والجري إلى ستوديوهات القنوات الفضائية للإدلاء بإفادات حول التفجيرين تختلط فيها الشعوذة .. بالهبل .. وبكل أنواع الهلاس وأعراض الإقامة الدائمة في “عصفورية”! بعضهم ذهب به وبعقله الجنون إلى حد القول إن السلطة جمعت 25 ألف معتقل ، وأشلاء من معتقلين جرت تصفيتهم في إدلب ( نعم في إدلب التي تبعد مئات الكيلومترات!)، ووضعتهم في الفرعين المستهدفين من أجل تضليل بعثة المراقبين العرب والإيحاء بأن السجناء قتلوا في التفجيرين!

مجنون آخر أطلق على نفسه اسم ” عمار الواوي” ، وهو اسم على مسمى فعلا (!)، ولقب نفسه باسم” أمين المجلس العسكري للجيش السوري الحر”، ذهب به البله إلى حد القول حرفيا في اتصال مع وكر الدعارة الإعلامية المسمى “قناة الجزيرة” إن التفجيرين” لم يحصلا أصلا، وكانا وهميين ، بدليل الدخان الأبيض الذي كان يتصاعد من المكان، والحراس الذين كانوا يشربون الشاي ويضحكون”! طبعا هذا في الوقت الذي كان فيه عمال الإنقاذ ينتشلون عشرات الجثث المحروقة ونصف المتفحمة ، للحراس أنفسهم ، من تحت الأنقاض ، وبعضها كان يقطر دما!

معتوه آخر يعمل الآن معلقا لدى قناة”العربية” ، كان قضى 25 عاما فقط لا غير في الإعلام السوري بوظيفة ماسح أحذية للسلطة وبوق صدىء لها ، ولم يترك زميلا له تقريبا في جريدة “تشرين” إلا و “نقشه تقريرا من كعب الدست” بالتعاون مع صديقيه دريد لحام و فؤاد شربجي اللذين تشفّعا له لاحقا للعودة إلى حضن علي مملوك بعد التحاقه بآل الحريري في العام 2005 ، ذهب به صرعه اليوم إلى حد القول إن التفجيرين لا يمكن أن يحصلا ، لأن المكانين ” قلعتان محصنتان” ! ذلك دون أن ينتبه إلى أن جميع التفجيرات التي حصلت بواسطة السيارات المفخخة التي يقودها انتحاريون ، سواء في العراق ( حتى المنطقة الخضراء نفسها!) وأفغانستان وباكستان والسعودية نفسها، إنما حصلت ضد أبنية أكثر تحصينا بما لا يقاس من مبنى “إدارة المخابرات العامة” و ” فرع المنطقة” أو ” فرع التحقيق”. إذ يعرف كل من زار هذه الفروع ، إما معتقلا مثلنا أو مخبرا مثل هؤلاء ، أن سيارة ” سوزوكي” صغيرة ، وليس GMC رباعية الدفع كما حصل اليوم، يمكن أن تقتحم مداخل هذه المباني . فأبوابها كلها تقع مباشرة على شوارع عامة تعبرها مئات السيارات في الدقيقة الواحدة، وجدرانها من ” البلوك” العادي القابل للتحطيم حتى بجرافة صغيرة. ولولا الأبواب الحديدية المتحركة خلف هذه المداخل ، لكانت السيارتان تمكنتا من الدخول حتى إلى داخل هذه الأمكنة!

بعض هؤلاء المعتوهين ممن يهذون بهذه الطريقة لا يعرف أصلا أين يقع الفرعان، ناهيك عن معرفته أصلا باتساعهما ومقدرتهما على استيعاب تلك الأعداد الخرافية من المعتقلين، كيلا نذكّر بأن مهاجعهما وزنازينهما بالكاد يتسعان ـ معا ـ لألف معتقل ، حتى وإن وضع المعتقلون على شكل “مخلل” أو “مكدوس”!

يحق لهؤلاء ، ولغيرهم ، اتهام السلطة بذلك وبغيره. فجسمها “لبّيس” ، وتاريخها مليء بالجرائم التي لا يشكل هذان التفجيران أكثر من ” ألعاب أطفال نارية” بالمقايسة معها، سواء تحدثنا عن تفجيرات وصلت يوما ما ـ قبل إبرام اتفاق “جنتلمان” المعروف بين رفعت الأسد والإدارة الفرنسية ـ حتى إلى “شارع ماربوف” في باريس ، وإلى شوارع بغداد يوم كان الرفيقان صدام حسين وحافظ الأسد يتبادلان الهدايا الدموية على شكل سيارات مفخخة، أو تحدثنا عن الاغتيالات التي وصلت إلى مصعد المبنى الذي يضم “مجلة الوطن العربي” وأودت بواحد من أنبل الشخصيات الوطنية السورية ..صلاح الدين البيطار.

يحق لهؤلاء أن يقولوا هذا كله. لكن ما لايحق لهم هو منع الناس من التفكير وتشغيل عقولهم بعيدا عن منطق القطيع ومنطق الحاقد الذي يستبطن غريزة الضبع ، ومنطق “عنزة ولو طارت”، ومنطق الأعمى الذي يضرب صفحا حتى عن اعترافات الخصوم أنفسهم، التي لم يمر عليها سوى أيام أو أسابيع قليلة!

قبل أقل من شهر ، وتحديدا في 25 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، نشرنا في هذا الموقع تقريرا تحت عنوان يتساءل :” هل يعود الفرنسيون إلى زرع الشوارع السورية بالسيارات المفخخة كما فعلوا في مجزرة الأزبكية”!؟

لم يكن التساؤل بلا أساس، فقد جاء على خلفية تقرير لصحيفة”لوفيغارو” كتبه جورج مالبرونو ، وهو أحد أكثر الصحفيين الفرنسيين قربا من المخابرات الفرنسية وإدارة ساركوزي و … آل الحريري أيضا ، أكد فيه ـ نقلا عن ضابط فرنسي ـ أن استخبارات بلاده تقدم الصور الفضائية والمعلومات الاستخبارية الأخرى و المناظير الليلية إلى مسلحي ما يسمى “الجيش السوري الحر”، وتهرب لهم السلاح إلى حمص عن طريق شمال لبنان!

الأساس الآخر الذي استندنا إليه هو تلك الواقعة الشهيرة ( بالنسبة لكثيرين في فرنسا) التي حصلت مع نزار نيوف يوم كشف فيه ، من خلال تقرير نشره في موقع ” إيلاف” صيف العام 2005، أن المخابرات الفرنسية هي التي وقفت وراء “مجزرة الأزبكية” بدمشق في تشرين الثاني / نوفمبر 1981 ، من خلال اختراق “الأخوان المسلمين” والتعاون مع المخابرات العراقية. وقد استدعي إلى مقر المخابرات الفرنسية القديم في ” بير حكيم” وهدد بإحالته إلى القضاء إذا لم يتراجع عن الاتهام ويسحب تقريره. لكن معرفتهم بحقيقة ما يعرف عن الجريمة جعلتهم يصابون بالإحباط، إنما دون التردد في تحويل حياته إلى جحيم اضطره لاحقا ، مع غيره من الأسباب المشابهة، إلى مغادرة فرنسا نهائيا إلى بلد أوربي آخر.

بعد تقريرنا بعشرين يوما ، وتحديدا في 15 من الشهر الجاري، نشر “مركز ستراتفور للاستخبارات الدولية” الأميركي تقريرا عن “خطة استخبارية أميركية” لإطاحة النظام السوري ، تتضمن من بين ما تتضمنه عمليات الاغتيال والتخريب والتفجير. وأهمية التقرير لا تأتي فقط من كون رئيس المركز هو جورج فريدمان ، بل أيضا من كاتب التقرير نفسه ، سكوت ستيوارت، وهو ضابط الاستخبارات الديبلوماسية السابق في وزارة الخارجية الأميركية .

قبل ذلك ، وبعده، توالت التقارير الغربية ، الإعلامية منها والاستخبارية، عن تسلل مسلحي وإرهابيي “القاعدة” إلى سوريا من تركيا ولبنان والعراق ؛ وصولا إلى التأكيد على أن ما يسمى “الجيش السوري الحر” ليس في واقع الحال أكثر من “واجهة” للمنظمات التكفيرية ، وعلى أن “الأخوان المسلمين” ، أصحاب التاريخ الفذ في نشر السيارات المفخخة خلال الثمانينيات في أرجاء الشوارع السورية، اتخذوا قرارا بالعمل من خلف تلك”الواجهة” بدلا من تشكيل تنظيمهم الخاص بهم … لئلا يعيدوا إلى الأذهان صورتهم القبيحة التي خزنها السوريون في ذاكراتهم منذ ثلاثين عاما! وليست مصادفة أن فاروق طيفور، أحد أبطال تلك الحقبة، هو اليوم الرئيس الفعلي لـ”المجلس الوطني السوري” ، الذي يدير رئيسه الشكلي برهان غليون بإصبعه الوسطى كما تدار دمية في مسرح العرائس، وهو من يشرف على أنشطة ” الجيش” المذكور وعملياته الإجرامية ، سواء في استهداف الشخصيات العلمية والأكاديمية واختطاف المهندسين الأجانب ، أو في استهداف المنشآت الاستراتيجية كنسف خطوط الغاز والجسور والسكك الحديدية!

وليس من من نافل القول ، في هذا السياق، التذكير بتصريح أيمن الظواهري الأخير الذي أعلن فيه انضمام “القاعدة” إلى الجهود المبذولة لإطاحة النظام السوري. كما أنه ليس مصادفة تلك التقارير التي نشرت في الأيام الأخيرة ، حتى على ألسنة أقرب الناس إلى واشنطن، عن الكيفية التي تدير بها وكالة المخابرات المركزية الأميركية منظمات وفصائل”القاعدة” و ” الأخوان المسلمين” في ليبيا ، وكيف تمولهم قطر، وكيف يرسلون إلى سوريا !

أوليس من حقنا ، بعد هذا كله ، أن نستدرج من ذاكراتنا جريمة”الأزبكية” في شارع بغداد ، وأن نضع في خلفية تأملنا ما قاله “مركز ستراتفور”، حين نتأمل فيما جرى اليوم في البرامكة وكفر سوسة الذي لم يوفر حتى .. أيتام “دارالأمان” الذين تناثر لحمهم على جدران المبرّة كما تناثر لحم الأبرياء في “شارع بغداد” قبل ثلاثين عاما بالضبط!؟

Thumb up 8 Thumb down 3

December 24th, 2011, 1:23 pm

 

95. sheila said:

Dear #32. Ghufran,
No one is claiming that every death in Syria is committed by the regime, but no one has any doubts that every death in this revolution is caused by the regime.
When you say: “It helps the opposition, not the regime, to distance itself from jihadists and terrorists” My question to you is: what opposition? This regime made sure that there is no real opposition left inside Syria. It is not fair to equate the street demonstrators with the regime. The regime has the money, the power, the media, the army, the advanced communication and the complete organization of a state. The street demonstrators at this point have nothing but the mercy of God.
Is there foreign intervention in Syria? I say, yes. Are there armed elements in Syria? I say, yes. Are there people trying to stoke the fire? I say, yes. Are there foreign powers trying to destabilize Syria? I say, yes.
My question to you is: if Syria had a good government who worked for the best interest of its people, would any of this have worked in Syria? The answer is a resounding NO.

Thumb up 7 Thumb down 16

December 24th, 2011, 1:28 pm

 

96. Bill said:

شكرا يا اخ جاد. ولكن بسبب احداث الامس المؤلمه في سوريا قررت ان اجعل هذه اخر مره اشارك هنا. اتمنى لسوريا الحريه والسلام, وكل عام وانتم جميعا بخير

“تفجيرات دمشق: القادم اعظم”
http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=data\2011\12\12-23\23z999.htm&arc=data\2011\12\12-23\23z999.htm
عبد الباري عطوان
2011-12-23

ظل المتحدثون باسم السلطات السورية يتباهون طوال الاشهر العشرة الماضية بان الانتفاضة الشعبية المطالبة بالتغيير الديمقراطي لم تصل مطلقا الى قلب العاصمة دمشق، وانحصرت فعالياتها إما في مدن بعيدة مثل حمص وحماة ودرعا او في الريف السوري، والدمشقي منه على وجه الخصوص، وجاءت التفجيرات التي استهدفت مركزين امنيين في قلب العاصمة يوم امس، واوقعت اكثر من اربعين قتيلا، ومئة جريح لتنسف هذه الحجة، وتعطي صورة مأساوية لما يمكن ان تكون عليه الاوضاع مستقبلا، والعام الجديد على وجه التحديد.
هناك روايتان متضاربتان، واحدة للمعارضة تقول ان هذه التفجيرات ‘مفبركة’، بدليل سرعة توجيه النظام اصابع الاتهام لتنظيم ‘القاعدة’، وتأكيده على اعتقال الذين نفذوها، الامر الذي ينطوي على تناقض كبير بين رواية رسمية تقول ان منفذي التفجيرات انتحاريون، فكيف يكونون انتحاريين ويتم القبض عليهم احياء، حسب تساؤل احد المعارضين وهو السيد ميشيل كيلو. اما الرواية الثانية التي يرددها المتحدثون باسم النظام فتؤكد ان تنظيم ‘القاعدة’ بدأ يمارس عملياته داخل سورية، وان الامن اللبناني حذر قبل ايام معدودة من تسلل عناصر للتنظيم الى البلاد، وجرى القبض على اكثر من عشرين شخصا من هؤلاء مدججين بالاسلحة، بعضهم سوريون، والبعض الآخر من جنسيات عربية.
لا نعتقد ان النظام السوري الذي يحاول اعطاء انطباع للداخل السوري اولا، وللعالم الخارجي ثانيا، بانه مسيطر تماما على الاوضاع في البلاد، واوشك على انهاء الاحتجاجات بالقوة، يمكن ان يقدم على ‘فبركة’ مثل هذه التفجيرات، من اجل تضليل وفد مراقبي الجامعة العربية، وحرف مهمته عن مسارها. والقول تبريرا لهذه النظرية بان المراكز الامنية المستهدفة بالتفجير محروسة بشكل جيد، ويصعب الوصول اليها مبالغ فيه كثيرا، وعلينا ان نتذكر بان الامن السوري ضعيف ومخترق، بدليل اغتيال الشهيد عماد مغنية في قلب العاصمة السورية وفي منطقة السفارات الاكثر امنا وتحصينا، ونسف حافلة ركاب لسياح ايرانيين في منطقة السيدة زينب، وقيل وقتها ان احد اطاراتها انفجر لرفع الحرج عن قصور الاجهزة الامنية وضعفها، وكذلك تفجير مقر للامم المتحدة. هذه التفجيرات وقعت كلها قبل الانتفاضة السورية وانشغال الامن والجيش في محاولة قمعها بالقوة، مما اضعف تركيزهما، واستنزف قواتهما، وتحميلهما اكثر من طاقتهما وقدراتهما.
واذا عدنا الى انشطة تنظيم ‘القاعدة’ وهجماته في العراق، والعاصمة بغداد على وجه الخصوص، نجد ان معظمها استهدف مواقع اكثر تحصينا من الناحية الامنية، مثل وزارة الداخلية، بل والمنطقة الخضراء نفسها، مثلما وصلت الى مركز التجارة العالمي، والمدمرة الامريكية ‘اس.اس.كول’ في ميناء عدن، وعشرات بل مئات العمليات الاخرى المماثلة في مختلف انحاء العالم.
تنظيم القاعدة لم يحتج الى اذن من صدام حسين او معارضيه لدخول العراق وتنفيذ هجماته داخل اراضيه، وكذلك لن يطلب اذنا من النظام السوري ولا من معارضيه لتنفيذ مثل هذه العمليات.
‘ ‘ ‘
لا نجزم ان تنظيم ‘القاعدة’ يقف حتما خلف تفجيرات دمشق الاخيرة، ولكن ليس مستبعدا او مستغربا اذا كان فعلا هو المنفذ، فايديولوجية هذا التنظيم، وكل التنظيمات الاصولية المتشددة المماثلة، تعادي النظام السوري وتكفره، وتتهمه بالطائفية. مضافا الى ذلك ان له فروعا قوية في العراق شرق سورية وقرب حدودها (دولة العراق الاسلامية) وفي لبنان (فتح الاسلام وغيرها).
تنظيم ‘القاعدة’ لم يعد تنظيما مركزيا، بل مظلة ايديولوجية جامعة تنضوي تحتها فروع متعددة بقيادات ميدانية اصبحت اقوى من المركز، مثل تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي، وشباب الاسلام في الصومال، وتنظيم القاعدة في الصحراء الافريقية والساحل (التوحيد والجهاد) وتنظيم القاعدة في الجزيرة العربية ومقره اليمن، علاوة على التنظيم الام في افغانستان، ولن يكون مفاجئا اذا ما سمعنا قريبا عن تنظيم ‘القاعدة’ في سورية، فالكثير من الاصوليين السوريين كانوا من اعمدة التنظيم ومنظريه الايديولوجيين والعسكريين، وابرزهم ابو مصعب السوري (مصطفى الست مريم) الذي كان الذراع الايمن للشيخ اسامة بن لادن، وقد التقيته في لندن، وكان حاضرا اثناء اجراء مقابلتي الصحافية مع زعيم التنظيم في جبال تورا بورا. مضافا الى ذلك ان الخلية المسؤولة عن تفجيرات القطارات في مدريد عام 2006 ضمت عددا من السوريين، مثل ابو الدحداح. والنظام السوري تعاون بشكل وثيق مع الولايات المتحدة في حربها ضد الارهاب، وقدم 25 الف وثيقة في هذا الصدد، وصرح الرئيس بشار الاسد بان سورية منعت قتل عشرات الامريكيين بفضل هذا التعاون. وهناك ثأر مبيت بين الجانبين على اي حال.
استخدام النظام السوري لـ’فزاعة’ القاعدة لن يفيده، مثلما لم يفد العقيد معمر القذافي، واذا كان التنظيم وصل فعلا الى سورية، فذلك بسبب الحلول الامنية الدموية التي اعتمدها لمواجهة الاحتجاجات، تماما مثلما فعلت واشنطن وقادة احتلالها للعراق عندما اعتمدوا المحاصصة الطائفية، وانحازوا الى طائفة ضد اخرى، ومزقوا الهوية الوطنية للبلد، وتعامل حلفاؤهم بطريقة ثأرية انتقامية مع خصومهم.
القيادة العسكرية في العراق المحتل قلصت من عمليات تنظيم ‘القاعدة’ والجماعات المسلحة الاخرى عبر اتباع اسلوب العصا والجزرة، العصا من خلال زيادة عدد القوات الامريكية الى حوالي 175 الف جندي، بتوصية من الجنرال ديفيد بترايوس، والجزرة من خلال تكوين ما سمي بقوات ‘الصحوات’، اي توظيف بعض قادة العشائر واعضاء في تنظيم القاعدة والجماعات السنية المسلحة في المشروع الامريكي لقتال التنظيم، اي ‘القاعدة’ وابعاده من العراق. الخطة حققت نجاحا ملموسا، ولكن بعد اكتمال انسحاب القوات الامريكية من العراق، وتفرد النظام الطائفي الديكتاتوري الذي يحكمه بالسلطة، وفشله في تحقيق المصالحة الوطنية، واستيعاب قوات الصحوات في الجيش والقوى الامنية، فان علينا ان نتوقع عودة قوية لتنظيم ‘القاعدة’ والجماعات العسكرية الاصولية في المثلث السني الى ما كان عليه الحال عام 2006. وليس صدفة ان تأتي تفجيرات دمشق هذه بعد يوم من 14 تفجيرا استهدفت العاصمة العراقية واوقعت اكثر من سبعين قتيلا.
المنطقة العربية تشهد حاليا عمليات تحريض وفرز طائفيين غير مسبوقين، تلعب فيها فضائيات سنية وشيعية دورا كبيرا، وفي ظل هذا المناخ علينا ان نتوقع ترجمة دموية لهذا التحريض في العراق وسورية ولبنان على وجه الخصوص، في العام الجديد.
استهداف مركزين امنيين في التفجيرات الاخيرة في دمشق، وقبلها مركز للمخابرات في حمص لم يكن من قبيل الصدفة، لان هذه المراكز ارتبطت في اذهان المواطنين السوريين بكونها اوكارا للتعذيب الشرس، واذلال المواطن، وسحق ادميته، وتدمير كرامته الشخصية والوطنية في آن. وكان الاسلاميون هم الضحايا الاكبر لهذه الممارسات. وعلينا ان نتوقع هجمات مماثلة، اذا صح ان ‘القاعدة’ خلفها فماذا تنفع التحصينات الامنية مع انسان يقود سيارة ملغومة ويتطلع الى الشهادة باعتبارها اقصر الطرق واسرعها للوصول الى الجنة حسب معتقداته وتنشئته؟
‘ ‘ ‘
الحلول الامنية نجحت في تخفيض فعاليات الانتفاضة، فعدد ضحاياها وصل الى خمسة آلاف انسان على الاقل، حسب ارقام الامم المتحدة، ثم ان الشعب السوري تعرض للانهاك حيث تصدى لهذه الحلول الدموية وحده ودون اي عون خارجي لحوالي عشرة اشهر، بينما لم تستمر الانتفاضة المصرية الا 19 يوما والتونسية ستة اسابيع، ولكن هذا النجاح الامني في ظل انسداد سياسي واصلاحات داخلية حقيقية، دفع باتجاه عسكرة الانتفاضة، وتحولها تدريجيا الى الحلول العسكرية المضادة من خلال، حرب استنزاف ما زال ميزان القوى فيها يميل لصالح النظام، ولكن قد تتغير الصورة مستقبلا في ظل الحصار الاقتصادي المفروض الذي بدأ يعطي ثماره في انهاك النظام وقواته الامنية والعسكرية. فسورية محاطة بدول معادية ولها 800 كيلومتر من الحدود مع تركيا في الشمال و400 كيلومتر مع الاردن في الجنوب، واكثر من ذلك قليلا مع العراق وبدرجة اقل مع لبنان، وعمليات تهريب الاسلحة والمقاتلين في تصاعد مرعب.
سورية انجرفت، ولا نقول تنجرف، وبسرعة الى حرب طائفية وتمرد عسكري بعد تراجع احتمالات التدخل الخارجي، على غرار ما حدث في ليبيا، فاستغاثات بعض الجماعات المعارضة في الخارج لحلف الناتو لن تجد آذانا صاغية في الوقت الراهن على الاقل، فلا نفط ولا ودائع في سورية، كما ان التدخل العسكري قد يكون مكلفا جدا بشريا وماليا في زمن يعيش الغرب حالة من الافلاس الاقتصادي، وينسحب من العراق مهزوما وقريبا من افغانستان.
وفد مراقبي الجامعة العربية سيواجه الفشل تماما مثل المبادرة العربية، لان النظام لن يسهل مهمته، وقبل ببروتوكوله لكسب الوقت، اما الشعب السوري، او المنتفض منه، فيراه دعما للنظام واطالة لعمره، ولذلك شاهدنا لافتات يرفعها المحتجون تصفه بـ’بروتوكول الموت’ و’الجامعة تتاجر بدمائنا’.
المشهد السوري على ابواب مرحلة اكثر دموية، نقولها وفي القلب حسرة وألم، فضحايا القتل والتفجيرات والحرب الطائفية الاهلية هم سوريون واشقاء ايا كان الخندق الذي يقفون فيه

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=data\2011\12\12-23\23z999.htm&arc=data\2011\12\12-23\23z999.htm

Thumb up 5 Thumb down 4

December 24th, 2011, 1:33 pm

 

97. jad said:

I personally don’t buy the claim that MB did the attack, they are similar to the regime that both are too easy to accuse.:

Counter claim for the story of Ikhwan site:

بعد أن تبنت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا عملية التفجير الرهيبة التي قامو بها في دمشق.
قمنا بكشف هوية أصحاب الموقع http://www.ikhwan-sy.com فقام أصحاب الموقع بإغلاقه و اتهموا المخابرات السورية بفبركة معلومات الموقع و خرج بعدها بيان من جماعة الإخوان المسلمين المجرمين في لندن ينفي ذلك البيان و يعلنون عن عدم مسؤوليتهم عنه لكسب التأييد في الشارع السوري و اتهام المخابرات السورية.
و لكننا قمنا بملاحقة معلومات الموقع و اكتشفنا أن الموقع موجود في الولايات المتحدة الأمريكية و الأكثر من ذلك أن جماعة الإخوان المسلمين قاموا بقرصنة بعض حسابات المؤيدين ليلصقوا الفبركة بهم و لكن المعلومات التي اكتشفناها أوصلتنا إلى هوية الشخص الذي يتواصل معهم في سوريا فقاموا بتغيير البيانات الهاصة بهم و تملصوا من المسؤولية.
وكما أن وكالة الأنباء الفرنسية أكدت تورط الإخوان المسلمين في التفجيرات http://www.afp.com

الدومين ikhwan-sy.com على استضافة :
HEADMINEDESIGN
http://bgp.he.net/dns/ikhwan-sy.com
والـ Dns الخاص بالموقع :
NS1.HEADMINEDESIGN.COM
NS2.HEADMINEDESIGN.COM
وبالبحث يكون مالك السيرفر :
John Regalado
الايميل الخاص به :
john.regalado@gmail.com
من :
United States
رقم الهاتف :
6262780305
وحسابه على الفيس بوك بعد البحث :
http://www.facebook.com/johnregalado
وهذه بعض المعلومات عن صاحب الموقع في الولايات المتحدة الاميركية
بعض المواقع التي مستضافة على نفس السيرفر :
anayasservicecenter.com
diablitosworldonline.com
headmine.org
johnregalado.com
4moreyearsofhope.com
وقد اخفت جماعة الاخوان المسلمين المعلومات لتصبح :
Domain Name: IKHWAN-SY.COM

Registrant: PrivacyProtect.org Domain Admin (contact@privacyprotect.org) ID#10760, PO Box 16 Note – All Postal Mails Rejected, visit Privacyprotect.org Nobby Beach null,QLD 4218 AU Tel. +45.36946676

فضيحة حذف موقع الإخوان المسلمين في سوريا
http://youtu.be/7lFRHXakf8g

Thumb up 5 Thumb down 6

December 24th, 2011, 1:38 pm

 

98. jna said:

88. Observersaid:
4. If the people want the wonder boy and his cronies as their eternal rulers then why not have a referendum on him now with UN run and AL obervers and monitors.

Excellent idea and I’m sure you’ll agree that such a referendum would have to be carefully arranged with agreement among the parties if it to be credible. Now if the SNC, etc. would come down off their high horse and work on a credible plan instead of refusing to talk and negotiate then a transition could be set in motion.

Thumb up 7 Thumb down 2

December 24th, 2011, 1:41 pm

 

99. Haytham Khoury said:

Sheila#80. & Revlon#86

Thank you very much for both of you.

Tomorrow Burhan Ghalioun will address the nation to wish “Merry” Christmas to all Syrians.

This Christmas is not a merry one. It is painful, so painful.

Thumb up 4 Thumb down 15

December 24th, 2011, 1:58 pm

 

100. ghufran said:

Merry Christmas to all.

Thumb up 12 Thumb down 2

December 24th, 2011, 2:10 pm

 

Pages: « 1 [2] 3 4 5 6 7 8 9 10 » Show All

Post a comment