Suicide Bombing Changes Nature of the Syrian Revolution

From Foreign Affairs

Two suicide bombs outside of government security locations in Damascus killed 40 civilians and soldiers and wounded 100 according to Syrian Deputy Foreign Minister Faisal Mekdad — as reported by the government’s Syrian Arab News Agency (SANA).

The attacks have come after one of the most violent weeks since the beginning of the Syrian regime’s crackdown on uprisings nearly ten months ago, and was the first such assault seen in the capital of Damascus.

Iraqi political leaders canceled crisis talks scheduled for today and Prime Minister Nouri al-Maliki threatened to end power sharing in the government after Baghdad saw a series of violent blasts.

Al Jazeera’s Rula Amin reported that: “The capital has been relatively quiet. If the government is trying to say this is the work of protesters or even al Qaeda sympathizers, the attack is in the heart of the capital and that makes the government look very vulnerable.”

Meanwhile, the British-based advocacy group, Avaaz, reported it has evidence that the death toll since the beginning of the government crackdown has reached 6,237civilians and soldiers, which includes 917 government forces, 400 children, and617 people whose deaths were a result of torture.

Opposition activists claim the government staged the attacks as part of a scheme to convince the Arab League delegation that arrived in Damascus on Thursday that there is no government crackdown, but that violence in the country has been the work of “armed terrorist gangs.”

I was asked by journalists today what I thought about the notion that the Syrian government planned the car bombs to provide a pretext for their increasingly violent crackdown on the opposition. It reminds me of the notion that Washington was behind the World Trade Center bombing to provide a pretext for invading Iraq. I don’t give either much credibility. Both fit a rather perverse “qui bono,” or “who benefits” text, but I shouldn’t think that either are likely. I am only surprised that we haven’t seen the use of suicide bombing sooner.

The context of the bombings are the growing frustration of the opposition. The Assad regime remains strong compared to opposition forces. The external opposition leaders – the NSC – do not have a strategy for bringing down the regime that is realistic. Following this week’s Tunis meeting, the SNC demanded immediate foreign intervention to protect the Syrian people and stop the regime. At the same time it demanded that opposition groups within the country forgo militarization. The SNC snubbed the Free Syrian Army which has been trying to put together a military option.  There is no likelihood that Western powers will intervene in Syria anytime soon. As the death-rate rises, opposition frustrations are also rising, increasing the probability that radical groups will begin to carry out suicide operations in an attempt to break the stalemate.

Law and order are also breaking down in Syria, which means that we should expect the spread of radical groups. The Syrian state, being one of the most intrusive and repressive in the Middle East, was able to thwart radical groups. As its capabilities decline, so will its ability to keep such groups from penetrating Syrian society. But the real reason for such bombings is the desperate political situation.  Until Syria produces an ability to resolve its conflicts by political means, the chances are that the daily diet of suicide bombings that have become a part of political life in Iraq, will also become common in Syria.

Benzene prices were raised in Syria from syp 44 to 50 (13.6 percent). This is further sign of the breakdown of the government’s ability to provide for the people as it used to. Sanctions are working.

Wash Post

…. Tabler added that the increasing militarization of the revolt and the exiled opposition’s growing support for armed action creates a policy dilemma for the United States. “We don’t have a policy for dealing with the fact that many people are taking up arms,” he said.

IRAN EMBASSY IN DAMASCUS CONFIRMS KIDNAPPING OF FIVE IRANIAN TECHNICIANS IN SYRIA – MEHR NEWS AGENCY REUTERS

The Syrian authorities detained the prominent figure Abdul Azeez Al-Khair for a day while he was leaving the country at Damascus airport to travel to Cairo. He was going to participate in discussion with the Arab League as a member of the delegation from the National Coordination Body – NCB, that includes Haytham Manna, Saleh Mohammed and Rajaa Al-Naser. Although released, he has had his passport taken from him to keep him from joining opposition members abroad.

Jerusalem Post: 50 US experts implore Obama to press Syria harder, 2011-12-21

Around 50 US-based experts on Middle East policy and strategy signed an open letter to President Barack Obama this week imploring him to demonstrate greater leadership on the Syria crisis. Their petition calls for tougher sanctions, greater contact …  Tony Badran issued the letter….

Seth Cropsey, a fellow at the Hudson Institute and a former US national security official, said he personally supports the deployment of special forces to the country. “Military intervention could be useful in the form of special operations forces that would help organize, train and equip groups that oppose Assad,” he told the Post. “I support the use of such forces, as well as intelligence assets” to help unseat the Syrian president,” said Cropsey, who also signed the petition….

Aljazeera doesn’t Broadcast SNC: After Syria signed the Doha agreement allowing the Arab League observers into Syria, Aljazeera didn’t broadcast the SNC conference form Tunis. The Aljazeera adviser on Syria who is close to the SNC is now also showing on Alarabiya.

Thomas Pierret writes “Un nouveau billet sur son blog: Islam et politique en Syrie: Les mystérieuses Qoubeysiyyat divisées face à la révolution

Syria Steps -corruption and import tariffs. الشهابي: مشكلتنا في الفساد الجمركي..وقدمنا رؤية واضحة لتطوير الصناعة

Corruption at Commercial Bank: See this article by Sham Times

A friend writes: “4 years ago, I met the general manager of one of the new private banks in Aleppo. We talked about staffing. He said his problem was recruiting senior people from the commercial bank of Syria. Why I asked. He said that their salaries are around syp 20,000 a year. He would entice them by paying them between syp 75,000 and 100,000 a month. None would come because they make multiples of that at the commercial bank of Syria outside their salaries. Every loan they make, they get paid a chunk personally.”

الحرب تُعلن رسمياً على مدير التجاري السوري War between Mayale and Dergham people at the Commercial Bank واقتراح بمناظرة تلفزيونية تجمع درغام وميالة وجليلاتي…كي نفهم…!؟

Azmi Bishara shreds the SNC to pieces (without mentioning it) for how it begs for Arab and international intervention and how it uses tashbee7 against other opposition.

Assessing Assad – Foreign Affairs
The Syrian leader isn’t crazy. He’s just doing whatever it takes to survive.
BY BRUCE BUENO DE MESQUITA, ALASTAIR SMITH | DECEMBER 20, 2011

….Following the logic we set out in The Dictator’s Handbook, we believe Assad has been misunderstood and maybe, just maybe, even misjudged. In the book, we argue that no leader — not even a Louis XIV, an Adolf Hitler, or a Joseph Stalin — can rule alone. Each must rely on a coalition of essential supporters without whom power will be lost. That coalition, in turn, counts on a mutually beneficial relationship with the leader. They keep the ruler in office, and the ruler keeps them in the money. If either fails to deliver what the other wants, the government falls.

Assad is no exception. Just as he said, it is not his government. He cannot do whatever he wants. He might even be a true reformer, as many in the Western media believed prior to the Arab Spring, or he may be the brute he now appears to be. The truth is, he is doing what he must to maintain the loyalty of those who keep him in power. …

The Alawites make up 70 percent of Syria’s career military, 80 percent of the officers, and nearly 100 percent of the elite Republican Guard and the 4th Armored Division, led by the president’s brother Maher. In a survey of country experts we conducted in 2007, we found that Assad’s key backers — those without whose support he would have to leave power — consisted of only about 3,600 members out of a population of about 23 million. That is less than 0.02 percent….

CFR: Why Syria’s Regime Is Doomed, 2011-12-22
Dennis Ross

Amid mounting violence that has killed more than five thousand in Syria, it is “almost inevitable” the regime of President Bashar al-Assad will collapse, says Dennis Ross, a former senior Middle East adviser to President Obama. “When a regime is ..,.

 

 

Comments (496)


Pages: « 1 2 3 4 5 6 [7] 8 9 10 » Show All

301. Ghufran said:

دمشق..
فيما يلي قائمة بأسماء شهداء العمليتين الانتحاريتين الإرهابيتين اللتين استهدفتا مقر إدارة المخابرات العامة في كفرسوسة ومقر فرع المنطقة والمناطق المحيطة بهما يوم الجمعة الثالث والعشرين من الشهر الجاري.

الشهداء المدنيون
1/ عمار أحمد الحسين.
2/ عماد رامز مسعود.
3/ محمود محمد خليل.
4/ جمال أبو ماضي.
5/ محمد وليد محناية.
6/ دعاء فريد أبو محمود.
7/ رجاء فريد أبو محمود.

شهداء إدارة المخابرات العامة
1/ المساعد 1 عزت الشيخ.
2/ المساعد 1 نزيه ملحم.
3/ المساعد 1 مهدي مندو.
4/ المساعد 1 عدنان الحايك.
5/ المساعد 1 مازن غانم.
6/ المساعد 1 أحمد علي موسى.
7/ الرقيب 1 أحمد محمد عثمان.
8/ الرقيب 1 رافع فليحان.
9/ الرقيب 1 حازم الصالح.
10/ الرقيب 1 علي حوراني.
11/ الرقيب المجند عدي القنطار.
12/ الرقيب المجند غيث الجغامي.
13/ العريف المجند مصطفى نحلاوي.
14/ المجند محمد السعدي.
15/ المجند إبراهيم محاميد.
16/ المجند الاحتياط محمود شيخ شوك.
17/ المجند علي طه صالح

الشهداء من إدارة المخابرات العامة الذين لم يتم التعرف عليهم
1/ المساعد قصي يوسف.
2/ المجند الاحتياط علي خالد سيلو.

الشهداء من الأمن العسكري
1/ العميد الاحتياط نعيم مطانيوس موراني.
2/ مساعد 1 نزيه علي صقر.
3/ مساعد 1 تيسير محمد شهاب.
4/ مساعد 1 حسام الدين يوسف رزق.
5/ مساعد 1 علي محمود خيزران.
6/ مساعد 1 علي مصطفى نصر.
7/ مساعد 1 غسان حسن شرارة.
8/ مساعد 1 طاهر أحمد زينة.
9/ مساعد 1 هلال محمد عبيدة.
10/ مساعد حسام علي عمران.
11/ رقيب 1 وجد علي مرهج.
12/ رقيب ياسر عدنان شعير.
13/ المجند أيمن عبد الفتاح العليوي.
14/ المجند ميزر هيثم العلي.

شهيد من إدارة السجلات العسكرية
الرقيب المتطوع مجد الدين عبد الحميد الهايس.
هناك 14 كيسا تحوي أشلاء لضحايا الانفجار من المدنيين لم تعرف شخصية أصحابها حتى الآن.

Thumb up 6 Thumb down 4

December 26th, 2011, 5:50 pm

 

302. Tara said:

Carnage took place in Homs. 51 were killed today in Homs. Blood and body parts are seen on the streets in Bab al Sbaa. The footage shown on Aljazeera are heartbreaking.

Thumb up 7 Thumb down 10

December 26th, 2011, 6:07 pm

 

303. Tara said:

Amateur video posted on the Internet by activists showed tanks in the streets in the Baba Amr district. One fired its main gun and another appeared to launch bombs from a mortar.

Mangled bodies lay in pools of blood on a narrow street, the video showed. Power lines had collapsed and cars were burnt and blasted, as if shelled by tank or mortar rounds.

“What’s happening is a slaughter,” said Fadi, a resident living near Baba Amr neighborhood. He said it was being hit with mortar bombs and heavy machinegun fire.

http://www.reuters.com/article/2011/12/26/us-syria-idUSTRE7BO0B620111226

The head of the observer mission, Sudanese General Mustafa al-Dabi, arrived in Damascus on Saturday.

“Our Syrian brothers are cooperating very well and without any restrictions so far,” Dabi told Reuters.

But he added that Syrian forces would be providing transportation for the observers – a move which may anger the anti-Assad opposition and draw accusations of censorship.

The first group of monitors will be divided into five 10-man teams going to five locations. Those that are expected to visit Homs on Tuesday will try to assess whether Assad is withdrawing tanks and troops from Syria’s third largest city as promised.

Delegates said they will try to keep an element of surprise.

“We will inform the Syrian side the areas we will visit on the same day so that there will be no room to direct monitors or change realities on the ground by either side,” said monitor Mohamed Salem al-Kaaby from the United Arab Emirates.

——–

The regime is capable to change the signs and stage people anywhere.  How can the monitors maintain an element of surprise if they are being transported by the regime?  The drivers can simply take them somewhere else where false signs are set up.     

Thumb up 4 Thumb down 6

December 26th, 2011, 6:19 pm

 

304. Tara said:

Post# 294

From Heetan:

OFF THE WALL | December 26, 2011 at 8:16 am
This is very curious message from FB

قرأت بعض أسماء شهداء تفجيرات دمشق وكان من بين الأسماء شهيد من ضيعة نيصاف في مصياف , تذكرت انها ضيعة صديقتي وزميلتي في الجامعة فاتصلت عليها مباشرة وسألتها :
-صحيح في شهيد من ضيعتكم اسمو هاني ادريس
-اي والله يامحمد هدا ابن جيراننا شفت هالارهابيين قتلوا ببابا عمرو.
-الله يرحموا , قلتيلي قتلوا ببابا عمرو … ايمتى؟
-من شي 10أيام ماشفت عالقناة الدنيا وشام اف ام شو بعتوا رسائل تعزية لأهلوا؟
-لاوالله ما بتابعها لهي القنوات , بس أنا شفت اسمو بين شهداء تفجير دمشق ؟
… صمتت لثواني وقالت – مابعرف بيجوز.
فقط في سوريا يموت الانسان مرتين….
نقلاً عن صفحة محمد الهزاع

Translation
I read some of the names of the martyrs of Damascus explosions, and among the names was a martyr from the village Nisaf in the Misyaf area. I recalled that this was the home village of my friend and colleague from university days so I called her directly and asked her.

– Is it true that you had a martyr from your village whose name is Hani Idris
– Yes, by god, Mohammad, did you see, the terrorists killed him in Baba-Amr (homs)
– May god mercy fall on him, did you say they killed him in Baba-Amr,
– About ten days ago, didn’t you see on Al-Dunya and Cham-FM how many condolence letters were sent to his family
– No, by god, I do not follow these channels, but I saw his name among the martyrs of
Damascus explosion.
She went quite for few seconds and then said, I don’t know, may be……

Only in Syria, a person dies twice…

Copied from the page of Mohammad Hazzaa

Posted on Heetan by OTW

Thumb up 3 Thumb down 7

December 26th, 2011, 6:37 pm

 

305. Norman said:

When the opposition want the head of the president for execution, he has the right to take their heads first, if they seek reform and peace and security, they will find him as a partner but as long as they want to execute him and the leadership in Syria, they are naive to think that the government is going to face them with open arms hugs, It is a war to the finish for both at this time .

Thumb up 7 Thumb down 6

December 26th, 2011, 6:42 pm

 

306. Tara said:

A rapist can’t be one of the forensic experts examining a victim

http://www.nytimes.com/2011/12/27/world/middleeast/as-reports-of-deaths-mount-syria-observers-urged-toward-homs.html

The Arab League said its observers would travel to Homs and several other cities on Tuesday, even as human rights activists questioned how effective the mission would be. Critics have raised doubts about whether the observers can, or will, work independently of the Syrian government, and whether the team has members qualified to make sense of a conflict that looks increasingly like a civil war in which many of the combatants are not wearing uniforms.

The Arab League has still not released a list of the observers, though the names of a few people, including at least two human rights workers, have become public. Concerns have also been raised about the team leader, Lt. Gen. Mohamed al-Dabi, a former head of military intelligence and external security in Sudan.

Wissam Tarif, the Arab world campaigner for Avaaz, which documents protests, said he and other activists had repeatedly asked for biographies of the observers. He said his organization had decided not participate, over concerns that government would be escorting the observers to conflict zones, making it impossible to conduct impartial interviews.

“A rapist can’t be one of the forensic experts examining a victim,” he said.

Thumb up 2 Thumb down 9

December 26th, 2011, 6:54 pm

 

307. William Scott Scherk said:

In 275, JAD wrote a post mostly in Arabic to OTW (OTW’s blog on Syria issues is called Walls / 7ee6an / حيطان

The link to the post noted is http://7ee6an.wordpress.com/2011/12/25/of-bombs-and-fake-web-sites/ )

From your blog, 7ee6an, you wrote this in a main post:

“Soon afterward, regime propagandists, one them is an SC commentator, tried to peddle a technically sounding story, which links the owner of the privacy name server providing the privacy service just activated by Mr. Emile K. Nasrallah as the culprit.”

This paragraph seems to label Jad as a ‘regime propagandist’ and must be annoying. Jad hardly deserves the label, having in this thread merely posted columns, news and views from elsewhere — from SyriaTruth, Assafir, AlAkhbar and AlManhaj (based on SyriaTV, SANA, Iranian “sources”).

In 15. JAD’s picks mentioned truck bombs (akhbar), questions on timing and targets in 20, the al Qaeda charge in 22, al Qaeda claim of responsibility in 24 (almanjaj),

As is his wont, by 90. JAD was claiming that nameless SC posters were “celebrating the killing of other Syrians in Damascus … a freak show lead by bunch of terrorists sympathizer”

In post 92, more on al Qaeda (aljaml) and then in 97 he puts forward (from where we do not know, since he did not provide a link) a splodge of DNS details …

This is what OTW is talking about in his post. The unsourced splodge from Jad was “a technically sounding story, which links the owner of the privacy name server providing the privacy service just activated by Mr. Emile K. Nasrallah as the culprit.”

In other words, you will have to read the whole OTW entry I linked to if you want to understand OTW’s position on the MB ‘site’ responsibility.

That does not seem to interest Jad. My machine translation of his remarks is necessarily awful, but I hope I get the gist:
كم تمنيت لو لم يتم زجي صراحة وبهذا الشكل السافر الذي قمت به يا دكتور على حيطانك. ألا تعلم بكل الخبرة التي تدعيها أنك عندما تبدأ بإتهام الأشخاص ,الذين حصل أنهم لم يتفقوا معك حالياً, بأشياء أنت تعلم علماً يقيناً أنها غير صحيحة تفقد مصداقيتك؟
— Dr. Hitank. … you begin accusation against people … your credibility?

اليوم ،وبكل أسف، أنت فقدتها نهائياً بالنسبة لي، من الآن فصاعداً اسمك لن يكون له معنى عندي سوى ضيق الرؤية والنفاق السياسي حيث أنك تهاجم دون وجه حق ومن خلالي ما تدعي أنك تحارب من أجله ألا وهو حرية التعبير و الحق الكامل بإبداء الرأي دون خوف من القتل الفكري الذي مارسته والذي لا يقل وقعاً عن القتل الجسدي الذي يمارسه أي من الأنظمة الاستبدادية أو الارهابيين اللذين تدعي محاربتهم.
— from now on, your name will not make sense … the full right to give opinions without fear …

حتى الآن لم أكن أريد الاجابة على كل تعليق إتهمت به كذباً ونفاقاً على حيطانك، إما من قبل مراهقك الشاعر المهووس بكل كلمة أو حرف أكتبه أو من قبل جاسوس كندي متقاعد يجمع معلومات تخص كل واحد منا لاسباب مجهولة الطبيعة, فقط إحتراماً لصداقة طالمااعتدت بها حتى هذه اللحظة، ولقناعة بأنك لست مسؤولاً عن كل ما يصدر من المعلقين. ولكن أن يتم زجي أكثر من مرة دون أي وجه حق فيما تضعه كموضوع أساسي على حيطانك بهذاالشكل الاتهامي الرخيص و هذه المرة من قبلك شخصياً و بهذا الاستهتار فهذا غير مقبول بتاتاً ومهما كانت غايتك.
— So far I did not want to answer all the comments … on Hitank, either by Mrahqk poet … or by a spy retired Canadian collect information pertaining to each one of us … just out of respect for the friendship … Hitank Bhmaalchukl indictment … by you personally and this recklessness, this is totally unacceptable …

كل شخص يضع رابطاً و رداً لموضوع معين على الشبكة لا يستدعي أبداً كيل إتهامات جوفاء كما فعلت كغاية للتتمتع بالشهرة والظهور بمظهر المحارب صاحب الأفكار النبيلة التي تدعيها والتي أثبت أنك منها براء.
— a link in response to a particular topic …

إذا كان لديك او لدى شاعرك المراهق إثبات بأن ما تم ربطه هنا خاطئ لا يستدعي الأمر أكثر من إثبات العكس، وينتهي الموضوع، و لكن يبدو أن المراهقة المتأخرة عندكم داء لا علاج له.
— … you have that late adolescence disease has no cure.

إن اتهامك الذي أوردته لي يا دكتور بسبب أو بدون سبب في تعليق كتب هنا كجزء من موضوعك الأساسي على مدونتك و بطريقة المهاترات السياسية خاصتك وفي هذه الظروف المأساوية التي تمر بها سورية وبهذا الشكل التحريضي الخطير ليس على حياتي أنا فقط وإنما على حياة أهلي في سورية لهو إسلوب مبتذل لم أتوقعه أبداً من شخص مثلك، ولكن كما يقال، ليس كل ما يلمع ذهباً، واليوم اكتشفت أن ما كنت أراه ذهباً لم يكن سوى قطعة ورق صفراء فارغة.
— The accusation … In these tragic circumstances experienced by Syria, and in this way the inciting dangerous not for my life I am alone, but on the lives of my family in Syria is a the manner of tacky never saw it coming from someone like you, but it is said, not all that glitters is gold, and today I discovered that what you see gold was only a yellow piece of paper is blank.

Well! I think OTW was wrong to call Jad (without naming or linking to him) a “terrorist supporter,” or a “pathological liar” or “Dr Shithead” or “‘Stani’ friend of Goulie Ghalioun the Terror MB Hyena.”

Oops. Jad is more likely to use phrases like that. OTW said this about unnamed and unlinked persons “regime propagandists, one them is an SC commentator, tried to peddle a technically sounding story.”

Yes, regime propagandists did indeed peddle a story that pretended stupidly that an American Domain Masking service was the actual front that put up the bullshit Ikhwan hoax pages (which were registered and first populated back in November).

So the Jad who in post 90 obliquely referenced a ‘Stani’ (who by post 90 would have been … whom?) “celebrating the killing of other Syrians in Damascus on SC” or “a freak show” “bunch of terrorists sympathizer” is the same Jad who is smarting at being corralled under the term “regime propagandists.” He may even think OTW has put his family in Syria at risk of murder.

Such is the world of Syrians abroad. Syrian Commando, ID unknown, unable or unwilling to be in Syria. Jad, from the West (Canada) under a Charter of Rights, rails against ‘Stanis’ and Dr Hitank. No longer friends united under the Syrian promise, but Dr Garbage, Dr Ghoul and Dr Hysterical Sectarian and Dr NATO Bomblover and Dr Terrorist Sympathizer.

++++++++++++++

Norman, if you think of Syria as a third or fourth world country, then what chance has its authorities to investigate and judiciously deal with the aftermath of these explosions?

Thumb up 14 Thumb down 7

December 26th, 2011, 6:56 pm

 

308. NK said:

Norman said:
When the opposition want the head of the president for execution, he has the right to take their heads first

أحقر من هيك لسا ما عدا علي, يا دكتور يا محترم

with all due respect … تفو

Thumb up 13 Thumb down 23

December 26th, 2011, 7:06 pm

 

309. Norman said:

NK,

treat others the way you want them to treat you, or you do not want to get what you are trying to give,
By the way your are much more أحقر

Thumb up 17 Thumb down 12

December 26th, 2011, 7:14 pm

 

310. Norman said:

WSS,

I think that the Syrian government is waiting for the guilty to brag about what they did,

With the US condemning the attack soon after indicate to me that the US does not believe that the government has anything to do with it and is telling the truth.

Thumb up 18 Thumb down 9

December 26th, 2011, 7:15 pm

 

311. Syria no kandahar said:

TARA BIN JASSIM is asking the goverment for DNA evidence .As far as the opposition because
They have no Syrian DNA,they don’t need to give
Tartora DNA evidence,she is accepting:some one called some one who said that his neighbor told him that some one he knows have told his nephew that he has seen his aunt telling him
…..Tara is voted the Syrian revolution liar 2011
In addition to being mehshi with garlic queen.

Thumb up 23 Thumb down 9

December 26th, 2011, 8:14 pm

 

312. N.Z. said:

SNK,

What zenga are you from?

Can’t you formulate your thoughts, for once, without gibberish words?

It is funny, once, twice after that it gets tiring.

If you do not have a psychological problem…Enough! Please!

Thumb up 8 Thumb down 20

December 26th, 2011, 9:03 pm

 

313. Ghufran said:

Khalid
Did you think that an article by Shadid will upset me?
I have said for months that islamists have the same rights as everybody to run for office but nobody has the right to use violence for political gains,this includes the regime and its opponents.
و لا تحسبن الله غافل عما يفعل الظالمون

Thumb up 15 Thumb down 3

December 26th, 2011, 9:33 pm

 

314. Ghufran said:

بيروت- (د ب أ): أكد وزير الدفاع الوطني اللبناني فايز غصن الإثنين أن ما أعلنه منذ أيام عن تسلل عناصر من تنظيم القاعدة إلى سورية عبر معابر غير شرعية لبنانية لم يكن من قبيل التكهن بل نتيجة معلومات.
وقال غصن، في بيان صحفي الاثنين، إن “ما أعلناه لم يكن من قبيل التكهن والتحليل والاستنتاج، إنما نتيجة معلومات توافرت لدينا وارتأينا أنه من المفيد إطلاع الرأي العام عليها، في محاولة للتنبيه إلى خطورتها على لبنان وأمنه واستقراره، ولوضع الجميع أمام مسئولياتهم الوطنية”.

وكان غصن قال قبل أيام أن هناك معلومات تتحدث عن عمليات تحصل على بعض المعابر غير الشرعية مع سورية لا سيما في عرسال (الحدودية مع سورية شرق لبنان) “بحيث يتم تهريب أسلحة ودخول بعض العناصر الإرهابية التابعة لتنظيم القاعدة تحت ستار أنهم من المعارضة السورية”.

وقال “كلنا يعلم أن اللبنانيين على اختلاف طوائفهم وانتماءاتهم يرفضون الإرهاب ويحاربونه إذ ليس للإرهاب طائفة ولا دين، ومن المستحيل أن يجد له مأوى في أي منطقة أو بلدة لبنانية”.

وأشار إلى أن الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية يقومون بمهامهم على أكمل وجه، معتبرا أن ما قاله “يجب أن يشكل دافعا للجميع للالتفاف حول الجيش ودعمه في كل ما يقوم به، خصوصا أن حماية الساحة اللبنانية هي مسئولية كل مواطن لبناني حريص على أمن واستقرار هذا البلد”.

Thumb up 15 Thumb down 3

December 26th, 2011, 9:41 pm

 

315. Ghufran said:

وذكرت وكالة الأنباء القطرية (قنا) أن الجامعة قالت في بيان لها إن “الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني، أبلغ العربي بقرار المجلس إرسال من 60 إلى 100 مراقب من دول المجلس للمشاركة في بعثة مراقبي الجامعة إلى سوريا”.
Each observer will be accompanied by two goats and equipped with a pair of special glasses that can only spot Shabeehas and women with white skin.
Armed men who oppose the regime are angels and thus,they are invisible.

Thumb up 13 Thumb down 4

December 26th, 2011, 9:53 pm

 

316. Ghufran said:

قال جهاز الإحصاء الفلسطيني اليوم الاثنين إن عدد الفلسطينيين تجاوز 11 مليون نسمة مع نهاية عام 2011 موزعين على الأراضي الفلسطينية وإسرائيل وفي الشتات.

وأوضح بيان صادر عن جهاز الإحصاء حصلت وكالة رويترز على نسخة منه “بلغ عدد الفلسطينيين المقدر في العالم حوالي 11.22 مليون فلسطيني، 4.23 ملايين في الأراضي الفلسطينية، وحوالي 1.37 مليون فلسطيني في إسرائيل، وما يقارب 4.99 ملايين في الدول العربية، ونحو 636 ألفا في الدول الأجنبية”.

وأضاف البيان أن عدد الفلسطينيين في الضفة الغربية بلغ حوالي 2.6 مليون نسمة و1.6 مليون في قطاع غزة، وبلغت نسبة السكان اللاجئين 44.1% من مجمل السكان الفلسطينيين المقيمين في الأراضي الفلسطينية.

وتوقع جهاز الإحصاء أن “عدد الفلسطينيين في فلسطين التاريخية (الأراضي الفلسطينية وإسرائيل) سيتخطى عدد اليهود عبر الزمن”.

وأضاف الجهاز أن عدد الفلسطينيين في فلسطين التاريخية حوالي 5.6 ملايين نهاية عام 2011، في حين بلغ عدد اليهود 5.8 ملايين بناء على تقديرات دائرة الإحصاءات الإسرائيلية لعام 2010.

وأوضح الجهاز أنه سيتساوى عدد السكان الفلسطينيين واليهود مع نهاية عام 2015 وذلك فيما لو بقيت معدلات النمو السائدة حاليا، وستصبح نسبة السكان اليهود حوالي 48.7% من السكان وذلك بحلول نهاية عام 2020 حيث سيصل عددهم إلى نحو 6.8 ملايين يهودي مقابل 7.2 ملايين فلسطيني.

Thumb up 11 Thumb down 3

December 26th, 2011, 10:07 pm

 

317. Ghufran said:

Jonathan Steele
The best step for Assad would be to talk with Kilo and others from the internal opposition and the “local co-ordinating committees” who reject violence. As a dramatic sign of change for the vast number of Syrians who support neither the regime nor the uprising, the opposition should be given access to state television for public debates on how to find a peaceful transition to a system of pluralistic democracy. Assad should promptly repeal article 8 of the constitution, which gives his Ba’ath party the “leading role in society and state”, publish the draft new constitution that independent consultants have been preparing, and allow political parties to operate freely.

Whether Assad can summon the determination to push for real reform in place of the dither and denial that have characterised his response to the protests so far is unclear. He is right when he says the state is entitled to use force against armed rebels, but wrong to portray all opposition to his regime as “terrorist”.

It is also uncertain whether the US, Turkey and other states who have called on Assad to resign can change course now. The Arab League’s plan imposes obligations on the opposition too. Rather than taking sides with the exiles, the west should support the call for dialogue before it becomes too late.

Thumb up 15 Thumb down 4

December 26th, 2011, 10:22 pm

 

318. jad said:

موسكو تعارض دعم أحد طرفي حرب أهلية … وطهران ترى أن الضغط الخارجي غير مجدٍ
المراقبون ينتشرون اليوم: السلطة تتعاون … والمعارضة تطلب التدويل

أشاد رئيس بعثة مراقبي الجامعة العربية إلى سوريا الفريق أول السوداني محمد أحمد مصطفى الدابي، أمس، بتعاون المسؤولين السوريين مع البعثة، موضحا أن مهمته تسير من دون عوائق «حتى الآن»، محذرا من يتابعون تحركات البعثة من القفز إلى استنتاجات بشأن نتائج المهمة طالبا منحها بعض الوقت، فيما طالبت المعارضة السورية المراقبين بالانتشار بسرعة في حي بابا عمرو في حمص، متهمة القوات الأمنية بقتل العشرات فيه.
واعتبرت موسكو ان مهمة بعثة مراقبي الجامعة العربية قد تساهم في حماية الشعب السوري، موضحة ان «هدف المشروع الروسي في مجلس الامن هو المساهمة في وقف العنف، مهما كان مصدره وبدء حوار وطني واسع النطاق». وشددت طهران على ان الضغوط الخارجية على سوريا لن تؤدي الى نتائج، معتبرة ان «الولايات المتحدة واسرائيل تعرضان على الشعب السوري شعارات ديموقراطية مع تصدير الارهاب الى بلده في الوقت نفسه».
وأعلن عضو في وفد المراقبين العرب ان المجموعة الاولى من المراقبين وصلت الى دمشق. وقال، بعد مقابلة المراقبين في مطار دمشق، «وصلوا حوالي الساعة الثامنة مساء». وكان مصدر في مطار القاهرة قال ان 50 مراقبا وعشرة مسؤولين من الجامعة العربية غادروا في طائرة مصرية خاصة. واشار مصدر آخر الى انه سيتم تقسيمهم إلى مجموعات تضم الواحدة عشرة مراقبين. وقال بعض أعضاء البعثة إنهم يعتزمون زيارة مدينة حمص اليوم.
ويرأس الدابي، الذي وصل إلى دمشق أمس الأول وفدا من المراقبين سيتولى التحقق مما إذا كانت سوريا تقوم بتنفيذ جانب من خطة عربية للسلام تطالب دمشق بانسحاب قوات الجيش السوري من المناطق المدنية ووضح حد للعنف.
وقال الدابي، في مقابلة مع وكالة «رويترز» عبر الهاتف، «نحن الآن داخل الشام، وبدأت مهمتنا منذ وصولنا إلى دمشق»، مضيفا انه سيتوجه إلى بقية المدن «بأسرع ما يمكن». وتابع «قمنا بكل الإجراءات والتحضيرات وهناك تعاون وثيق مع الإخوة السوريين وهم يتعاونون بصورة جيدة لأبعد الحدود حتى الآن».
وقال الدابي إن السوريين سيتولون توفير وسائل الانتقال لبعثة المراقبين، فيما أشار أعضاء في بعثة المراقبة العربية الى انهم سيحاولون الإبقاء على عنصر المفاجأة من خلال الإعلان عن المناطق المحددة التي يعتزمون زيارتها في نفس يوم إتمام الزيارة.
وأضاف الدابي انه التقى مع «عدد من المسؤولين وأفرادا من القوات المسلحة». وأوضح ان من بين من قابلهم وزير الخارجية السوري وليد المعلم ونائبه فيصل المقداد. وتابع «نحن ننسق مع كل الاطراف، بما فيها المعارضة، وأي احد يريد ان يتعاون معنا». وحذر من يتابعون تحركات البعثة من القفز الى استنتاجات بشأن نتائج المهمة. وقال «اعطونا بعض الوقت، فلقد وصلنا الان».
وقال الدابي، انه التقى بالأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي في القاهرة السبت، ووضع «خريطة طريق» لعمل بعثة المراقبين، والتي وعد ان تتمتع بالشفافية. واعلن ان البعثة ستلتقي بمختلف الجماعات في سوريا ومن بينها القوات المسلحة ومعارضون.
وعن المخاوف من تأثير تفجيرات المقار الأمنية السورية التي وقعت الاسبوع الماضي وتم اتهام القاعدة بالمسؤولية عنها على مهمة البعثة، قال الدابي، بعد لقائه العربي السبت الماضي، إنه «دائما متفائل، ولا أظن أنها معوق لأداء البعثة بأي شكل من الأشكال، ولكن قد تحدث مثل هذه الأعمال». وأضاف «أنا لا أتكلم عن القاعدة أو غيرها، كل شخص من حقه أن يقول ما يشاء، ولكن لنا رؤيتنا الخاصة وتقييمنا الخاص للواقع في سوريا». وأضاف أن «توجيهات الأمين العام للجامعة العربية للبعثة أن نعمل بكل ما أوتينا من قوة على تنفيذ البروتوكول».
وكانت بعثة تابعة للجامعة العربية وصلت الخميس الماضي إلى دمشق للاعداد لمهمة مراقبيها. وقال رئيس الوفد سمير سيف اليزل انهم «اكثر من خمسين خبيرا عربيا من مختلف المجالات لاسيما السياسي وحقوق الانسان والعسكري».
وعقدت البعثة اجتماعا مع المعلم السبت وصفه المتحدث باسم وزارة الخارجية جهاد مقدسي «بالايجابي». واكد ان المراقبين «لهم حرية الحركة بالتنسيق مع الجانب السوري وبموجب البروتوكول».
الى ذلك، نفى رئيس غرفة عمليات بعثة مراقبي الجامعة في الأمانة العامة للجامعة العربية عدنان خضير، امس، «صحة الخبر الذي تناقلته بعض وسائل الإعلام عن إصابة أحد أعضاء فريق البعثة في سوريا»، موضحا أن جميع اعضاء بعثة المراقبين سالمون.
العربي ووفد البعثة
وكان العربي أعلن، بعد اجتماع مع بعثة مراقبي الجامعة العربية في القاهرة قبيل توجههم إلى دمشق، أن «فرق المراقبين ستبدأ في مباشرة مهام عملها غدا (اليوم) الثلاثاء». واوضح ان الدابي «بدأ في الاعداد لمهام البعثة في سوريا واماكن تحركها والخرائط الخاصة بها وتقسيمها الى فرق عمل للذهاب الى مناطق الاحتجاجات».
واضاف ان الامانة العامة للجامعة العربية «استأجرت سيارات لنقل الفرق نظرا لتأخر وصول السيارات المخصصة لنقلهم» الى المناطق المختلفة في سوريا. وطالب «البعثة بالتزام الحيادية التامة في عمليات الرصد التي سيقومون بها في المدن السورية، وعدم الانحياز لأي طرف من أطراف الأزمة».
من جانبه، قال نائب الامين العام السفير أحمد بن حلي إن «العربي وضع فريق المراقبين في الصورة، وتمت مناقشة كافة الإجراءات اللوجستية والإجراءات الخاصة بمهمتهم وأماكن تنقلهم وإيوائهم، وسيتواصل الحوار والاتصالات بين الجامعة العربية والدابي في دمشق الذي سيحدد أماكن تنقلهم».
وأشار طالع السعود الأطلسي، وهو خبير اعلامي مغربي مشارك في البعثة، إلى أنه «تم خلال الاجتماع مناقشة التفاصيل الفنية الخاصة بعمل البعثة، ومدى التنسيق بين الجامعة العربية والسلطات السورية»، لافتا الى أن «البعثة ستمارس عملها على الارض بدءا من الغد (اليوم) وسيقوم فريق البعثة بمراقبة مدى تنفيذ سوريا للبروتوكول الذي وقعته مع الجامعة».
ولفت العضو الاخر انور مالك الى أن البعثة ستقوم برصد الاوضاع في خمس مناطق سورية، هي دمشق وريفها، وحمص وريفها، وحلب وريفها، ودرعا وأدلب، موضحا أن كل مدينة سيكون بها مكتب لأفراد البعثة.
واكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في اتصال هاتفي مع العربي ان بغداد تدعم جهود الجامعة في حل القضايا العربية «داخل البيت العربي». ورحب «الامين العام لجامعة الدول العربية بدور اكثر فاعلية للعراق في مواجهة التحديات التي تمر بها المنطقة العربية». وسبق ان اعلن العراق رفضه لتدويل الازمة في سوريا.
وطلبت فرنسا من السلطات السورية السماح اعتبارا من امس لمراقبي الجامعة بالتوجه الى مدينة حمص. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو «بينما يشتد القمع في سوريا في الاسابيع الاخيرة، فان على السلطات السورية وبموجب خطة الجامعة العربية ان تسمح بوصول المراقبين اعتبارا من بعد ظهر اليوم (امس) الى مدينة حمص التي تشهد اعمال عنف دموية».
وقال رئيس «المجلس الوطني السوري» المعارض برهان غليون، في مؤتمر صحافي في باريس، «من الافضل ان يتولى مجلس الامن الدولي امر هذه الخطة (العربية) ويتبناها ويؤمن سبل تطبيقها»، معتبرا ان «هذا الامر سيمنح المبادرة مزيدا من القوة». واضاف ان «الخطة العربية اليوم هي خطة جيدة لاحتواء الازمة، ولكني اعتقد ان الجامعة العربية لا تملك الوسائل الفعلية لتطبيق هذه الخطة». وحض الجامعة العربية والامم المتحدة على «وضع حد للمأساة».
واكد غليون ان مراقبين عربا وصلوا الى حمص لكنهم لا يستطيعون القيام بمهمتهم. وقال ان «بعض المراقبين وصلوا الى حمص» مضيفا ان «هؤلاء اعلنوا انهم لا يستطيعون الوصول الى امكنة لا تريد السلطات (السورية) ان يصلوا اليها».
روسيا وايران
ورحب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بإرسال بعثة مراقبي الجامعة العربية إلى سوريا، معتبرا أن مهمة البعثة قد تساهم في حماية الشعب السوري.
وقال لافروف، في مقابلة مع وكالة «انترفاكس» الروسية، «إننا نرحب بالتوقيع على بروتوكول إرسال بعثة مراقبي الجامعة العربية لمتابعة الوضع في سوريا الذي يتيح استخدام آلية رقابة مستقلة ميدانيا من أجل ضمان الحماية لجميع السوريين وإعادة استقرار الوضع». وأشار إلى أن «مشروع القرار الذي قدمته روسيا إلى مجلس الأمن بشأن سوريا، يهدف أيضا إلى حماية السكان المدنيين واستعادة الاستقرار». وتابع ان «هدف المشروع الروسي هو المساهمة في وقف العنف، مهما كان مصدره وبدء حوار وطني واسع النطاق».
وأكد لافروف «استعداد روسيا مواصلة التعاون مع دول الشرق الأوسط على أساس التكافؤ والمنفعة المتبادلة». ورفض «استخدام شعار حماية المدنيين كذريعة لدعم أحد الطرفين في حرب أهلية»، مؤكدا أنه «ضد استخدام النموذج الليبي».
وقال نائب وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان، بعد اجتماعه مع نظيره الروسي ميخائيل بوغدانوف في موسكو، «نعتبر ان الضغط الخارجي على سوريا لن يجلب نتائج. ويحاول اللاعبون الخارجيون الاستفادة العاجلة من الوضع في سوريا لمصلحتهم». واضاف «تتدخل الولايات المتحدة واسرائيل على حد سواء في الشؤون الداخلية لهذا البلد وتعرضان على الشعب السوري شعارات ديموقراطية مع تصدير الارهاب الى بلده في الوقت نفسه».
الى ذلك، سربت مصادر مطلعة معلومات تفيد ان الاستخبارات الروسية حذرت دمشق من «اختراقات في أجهزة الأمن والجيش السوري»، كما نبهتها من احتمال وقوع اعتداءات على أعضاء بعثة المراقبين العرب، بهدف إحراج دمشق إقليميا ودوليا وتشويه صورتها.
وقال مصدر لوكالة «نوفوستي»، أن الاستخبارات الروسية سلمت تقريرا لدمشق، يفيد بمعلومات عن «اختراقات أمنية»، وعن «انشقاقات غير معلنة» في صفوف الضباط والمسؤولين السوريين. وأضاف أن «الرسالة تحدثت عن معلومات تحذيرية بشأن عمليات إرهابية ستقوم بها جهات أمنية سورية (مخترقة)، ضد أعضاء بعثة المراقبين العرب بهدف توريط دمشق في اتهامات بانتهاك حقوق الإنسان وقمع المحتجين وارتكاب جرائم حرب».
ميدانيات
قال المرصد السوري لحقوق الانسان، في بيان امس، «شنت القوات السورية هجوما عسكريا كبيرا لاستعادة السيطرة على حي بابا عمرو في حمص ما اسفر عن سقوط 23 قتيلا، 15 منهم قتلوا في بابا عمرو، وسبعة في حي الانشاءات المجاور لحي بابا عمرو وحيي البياضة وباب السباع وقرية تيرمعلة، اضافة الى شهيدة قتلت في بلدة تلبيسة قرب حمص». واضاف «قتل ثلاثة مدنيين في محافظة حماه، وواحد في ادلب». وتابع «قتل اربعة جنود منشقين اثر اشتباكات دارت بينهم وبين الجيش النظامي السوري في قرية اليونسية على الحدود السورية التركية والتابعة لمدينة جسر الشغور».
ودعا المرصد المراقبين العرب الى «التوجه الفوري الى حي بابا عمرو ليتوقف القتل المستمر بحق ابناء الشعب السوري وخصوصا في هذا الحي المنكوب ولكي يكونوا شهودا على جرائم النظام السوري بحق الانسانية». وقال ان السلطات السورية «تغير في بعض مناطق جبل الزاوية اسماء شاخصات القرى ليضللوا لجان المراقبين العرب»، داعيا لجان المراقبين الى «الاتصال بنشطاء حقوق الانسان والثوار».
وكان المرصد اعلن، امس الاول، أن «ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب 124 في قصف لحي بابا عمرو في حمص». واعلن «مقتل 20 مدنيا السبت في حمص ودرعا».
وذكرت وكالة الانباء السورية (سانا) «تعرض المدنيون وقوات حفظ النظام لاعتداءات من مجموعات إرهابية مسلحة في قرى اللجاة شمال شرق محافظة درعا». واضافت ان «عددا من افراد المجموعة قتل. ولقي جندي واحد حتفه واصيب ثمانية».
وردا على بيان نشره احد المواقع التي قيل انها لجماعة الاخوان المسلمين في سوريا وتبنى باسمها التفجيرين الانتحاريين في دمشق، قالت الجماعة، في بيان، «قام بعض عملاء النظام بتزوير صفحة باسم الموقع الرسمي لجماعة الاخوان المسلمين على شبكة الانترنت، ووضعوا عليها بيانا مختلقا ينسبون فيه إلى الجماعة أنها تتبنى العمليتين اللتين سبق للجماعة أن استنكرتهما وحملت النظام الدموي المسؤولية الكاملة عنهما».
(«السفير»، سانا، ا ف ب، ا ب، رويترز، ا ش ا)

http://assafir.com/Article.aspx?EditionId=2036&articleId=2769&ChannelId=48324

Thumb up 7 Thumb down 4

December 26th, 2011, 10:54 pm

 

319. jad said:

تبث رسائل نصية تحريضية
«الجزيرة مباشر»: طرف في الصراع؟

سامر محمد اسماعيل
لا يمكن أن تكفّر قناة «الجزيرة مباشر» عن خطاياها بمجرد إعلانها مؤخراً بأنها تعتذر عن تلقي رسائل نصية قصيرة، تتضمن هجوما على شخصيات سياسية أو دينية، أو ذكر لأرقام أرصدة مصرفية وإعلانات تجارية، ورسائل تحض على التفرقة الدينية المذهبية والطائفية، أو تحرض على خرق القانون. فالقناة التي رفعت شعار «تلفزيون الواقع» ما برحت منذ أكثر منذ عشرة أشهر تبث على مدار الساعة خطاباً إعلامياً طافحاً بلهجة دموية مرعبة، وهي رغم إصدارها ما يشبه بياناً يعلن توقفها عن بث الرسائل التحريضية في شريطها الإخباري، إلا أنها ما زالت تضخ أكبر كمية ممكنة من تلك الرسائل التي تكرر عرضها مرارا في اليوم، مواظبةً على تسخين الشارع السوري، ضاربةً عرض الحائط كل مواثيق الشرف الإعلامي.
ما معنى إصرار القناة على هذا النوع من الخطاب؟ ما معنى تلك الرسائل التي تبرم مواعيد زمانية ومكانية على الهواء مباشرة؟ ما معنى تحديد الطائفة وتسميتها في رسائلها؟ وكيف تبرر القناة القطرية كل هذا التأليب المسعور لفئة ضد فئة في سوريا؟ ليس هذا وحسب، بل تقوم القناة بذكر أسماء شخصيات سياسية بعينها عبر إيرادها ضمن شتائم صريحة وإحالات بإسقاطها، متوجهةً نحو محافظات سورية بعينها ناعتةً إياها بالجبن والتخاذل؟
كما تعمل القناة القطرية على صياغة عناوين لأنماط جاهزة ملصقةً إياها بعشيرة أو قبيلة أو حي داخل الوطن السوري، مصنّفة على هواها شخصيات دينية وروحية وثقافية وإعلامية، لتصير قناة «التغطية مستمرة» بمثابة طرف من أطراف الصراع. وهي لا توفر جهداً في إرفاق رسائلها القصيرة بمشاهد دموية تكرر على مدار الساعة، مشاهد منقولة عن موقع «يوتيوب» وبصورة وصوت سيئين للغاية. صورة بصرية منقبضة راهنت عليها الشبكة القطرية منذ إنطلاق الربيع العربي، ومتذبذبة لأفلام مصورة بكاميرا الهاتف الجوال بعد إجراء العمليات الفنية اللازمة، صورة مترجرجة وموتورة، وصوت متآكل وملصق وفق مونتاجات سيئة، فيما تصر «الجزيرة مباشر» على إيراد لافتات تحمل شعارها «الجزيرة عنوان المصداقية»!
أية مصداقية تلك تراهن عليها القناة وهي تستمر على هذا النحو من التحريض الممنهج؟ وتواصل ليلاً نهاراً استقبال وبث رسائل بعينها على شكل «بيانات ثورية» تحت مسمى «الحريات العامة وحقوق الإنسان». ثم ما الذي يفسر وصول وبث رسائل معظمها يتعلق بالحدث السوري، مع أن القناة تضع عناوين وأرقام لشركات اتصال عربية للمراسلة من كل أرجاء العالم؟ ولماذا هذا النوع من التحريض السافر على مكونات المجتمع السوري ضمن مناطق ومدن ومذاهب دينية وسياسية؟ وهنا بعض من تلك الرسائل التي بثتها «الجزيرة مباشر» أمس الأول:
«السلاح هو الدواء يا أهل سوريا، يا أبطال درعا البلد حرروا درعا، الجيش السوري بدو يحرر فلسطين…هههه، بفضل ثوار سوريا ستسقط يا بشار، تحية لكل مقاتل في الجيش الحر، اللهم ارحم شهداء نوى المحتلة، يا حمص معرة النعمان معاك للموت، ثوار طفس معكم للموت يا حوران، فاتكم القطار في قرى شرق سراقب، يا حلبية حمص تناديكم، الزحف الزحف لنصرة أهل حمص، أحرار حلب يطاردون الشبيحة، اللهم انصر جبل الزاوية، شعب حمص يُقتل أغيثونا، الله محيي أهل المعضمية، الله محيي شباب باب السباع، يا حلب حمص معاك للموت، قبيلة العقيدات تقول بشار ساقط، قناة الجزيرة نافذة الحقيقة، يا بشار ارحم شعبك ولا تقتلهم، إخوتي في سوريا عليكم بقراءة سورة ياسين…»

http://assafir.com/Article.aspx?EditionId=2036&articleId=2667&ChannelId=48336&Author=%D8%B3%D8%A7%D9%85%D8%B1%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%A7%D8%B3%D9%85%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D9%84

Thumb up 5 Thumb down 6

December 26th, 2011, 11:00 pm

 

320. jad said:

إمبراطوريات على الحدود
هي الحكاية نفسها تتكرر عند كل منفذ حدودي. إمبراطوريات ممتدة من عرسال إلى القاع فعكار وغيرها. إمبراطوريات على الحدود، حيث الجبال الوعرة. أرض ليس فيها أحد، سوى المهربين، وحرس الحدود، والفارين من سوريا، وإليها

غدي فرنسيس
يدق جرس الإنذار في غرفة مركز الصليب الأحمر في منطقة الهرمل. تنطلق قافلة الإسعاف بسرعة نحو حدود مشاريع القاع. يقترب أحمد مع شباب اللباس الأحمر بين الطريق الوعر. يلاقيهم معارضو منطقة القصير السورية. يسلمون جرحى، ويغادرون. وبينما «الثوار» يسلمون جرحاهم، يكون سلاحهم لماعاً على زنودهم. يساعدهم فريق طبي نواته شباب من القرى المستلقية على وجهي الجبل، من سوريا ولبنان. فريق أصبح اسمه «مشفى ميدانياً». يعود «أحمد»، متطوع الصليب الأحمر، في سيارة الإسعاف ناقلاً جرحى القصير من طريق جرود العشائر إلى مستشفى القبيات العكارية. وهناك، يترك وديعته ويعود. لا يعرف كل ما يجري في الداخل، لكن الثابت الذي يعرفه، أنه كل يوم جمعة، يكون على موعد مع نداء جريح من أهل القصير يتسلمه من مسلحين، لا من الجهة الرسمية. هكذا منذ أول الأحداث.
ومن الصليب الأحمر ومشاريع القاع إلى وادي خالد. هناك، يرن هاتف شيخ بلدة تلكلخ السورية المستقر في بيت عائلة في الهيشة اللبنانية منذ 8 أشهر بصفة «لاجئ». على الهاتف، مختار من مخاتير قرى الوادي، يقول له: سيأتينا فريق إعلامي بعد قليل، جهزوا الشباب. تنبري السواعد، يحمل الجندي السوري الفارّ هويته، ويجهز فيلماً من إعداد القناة السعودية أو القطرية. يعطيها «سبقاً إعلامياً خاصاً»، ويعلن، من وادي خالد، انشقاقه عن الجيش السوري وانضواءه تحت لواء ما سمي «الجيش السوري الحر». هكذا، أصبح الجندي بطلاً، والقناة «العربية» بطلة، والمختار «البدوي» بطلاً منذ أشهر قليلة. ومثله «أحرار» كثر.
ومن الوادي إلى عرسال البقاع. بين الجبال ترن الهواتف على طرفيها اللبناني والسوري. يحدد الموعد. وللمفارقة، إن المهرب العرسالي اسمه محمد فليطي. وكنيته مشتقة من اسم لقرية سورية. يروي أخو المصاب أن أخاه ركب في شاحنته الجبلية وعبر إلى مقلب «قارة» في ريف دمشق الشمالي، وحمّلها بالمواشي. وعاد أدراجه قبل انتهاء دوام الضابط المناوب. يعبر بنقلته إلى الجبل القريب، حيث له «خربة» يجمع فيها ماشيته في منتصف الجبل. ليلاً، في تلك المنطقة، حيث لا صوت يسمع ولا إشارات تبعث إلا بالرصاص بين الرعاة. هناك يبحث عن غنم تائه في تمام الساعة الحادية عشرة ليلاً. وحينها، تصيبه رصاصات حراس الحدود السوريين. يعود إلى المستشفى في اليوم الثاني، ويصبح ثأره قضية سياسية لتحرير سوريا. ثم يموت في فراشه، وفي جنازته، تخرج عرسال في تظاهرة تشييع حاشدة، وتبكي الأمهات، ويلقين باللعنة والدعاء على الرئيس السوري.
على أرض الواقع، التواصل مفتوح عبر الحدود كلها من الجانب اللبناني، على امتداد 365 كيلومتراً من الشمال إلى الشرق. أما القرى المحاذية، والقنوات الجاهزة للتواصل من الجانب السوري، فهي: تلكلخ، العويشات، الدبوسية، القنيطرة، الكنيسة، بحيرة قطينا، هيت، البويط، القصير، قارة، فليطة، تلبيسة، الرستن، النبك، القلمون… وقرى أخرى عديدة وبلدات، تقريباً، معظم «الريفَين» الحمصي والدمشقي.
حرّاس الحدود، والقوة المشتركة، بشهادة قيادات أمنية رفيعة، امتهنوا التعايش مع التهريب كأنه أمر واقع، وكأن مهمتهم إدارته. على طريق جبل أكروم ووادي خالد ليس غريباً أن تلمح العين دوريات الجمارك غافية على جانبي الدرب، أو أن تُترك مراكز القوة المكلفة ضبط الحدود فارغة منذ أن سال الدم بين الأمن والناس.
لا سبيل إقليمياً وعالمياً لضبط الحدود، ولا نية لذلك. في الثمانينيات، حين أغلقت حدود وادي خالد، انزعجت شركات الكهربائيات اليابانية. هكذا هي، حياة برية لها هوية تختلف عن الأوراق الحكومية، وتتفوق عليها. جسد بعائلات واحدة متناثرة ومصالح واحدة متداخلة. فقر وحرمان كافر يحلل المحرمات.
تحمل شاحنات الجيش سواترها الترابية وتزور الحدود الشمالية كل فصل. تنثر التراب ليكون بمثابة فواصل حدودية، وبينما توضع السواتر، يكون التهريب جارياً… فجغرافيا المكان التي يعبرها الناس على الدواب والدراجات والسيارات والشاحنات أكثر وعورة من تلك السواتر البسيطة. هم أهل الأرض، إن كان من معوّق لهم، فحتماً ليس التراب.
الطبيعة العشائرية تعجنهم. فالبعثي لن يفضح ابن عشيرته، حتى لو مرر السلاح إلى تلكلخ.
للوصول براحة واطمئنان إلى عرسال، عليك أن تدخل عبر وساطة تيار المستقبل. وفي هذه الحالة، ستُمنَح الثقة كمتعاطف مع القضية ـــــ الحرية. فرئيس بلدية عرسال، حائز أهمية إعلامية إقليمية محيطة به وبطاقمه البلدي. كلما مر طير فوق عرسال، يهبّ نائب الرئيس «أبو عامر» لاستقبال اتصالات الفضائيات وللحديث عن حالة الظلم الذي يتعرض له أهل عرسال. قنوات لبنانية تلفزيونية تدخل صحونها الناقلة إلى الأراضي الداخلية، وقنوات أخرى يحرم عليها أن تدوس أو تعرف ما يجري. الأمر منوط بالتوجه السياسي.
نداؤهم منذ أسبوع كان للجيش كي يأتي ويضبط الحدود في وجه نظيره السوري. ثم حين أعلن وزير الدفاع فايز غصن تسرب عناصر من تنظيم القاعدة إلى سوريا عبر عرسال، ومن بعدها تفجيرات دمشق، أصبح الجيش عدو الثورة العرسالية أيضاً. بدوره، الجيش يسود قياداته الملل. ما عاد بإمكانها أن تفتح تحقيقاً هنا وهناك، على قضايا لا يمكن تصديقها، بينما تتكدس الإخباريات الأمنية على المكاتب من مختلف المناطق اللبنانية عن النشاط «التجسسي والإرهابي» صوب سوريا.
مع رئيس البلدية، علي الحجيري، من أمام الحاجز الأخير لفصائل الحرس الحدودي، سارت بنا السيارة ساعة ونصف ساعة قبل الوصول إلى الحدود الحقيقية. نقطة الحرس الأخيرة بعيدة عن مساكن المهربين مسافات في الجبال. والجيش، أي جيش؟ والمعلومات؟ آخر تواصل مع الدولة كان عندما حاولت دورية من استخبارات الجيش توقيف شخص سوري في عرسال، فتعرضت لهجوم لم ينقذها منه سوى رئيس البلدية وبعض المخاتير. وقبلها، حاول فرع المعلومات أن يقبض على متهم بالمشاركة في اختطاف الأستونيين، ففرّ بعدما نزل الرصاص على رجال الأمن من كل حدب وصوب.
وقعت قنبلتان على منزل مدرّس سوري متزوج من عرسال. سقطتا وأرهبتا عائلة آمنة. ذنب العائلة كان أنها ليست مع «الثوار». المنطق نفسه، لكن بأدوار معكوسة. وحين تسأل رئيس البلدية، يجيبك: «ذاك مخبر سوري».
يضحك الرئيس لدى السؤالات المكررة من دون أن يؤدي دور الضحية. يعرف أن قومه ليسوا أبرياء، لكنه يرى أن كل الأحداث جزء من الصراع اليومي. قاموسه مختلف. يروي على طريق الجبل السوري، بينما ينقطع إرسال الهواتف الخلوية. «نحن هنا كلنا جهاز أمني قائم بحد ذاته. الناس بالفطرة تعودوا مع الأحداث أن يتابعوا ويراقبوا بعين أمنية. طبعاً، الكثيرون من أبنائنا يعملون في التهريب، في تهريب كل شيء: مواشٍ، كهربائيات، مازوت… وكل شيء آخر».
للرئيس علي الحجيري إمبراطورية ورجال. خمس شاحنات تتوزع على الجبل، حولها خمسة عشر رجلاً بالكوفيات. كلهم يتجمعون حول الريّس، عند نقطة خربة داوود، حيث كان الحدث هذه المرة؛ فكل يوم، تُطلق النيران على «خربة» ما. والخربة بالقاموس العرسالي، هي المزرعة أو المقر الحدودي الذي يربض فيه الرجال كمقر جبلي. كأنه مصيف للتهريب في جرد البلدة. خربة حمام وخربة داوود هما النقطتان الأكثر اشتعالاً.
«هنا تعدى علينا الجيش السوري. الناس يعيشون الخوف، نريد أن يأتي الجيش ويحلها»، يقول أحد أبناء عرسال. وحين يقترب صوت الرصاص من الصوب السوري، يهرع شباب الريّس إلى شاحناتهم ليحملوا الرشاشات. يقصدنا أحدهم سريعاً: «أرأيتم؟ إنها محاولة اغتيال لرئيس بلدية عرسال».
الجهة السورية بدورها «وحّدت معايير» العمل الأمني. تعامل مهرّب المازوت والماشية الذي تربى على يديها، معاملة مهرب السلاح.
الجميع جاهزون للتعبئة. حتى تحت صوت الرصاص. يقمعهم الريّس علي الحجيري، ويكبح جماحهم. يدوّر الزوايا، يذهب إلى الأخير في سيناريو سقوط النظام السوري، ثم يعود بأفكاره ويقرر: «لست مع أحد، أنا مع عرسال».
هو نفسه الذي يشكو من الرصاص السوري، يحمل مسدسه، يطلق رصاصة في الجو للتسلية، ويكمل طريقه عائداً من الخربة الحدودية إلى عرسال البلدة. إلى الثلاثين ألف نسمة حيث الحارات المتلاصقة، على شاكلة بيوت الريف في الطرف الثاني من الحدود. إلى الجدران الفقيرة التي لم تُورّق. إلى الوجوه التي حفرتها قسوة الجرود. إلى رعاة الماعز والغنم. إلى تجار المازوت والسلاح. إلى حيث لقمة الناس تصبح كالكمائن وحياتهم كالسير بين الألغام، لا لذنب إلا لأن رجلاً بريطانياً وآخر فرنسياً اجتمعا في عام 1916، وقررا أن يرسما خطاً فاصلاً فوق أرض البلاد الواحدة.

http://www.al-akhbar.com/node/28469

Thumb up 6 Thumb down 5

December 26th, 2011, 11:06 pm

 

321. jad said:

Ghufran,
Here is the official name list of the terrorist attack of Damascus:

قائمة بأسماء شهداء العمليتين الانتحاريتين الإرهابيتين اللتين استهدفتا مقر إدارة المخابرات العامة في كفرسوسة ومقر فرع المنطقة والمناطق المحيطة بهما

دمشق-سانا

فيما يلي قائمة بأسماء شهداء العمليتين الانتحاريتين الإرهابيتين اللتين استهدفتا مقر إدارة المخابرات العامة في كفرسوسة ومقر فرع المنطقة والمناطق المحيطة بهما يوم الجمعة الثالث والعشرين من الشهر الجاري.

الشهداء المدنيون

1/ عمار أحمد الحسين.

2/ عماد رامز مسعود.

3/ محمود محمد خليل.

4/ جمال أبو ماضي.

5/ محمد وليد محناية.

6/ دعاء فريد أبو محمود.

7/ رجاء فريد أبو محمود.

شهداء إدارة المخابرات العامة

1/ المساعد 1 عزت الشيخ.

2/ المساعد 1 نزيه ملحم.

3/ المساعد 1 مهدي مندو.

4/ المساعد 1 عدنان الحايك.

5/ المساعد 1 مازن غانم.

6/ المساعد 1 أحمد علي موسى.

7/ الرقيب 1 أحمد محمد عثمان.

8/ الرقيب 1 رافع فليحان.

9/ الرقيب 1 حازم الصالح.

10/ الرقيب 1 علي حوراني.

11/ الرقيب المجند عدي القنطار.

12/ الرقيب المجند غيث الجغامي.

13/ العريف المجند مصطفى نحلاوي.

14/ المجند محمد السعدي.

15/ المجند إبراهيم محاميد.

16/ المجند الاحتياط محمود شيخ شوك.

17/ المجند علي طه صالح

الشهداء من إدارة المخابرات العامة الذين لم يتم التعرف عليهم

1/ المساعد قصي يوسف.

2/ المجند الاحتياط علي خالد سيلو.

الشهداء من الأمن العسكري

1/ العميد الاحتياط نعيم مطانيوس موراني.

2/ مساعد 1 نزيه علي صقر.

3/ مساعد 1 تيسير محمد شهاب.

4/ مساعد 1 حسام الدين يوسف رزق.

5/ مساعد 1 علي محمود خيزران.

6/ مساعد 1 علي مصطفى نصر.

7/ مساعد 1 غسان حسن شرارة.

8/ مساعد 1 طاهر أحمد زينة.

9/ مساعد 1 هلال محمد عبيدة.

10/ مساعد حسام علي عمران.

11/ رقيب 1 وجد علي مرهج.

12/ رقيب ياسر عدنان شعير.

13/ المجند أيمن عبد الفتاح العليوي.

14/ المجند ميزر هيثم العلي.

شهيد من إدارة السجلات العسكرية

الرقيب المتطوع مجد الدين عبد الحميد الهايس.

هناك 14 كيسا تحوي أشلاء لضحايا الانفجار من المدنيين لم تعرف شخصية أصحابها حتى الآن.

وكان التفجيران الإرهابيان أسفرا عن جرح أكثر من 150 معظمهم من المدنيين.

http://sana.sy/ara/336/2011/12/27/390775.htm

Thumb up 8 Thumb down 3

December 26th, 2011, 11:26 pm

 

322. ghufran said:

Non arab foreign journalists should be given a better chance to cover the events in Syria and will be more objective than aljazeera and alarabia and less likely to lower their standards to meet the level of a typical third world viewer. residents of arab countries, and arab expats, who want the truth can find it if they choose to,a country like Qatar with more foreign troops and foreign labor than its own citizens,and a country like KSA where women are treated like furniture can not be trusted to deliver balanced news,they are more interested now in making up news and they are often more pathetic than SANA and Aldunya.
I find it humerous that these two goat channels owned by polygamous Sheikhs are playing advocates for freedom and democracy.

Thumb up 17 Thumb down 5

December 27th, 2011, 12:26 am

 

323. Revlon said:

315. jad دمشق-سانا

الشهداء المدنيون
((Killed Civilians))
____________________
In due time we shall know how many of the following, so-called “Martyred” “Civilians” were:
– Shabbeeha Paramilitia, killed in combat with FSA forces
– Civilian Activists or demonstrators, martyred by rampant Assad forces.
– Civilian demonstrators or activists, who died under torture in Assad prisons.

1/ عمار أحمد الحسين.

2/ عماد رامز مسعود.

3/ محمود محمد خليل.

4/ جمال أبو ماضي.

5/ محمد وليد محناية.

6/ دعاء فريد أبو محمود.

7/ رجاء فريد أبو محمود.
__________________________________________________________________

ةشهداء إدارة المخابرات العام
((” Martyrs” of the General Directorate of Intelligence))
_________________________________________________________
In due time we shall know how many of the following, so-called ” Martyred” Personnel of the General Directorate of intelligence were:
– Martyrs who were executed while defecting, or for disobeying Assad commanders orders to shoot at civilians
– Personnel killed in combat with FSA forces.

1/ المساعد 1 عزت الشيخ.

2/ المساعد 1 نزيه ملحم.

3/ المساعد 1 مهدي مندو.

4/ المساعد 1 عدنان الحايك.

5/ المساعد 1 مازن غانم.

6/ المساعد 1 أحمد علي موسى.

7/ الرقيب 1 أحمد محمد عثمان.

8/ الرقيب 1 رافع فليحان.

9/ الرقيب 1 حازم الصالح.

10/ الرقيب 1 علي حوراني.

11/ الرقيب المجند عدي القنطار.

12/ الرقيب المجند غيث الجغامي.

13/ العريف المجند مصطفى نحلاوي.

14/ المجند محمد السعدي.

15/ المجند إبراهيم محاميد.

16/ المجند الاحتياط محمود شيخ شوك.

17/ المجند علي طه صالح

الشهداء من إدارة المخابرات العامة الذين لم يتم التعرف عليهم
((Names of two personnel of the General Directorate of Intelligence, not yet identified!))

1/ المساعد قصي يوسف.

2/ المجند الاحتياط علي خالد سيلو.

HOW ON EARTH can a government office associate two names, with two unidentified bodies????
__________________________________________________________________
الشهداء من الأمن العسكري
((” Martyrs” of Military Intelligence))
________________________________________
In due time we shall know how many of the above listed, so-called “Martyrs” of Military Intelligence were:
– Martyred, military intelligence members who were executed while defecting or for disobeying Assad commanders orders to shoot at civilians.
– Killed in combat with FSA forces.

1/ العميد الاحتياط نعيم مطانيوس موراني.

2/ مساعد 1 نزيه علي صقر.

3/ مساعد 1 تيسير محمد شهاب.

4/ مساعد 1 حسام الدين يوسف رزق.

5/ مساعد 1 علي محمود خيزران.

6/ مساعد 1 علي مصطفى نصر.

7/ مساعد 1 غسان حسن شرارة.

8/ مساعد 1 طاهر أحمد زينة.

9/ مساعد 1 هلال محمد عبيدة.

10/ مساعد حسام علي عمران.

11/ رقيب 1 وجد علي مرهج.

12/ رقيب ياسر عدنان شعير.

13/ المجند أيمن عبد الفتاح العليوي.

14/ المجند ميزر هيثم العلي.

شهيد من إدارة السجلات العسكرية

الرقيب المتطوع مجد الدين عبد الحميد الهايس.

هناك 14 كيسا تحوي أشلاء لضحايا الانفجار من المدنيين لم تعرف شخصية أصحابها حتى الآن.
__________________________________________________________________
وكان التفجيران الإرهابيان أسفرا عن جرح أكثر من 150 معظمهم من المدنيين.
((The incidents left 150 “Civilians” wounded.))
_______________________________________________
The wounded “civilians” are two kinds:
– Shabbeha para-militia wounded in combat.
– Civilians wounded by Shabbeeha and Assad forces.

Kindly provide the names of both groups!

I prefer separate lists!

http://sana.sy/ara/336/2011/12/27/390775.htm

26th, 2011, 11:26 pm

Thumb up 3 Thumb down 21

December 27th, 2011, 12:34 am

 

324. Syria no kandahar said:

Revlon العقرب
If your sister was passing by,which list she will be in?

Thumb up 21 Thumb down 6

December 27th, 2011, 12:45 am

 

325. Syria no kandahar said:

It is my honor to introduce to you the actual
Identity of the freedom fighter Revlon:

Thumb up 17 Thumb down 6

December 27th, 2011, 1:20 am

 

326. Revlon said:

319. Dear Syria no kandahar,
(( It is my honor to introduce to you the actual
Identity of the freedom fighter Revlon:
http://www.youtube.com/watch?v=ytaw6gBcwcU&feature=youtube_gdata_player))

Thank you very much for providing the link to this Afghani video clip.

You are absolutely right SNK.
That man is almost like me.
We share the same soul.
We share so many vulnerabilities.
Had I been born in his body, in AfGhanistan I would have been as proud of who I am now; a free soul!

The Mawal in the background is sublime.
Unfortunately, I do not understand Urdu.

I love the folk music of all cultures, especially of the wide middle east, including the Gulf, Afhanistan, and the indian subcontinant.

Thumb up 5 Thumb down 21

December 27th, 2011, 1:49 am

 

327. jad said:

The Libyan militia men are looking forward to go to Syria after the civilians are fed up with them and become vocal in asking them to leave the Libyan cities, they even call them ‘occupiers’. So, they can’t wait to come to Syria….how nice of them:

الثوار الليبيون… وحلم مساعدة الثورة السورية
http://youtu.be/O007yLjCW0c

Thumb up 8 Thumb down 6

December 27th, 2011, 2:19 am

 

328. jad said:

An ex-rebel is talking about his experience and lashing out against the barbaric actions of the armed gangs in Homs and Hama and against the brutality of the Syrian regime, very telling about the revolution nature at the moment and how badly it is deterioration after the armed militia took over:

الشعب السوري الاسير …ما بين قمع السلطة وسواطير الثورة
كتب ياسر خضر – حمص
خاص عربي برس

لا يخفي سامي عـ ..انتمائه الى جيل اشتغل على حلم الثورة من قبل ان تبدأ ، شغفه بالانترنت لفت اليه نظر اقرانه في كلية الاعلام في جامعة دمشق التي تخرج منها، وما لبث احد الاساتذة المرموقين ان اتصل به عارضا عليه تقديمه الى جمعيات اجنبية لها ممثلين في سورية يمكنهم ان يقدموا له يد المساعدة للبدء في مشروع صحافي ثقافي عبر الانترنت.
فرح سامي بالطبع بهذه الفرصة التي قدمها له الاستاذ الشاب، وبالفعل قدم الاستاذ تلميذه الى جمعية خيرية في سورية تقيم لعدد من الطلاب المختارين دورات على العمل الصحافي عبر الانترنت .
استمرت الدورة التدريبية اسبوعا وشارك في تدريب طلابها اساتذة اجانب دخلوا البلاد بطريقة قانونية جدا ، ولا يزال سامي يتذكر عددا من الاسماء التي شاركت في تدريبه .
بعد فترة اتصل احد المدربين بسامي عبر الايميل واخبره انه ونظرا لمعرفة سامي الوثيقة بالشبكة العنكبوتية ولانه (اي سامي ) شاب متميز في الصحافة ويتقن اللغة الانكليزية فقد توسط له عند مؤسسة اميركية وحصل له على منحة سيسافر بموجبها الى الولايات المتحدة الاميركية للمشاركة في دورة تدريب – تبادل- على الصحافة الديمقراطية في معهد اميركي مرموق.
طلب المدرب من الشاب السوري ان يتقدم من السفارة الاميركية في دمشق للحصول على الفيزا واضاف :
اعتبر الامر موضوع عمل واخبر كل من تعرفه بانك ستسافر الى اميركا للبحث عن عمل .
قضى سامي في واشنطن شهرين كاملين تابع خلالهما تدريبات على ما يسمى نشر الديمقراطية عبر الصحافة وتتضمن تلك التدريبات :
الترويج للافكار ، رفض العنف ، التحشيد ، كيف تبني رأيا عاما حول افكارك ؟، دراسة التجارب الثورية السلمية في اوكرانيا وجورجيا ، بناء علاقات شخصية مع الاف المدونين من خلال الشبكة العنكبوتية ، كيفية نشر وتعميم الافكار من خلال المدونة، كيفية تجنيد آخرين لافكار الديمقراطية من خلال التدوين الخ
عاد سامي الى سورية بعد ان ابلغه مدربوه ان جهات صحافية مهتمة بالعمل معه على القطعة ، كما ان جمعيات انسانية عديدة مهتمة بالتعاون معه لنشر الديمقراطية في بلده .
سأل عن شروط التعاون فقالوا له ” بلا شرط او قيد ”
وافق سامي وبدأت تلك الجمعيات تقدم له الكثير من الخدمات ، منها البرامج الخاصة ببناء المواقع والمنتديات، برامج فك الحجب ، برامج الحماية وتخطي المراقبة ، رواتب شهرية تحت عنوان مساعدات للمدونة التي أنشأها الخ .
كان ذلك في العام 2010 وحين اندلعت الثورة السورية كان سامي من اوائل من شاركوا في التحريض والدعوة الى الانخراط فيها ، وكيف لا وهو الشاب الذي حلم بالحرية والديمقراطية وسعى اليها بكل جدية واخلاص .
منذ عشرة اشهر وحتى اليوم كان سامي يصر على انه لن يتوقف عن المشاركة في الثورة حتى تنتصر او يموت ….
ما الذي تغير اليوم عند سامي حتى اعلن بالفم الملآن كفره بالثورة وبثوارها
قال :
اليوم ذبحت الثورة صديقي احمد صادق الشيخ ياسين في حماة، وهدم رجالها منازل في باباعمرو للايحاء للمراقبين العرب بأن الجيش هو من هدم تلك المنازل …
ويتابع سامي عرض احزانه فيقول :
لست ابلها وكنت اعرف بان للأميركيين اجندة خاصة بهم والا لما ساعدوني تقنيا وماليا ولكني كنت مصرا على التمسك بالدعاء المعروف ” اللهم اضرب الظالمين بالظالمين ” ولكن ما حصل اليوم دعاني للاستيقاظ ….:
لقد بدأنا بثورة سلميتها هي فخرنا وهي جوهر تحركنا، ولكن ما وصلنا اليه لم يعد له علاقة بالثورات …اصبح الثوار مجموعة من العصابات التي تفوقت على النظام في الجرائم التي ترتكبها .
النظام قمعي وديكتاتوري ولا يشفع له كون الثوار انزلقوا الى اجرام اشد، والى قمعية اقوى، والى ديكتاتورية اكثر بشاعة من ديكتاتورية النظام .
النظام يجب ان يسقط ويجب ان تحظى سورية بدولة مدنية ديمقراطية يكون صندوق الانتخابات هو الحكم بين مجموعاتها وفئاتها الاثنية والطائفية والدينية ….لكن هذه الثورة لن توصلنا الى تلك الاهداف، هذه الثورة حولتنا الى جزارين وسفاحين والى قطاع طرق .
ويضيف سامي بمرارة :
النظام البشع كان يقمع حرية التعبير ويسجن من يتجرأ على ابداء رأيه السياسي ولكن ثورتنا المجيدة لا تسجن من يخالفها بل تقتلهم بأبشع الطرق والاساليب!!
كيف انقلبت يا سامي ولماذا ؟
يجيب :
انا كما تعرف من سكان بابا عمرو وقد تفاجأت اليوم بأمرين جعلا نفسي تفيض بالخيبة وشعرت باني شريك في اطلاق وحش، بينما كنا نريد استيلاد شجرة مثمرة تفرح بها كل سورية. لقد وجدت نفسي اليوم شريكا في استيلاد مخلوق مشوه ، مخلوق دموي لا اخلاق لديه ولا قيم. يقتل ويذبح ويخطف ويبادل المخطوفين بالمال ثم يسلمهم لذويهم بعد ان يدفعوا الفدية جثثا . مخلوق قتل اليوم صديقي في حماة و نسف بيوتا في حيّنا فقط لتحقيق الشروط الموضوعية لكذبة، لا يعني انها لم تحصل، تبرأة للنظام .
ما الذي حصل ؟
نعيد السؤال على سامي فيقول :
فلنبدأ من حماة …صديقي احمد صادق الشيخ ياسين ، شاب في مثل عمري ، وقد شارك كما معظم شباب حماة في فعاليات الثورة وخاصة في تظاهرات العاصي، ونظرا الى الحال المادية السيئة التي وصل اليها والده بسبب الاحداث، فقد تمنع الاخير عن المشاركة في الاضراب (اضراب الكرامة ) المستمر منذ اسبوعين الآن في حماة كما في حمص وباقي المناطق السورية الثائرة ، الليلة علمت من خلال اصدقاء مشتركين مع احمد الشيخ ياسين بان الاخير قُتل ذبحا في صيدلية والده!!
ويكمل سامي حديثه بعد نوبة بكاء قاطعت حديثنا فيقول :
خلال عمله الليلة الماضية في صيدلية ” مهى ” المملوكة لوالده – في حي أبي الفداء بمدينة حماة – دخل الى الصيدلية ملثمون وطلبوا من احمد اغلاقها ، راعه اسلوب التهديد الذي استعمله من يفترض انهم رفاقه في الثورة فرفض طلبهم واعلمهم بمن يكون وجادلهم بان الاخلاق يجب ان تسبق الهدف الثوري. وقد تجادل احمد مع المسلحين فوجهوا اليه تهديدا صريحا، فتحداهم وقال بانه سيفتح في اليوم التالي ولن يشارك في الاضراب، لا حبا في كسر الاضراب، ولكن لان قناعته هي ان الصيدليات لا يجب ان تشارك في الاضراب.
بالفعل افتتح احمد صيدلية والده اليوم ومارس عمله فيها بشكل طبيعي، وبعد الظهر دخل زبائن الى الصيدلية فوجدوا احمد مذبوحا من الوريد الى الوريد ، والغريب ان بعض جيران احمد ممن يسكنون في مبنى الصيدلية سمعوا صراخه ولكنهم لم يجرؤا على التصدي للقتلة لانهم من رجال الثورة المعروفين بقسوتهم، وهم كسبوا خلال الفترة الماضية سمعة لا شك فيها تصف قسوتهم وسرعة ممارستهم للعقاب ضد من يخالفهم ، فقد احرقوا محلات وخربوا مباني لتجار لم يشاركوا في الاضراب، وها هم اليوم قد ذبحوا احمد الشيخ ياسين باسم الثورة
يكمل احمد مسح دموعه قبل ان يستكمل رواية خيبته من الثورة متحولا للحديث هذه المرة عن مدينته حمص :
انا من اوائل من شاركوا في تنظيم التظاهرات ولست عضوا في كتائب الفاروق التي تسيطر اليوم على حمص، فهل من عاقل ممكن له ان يخبرني كيف سأنجو انا من هذه الكتائب ان لم ينجوا منها احمد الشيخ ياسين ؟
هم اصوليون وانا مسلم اعبد ربي واحافظ على واجباتي الدينية والحمد لله ولكني لست منتميا الى تيارات دينية ، وانا اقدس حرية التعبير وهم كما يبدو من فترة سيطرتهم على احياء حمص – لا يكرهون النظام بمقدار ما يكرهون من يعارضهم او يتحدى سلطتهم ، فهل النصر على سلطة ديكتاتورية ستعني بداية عصر سلطة ديكتاتورية تحاكم الناس وتذبحهم في اللحظة عينها باسم الله وباسم الدين؟
اذا كان النظام البعثي قد حكمنا لاربعين عاما باسم القومية فلكم قرن سيحكمنا المتطرفون باسم الله ؟
وهل من هم مثلي من المتدينين خارج الحساب الاسلامي ؟
وهل من هم اعضاء في احزاب اسلامية هم فقط احباب الله وانصاره ؟
اليس كل مسلم اخو المسلم ؟ فلماذا ذبحوا احمد ؟ وما المانع من ان يذبحوني غدا؟؟
وحول ما جرى في حمص اليوم (السادس والعشرين من كانون الاول – ديسمبر ) يقول سامي :
هذه المرة نسفوا بعض بيوت ضاحية بابا عمرو عشية قدوم مراقبي جامعة الدول العربية .
ومن يدري فقد يحتاجون في الغد الى جثث مجانية وربما قتلوني ذبحا لتأمين الديكور اللازم لزيارة المراقبين!

و يتابع سامي وصفه للاحداث التي اخرجته عن طوره فيقول :
بلغت حصيلة القتلى الذين وصلت جثثهم إلى برادات المشفى الوطني 11 قتيلاً اليوم، وهم نتيجة لعمليات الخطف المتبادلة في نهار واحد، اثنان منهم تعرضا لتعذيب وتنكيل شديدين قبل وفاتهما.
واجزم لك بان اهالي القتيلين دفعوا فدية مقابل اطلاق سراحهما ولكنهما بعد ان دفعا المال للوسطاء رميت جثث ابنائهم على المزابل !
ويتابع سامي : النظام مجرم ومن الطبيعي ان يرتكب الجرائم ولكن هل يمكن التسليم بان الثورة اصبحت تتبادل الخطف والقتل الطائفي مع شركاء الوطن ؟
هل اصبحنا اكثر دموية من النظام ؟؟
ما ذنب من قتلوا اليوم بعد خطفهم ؟؟
هؤلاء لم يقتلهم من يفترض به انه قاتل ، هؤلاء قتلهم من كنا نظن ان انقاذ سورية سيكون على ايديهم
ويضيف سامي بحسرة :
كنا نرى بان نجاح الثورة يتطلب ان تمتد ويمتد نفوذها الى احياء النزهة وعكرمة وغيرها ولكن بدلا عن التظاهرات السلمية ها هم اليوم
مئات المسلحين التابعين للمجموعات المتطرفة يقومون بالانتشار في أحياء الإنشاءات والميدان و قرب المركز الثقافي و النازحين و البياضة ودير بعلبة .
فكيف سنكمل فعاليات ثورة سلمية تجذب اليها كل فئات الشعب السوري إن كان بعضنا يعتبر البعض الآخر عدوا لا يستحق سوى القتل !

كلام سامي قد لا يعجب الكثيرين في حمص ، فهذا الشاب الحالم بثورة سلمية لن يتآلف ابدا مع ما يجري يوميا في مدينة خالد بن الوليد.
اليوم وبعد انتشار المسلحين في الاحياء الخارجة عن سلطة الدولة
منع هؤلاء المواطنين من عبور حاجز أقاموه أمام المركز الثقافي العربي إلا بعد تدقيق هوياتهم ، وقاموا بخطف السيدة حاكمة أيوب نائبة مدير فندق سفير حمص بعد إعدام سائقها الخاص رامز خضور برصاصة في الرأس على مرأى من المواطنين .
المعلومات التي اوردها سامي حول بابا عمرو اكدتها مصادر مواطنين اتصلت بهم ” عربي برس ” فافادوا بأن الحي تحول إلى ضاحية أشباح بعد مغادرة الغالبية الساحقة من سكانه ، وتابعت المصادر قائلة :
أن ” مسلحي كتيبة الفاروق بإشراف من مقاتلين من خارج المنطقة لديهم خبرة عالية في مجال الهندسة العسكرية قاموا بتفخيخ بعض البيوت الخالية ونسفوها لاتهام الجيش بذلك عشية قدوم مراقبي الجامعة العربية” .
و أضاف المصدر أن ” مسلحي كتائب الفاروق (وهابيين في غالبيتهم) قاموا بمهاجمة حواجز للجيش على مداخل بابا عمرو وقتلوا عسكريين وضابطاً وقاموا باحتجاز جثثهم ومنعوا سيارات الإسعاف من إخلائها ” .
حين تسأل السكان هنا في حمص عن سبب كثافة عمليات الخطف الطائفي يقولون لك:
بدأ الامر من قبل المسلحين لمبادلة المخطوفين بآخرين تعتقلهم السلطة، ولما لم تستجب السلطة لهكذا عمليات وجد الخاطفون فائدة اخرى من عملياتهم …اصبحوا يبادلون المخطوفين بالمال واصبح الامر عملية بيزنس لها شروطها واسعارها ووسطائها .
يتوافق الطرفان سلطة ومعارضة مسلحة على دور شيوخ يخطبون في الناس ايام الجمعة في حب الثورة ويبادلون ضباط الامن تمنيات السلامة والاستقرار في باقي ايام الاسبوع.
المال ونتائج عمل عزرائيل لهما القناة ذاتها ….إنها قناة مشايخ حمص وكبارهم حصرا واسمائهم اصحبت اشهر من نجوم الفن.
فعبرهم يدخل الغاز والمازوت وشاحنات التموين والاغذية الى الاحياء التي سيطر عليها المسلحين ، وعبرهم يخرج المخطوفون احياء او جثثا وعبرهم تسلم الاموال وربما من خلال عدلهم يجري تقاسمها .

http://www.arabi-press.com/?page=article&id=14705

Thumb up 9 Thumb down 6

December 27th, 2011, 2:30 am

 

329. Uzair8 said:

Omar Ibn al-Khattab said: “we were the lowest of all people and then Allah gave us glory by Islam, and if we seek glory in anything other than that which Allah has given us, He will disgrace us!”

http://english.alarabiya.net/views/2011/12/26/184602.html

Thumb up 3 Thumb down 15

December 27th, 2011, 2:42 am

 

330. Revlon said:

Announcement by the FSA
– We hereby announce ceasefire to reciprocate the cessation of the regime’s hostilities.
– We retain the right to defend ourselves and civilians should we confront resumption of hstilities.
– Any bombings during this ceasefire shall be the sole responsibility of regime forces. Gathered intelligence data indicate regime plans for staging more bombings.

27/12/2011
http://www.freesyrianarmy1.com/ar/node/158

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادرعن الجيش السوري الحر

إن الجيش السوري الحر يعلن وقف عملياته العسكرية التي يواجه بها كتائب الأسد إذا قام هذا النظام المجرم بإيقاف عملياته العسكرية، كما أننا نحتفظ بحق الرد بالدفاع عن أنفسنا وعن الشعب الأعزل ، و إن أي تفجيرات تحصل خلال هذه الفترة يعتبر النظام من يقف ورائها وخاصة ان المعلومات المؤكدة تشير إلى أنه يعد لمثل هذه الأفعال

العقيد رياض موسى الأسعد
قائد الجيش السوري الحر

Thumb up 4 Thumb down 17

December 27th, 2011, 8:05 am

 

331. Mina said:

The SNC will get a headache trying to decide what to do with HA!
http://www.ynetnews.com/articles/0,7340,L-4167167,00.html

Bahrein, not on UN map
http://news.yahoo.com/bahrain-medics-recall-jail-horror-113750385.html

Thumb up 10 Thumb down 5

December 27th, 2011, 8:08 am

 

332. Revlon said:

In anticipation of the arrival of the ALC, a large demonstration is bulding up in Khalidiyeh, Homs city today.

حمص الخالدية الحشود الغفيرة تنادي باعدام الأسد 2011 27_12.mp4

Thumb up 7 Thumb down 17

December 27th, 2011, 8:32 am

 

333. jad said:

Syria’s story does not have to follow the Libyan script
The Arab League’s dialogue with Bashar al-Assad has been dismissed by Syria’s opposition – but it offers some hope

The news from Syria becomes ever more alarming. The two suicide car bombings that rocked Damascus on Friday brought a tactic of carnage not yet seen in the uprising against the government. Almost certainly the work of al-Qaida sympathisers, they may have been linked to blasts in Baghdad the previous day, targeting two Shia regimes that Sunni extremists want to shake or topple.

December had already seen the highest monthly death toll in the Syrian struggle for power, most of it at the hands of the government’s security forces. Evidence of torture and executions of captives has been shown on Britain’s Channel 4, apparently taken from mobile-phone footage which uniformed government troops took sickening pride in filming. In the north-western district of Idlib, close to the Turkish border, armed clashes are becoming more frequent; and the city of Homs, the stronghold of radical Sunni protesters, sees daily killing. Beyond the physical violence, there is the worsening economic crisis as international sanctions bite and hundreds of thousands of Syrians face a winter with dwindling supplies of oil for heating and cooking.

But amid the horror, a first glimmer of good news has appeared. The Syrian government has allowed Arab League observers into the country. They are deploying as part of a deal which offers the best, and perhaps last, chance of a political solution rather than a slide into all-out civil war.

The deal requires the government to release detainees and pull security forces out of cities where protests have been held. It also requires a serious dialogue with the opposition. Exile groups have attacked the deal as a ploy by the regime of Bashar al-Assad to gain time. They are also worried, with some justification, that the dispatch of monitors could mark a shift in the Arab League’s previously hawkish position. By putting off further sanctions and resisting western pressure to take the issue to the UN security council, the Arab League may at last be taking up the role of a mediator.

Instead of welcoming the Arab League mission, the White House issued its toughest statement to date. It claimed that “every metric shows the situation is moving against Assad” and it is “only a matter of time before this regime comes to an end”. The Syrian National Council, the umbrella for various exile groups that held its first congress in Tunisia a week ago, is keen to be recognised as the only representative of the Syrian people. Following the Libyan script, it is pressing for foreign intervention and the declaration of “safe havens” or “humanitarian corridors” that could be protected by a no-fly zone as a precursor to full-scale Nato support for their struggle.

The council does not like the Arab League’s call for dialogue since it denies the opposition a simple victory. Getting the Syrian government to agree to it was not easy. Credit goes mainly to Russia’s tireless foreign minister, Sergei Lavrov. While his bosses Putin and Medvedev are preoccupied with local turmoil at home over the recent Duma vote, unexpected street protests and the uncertainty of the upcoming presidential election, Lavrov has been working hard to forestall civil war in Syria. In a carefully calibrated signal, he let Russia abstain from, rather than oppose, a UN general assembly statement criticising the Syrian government’s “disproportionate use of force”. This was aimed at showing Assad that Russia will get tougher unless he offers honest dialogue with the opposition instead of the half-hearted measures he has proposed up to now.

In one sense Assad is fortunate. The opposition is multifaceted and divided. It includes eminent figures with secular and moderate views who want to protect Syria’s complex multicultural society from a takeover by extremist Sunni or Salafi forces. Men like Michel Kilo stand out. He spent three years in prison recently for calling for reform, but since the uprising started continues to warn publicly against sectarianism and armed revolt.

The best step for Assad would be to talk with Kilo and others from the internal opposition and the “local co-ordinating committees” who reject violence. As a dramatic sign of change for the vast number of Syrians who support neither the regime nor the uprising, the opposition should be given access to state television for public debates on how to find a peaceful transition to a system of pluralistic democracy. Assad should promptly repeal article 8 of the constitution, which gives his Ba’ath party the “leading role in society and state”, publish the draft new constitution that independent consultants have been preparing, and allow political parties to operate freely.

Whether Assad can summon the determination to push for real reform in place of the dither and denial that have characterised his response to the protests so far is unclear. He is right when he says the state is entitled to use force against armed rebels, but wrong to portray all opposition to his regime as “terrorist”.

It is also uncertain whether the US, Turkey and other states who have called on Assad to resign can change course now. The Arab League’s plan imposes obligations on the opposition too. Rather than taking sides with the exiles, the west should support the call for dialogue before it becomes too late.

http://www.guardian.co.uk/commentisfree/2011/dec/26/syria-story-follow-libyan-script?fb=optOut

Thumb up 9 Thumb down 5

December 27th, 2011, 11:13 am

 

334. jad said:

The killings for political views today has moved from the streets to the Syrian university’s class room.
A pro-revolution student shoot at 5 pro-government students inside the class room killing one of them, both are 19-20yo
If that isn’t alarming to those who keep promoting violence as their only solution I don’t know what is.
People must wake up and see that all these incidents even though it’s still individual they have a major affect on the society as a whole, it’s destroying the social system and implementing hatred more than promoting a ‘bright’ future as we all want, it’s affecting each and every Syrian and not the regime.

طالب في كلية الهندسة الطبية بدمشق يطلق النار على 5 من زملائه ويقتل أحدهم

لقي الطالب في كلية الهندسة الطبية بجامعة دمشق حسين غنام مصرعه وأصيب أربعة آخروين بجروح بعد أن أقدم الطالب عمر البالوش اليوم الثلاثاء على إطلاق النار عليهم من مسدس حربي.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن مصدر رسمي قوله أن “الطالب عمار بالوش، اختار الطلاب بشكل مقصود، وقام بإطلاق النار عليهم”، مشيراً إلى أن “السلطات المعنية تلاحقه لإلقاء القبض عليه”.

وجاء اطلاق النار من قبل الطالب بالوش سنة ثانية هندسة طبية بجامعة دمشق خلال المذاكرة للطلاب في كلية الهندسة الطبية ما أدى إلى استشهاد الغنام، وإصابة كل من الطلاب سلطان رضوان وخضر حازم وجورج فرح وبيير لحام, فيما لم تتبين حتى الان خلفيات الحادث.

يشار الى ان حالة احد الطلاب حرجة جدا بينما الثلاثة الآخرون إصاباتهم متوسطة, وذلك بحسب سانا.

سيريانيوز
http://syria-news.com/readnews.php?sy_seq=141986

الصور الاولية للجريمة التي وقعت في كلية الهندسة الطبية
http://youtu.be/qnoW_tSw8Fw

Thumb up 12 Thumb down 7

December 27th, 2011, 11:23 am

 

335. jad said:

Destroying the Syrian infrastructure of Gas pipes and Train tracks that every Syrian shared the cost of building them as a mean against the regime is nothing but terrorism and does not promote freedom:

مصدر: عملية تخريبية تستهدف خطاً لنقل الغاز في الرستن

ذكر مصدر مسؤول في وزارة النفط أن مجموعة مسلحة استهدفت فجر اليوم الثلاثاء خطاً لنقل الغاز عند قرية المختارية بالقرب من الرستن في حمص بعبوة ناسفة ما أدى إلى تسرب نحو 150 ألف متر مكعب من الغاز من نقطة التفجير، فيما ذكر مصدر عسكري في ادلب أن الجهات المختصة تمكنت اليوم الثلاثاء من قتل وإصابة عدد من المسلحين ومصادرة كميات من الاسلحة والذخائر.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن مصدر مسؤول في وزارة النفط قوله أن “خط الغاز المستهدف من المجموعة المسلحة قادم من حقل العمر التابع لشركة الفرات للنفط باتجاه محطة توليد كهرباء محردة وهو بقطر 18 انشا”.

وأكد المصدر أنه “تم إيقاف ضخ الغاز في الخط فور حدوث الانفجار وان ورشات الإصلاح تستعد لإصلاح الخط واستئناف ضخ الغاز فيه، بعد التنسيق مع الجهات المعنية لتأمين الحماية لورشة الإصلاح للقيام بعملها”.

وكان هذا الخط تعرض في 12 كانون الثاني الجاري لعملية تخريبية بالقرب من مدينة الرستن عبر تفجيره بعبوة ناسفة ما أدى إلى حدوث انفجار واشتعال النار في الخط حيث قامت الجهات المعنية بإصلاحه وإعادته إلى العمل بعد إخماد النار التي اندلعت نتيجة التفجير.

وكانت مجموعة مسلحة تخريبية أقدمت مطلع الشهر الجاري، على تفجير خط لنقل النفط في منطقة تل الشور غربي مدينة حمص، بحسب مصدر مطلع في قيادة شرطة حمص.

من جهة أخرى, قال مصدر عسكري في محافظة ادلب ان “الجهات المختصة تمكنت صباح اليوم الثلاثاء من قتل وإصابة عدد من افراد مجموعة مسلحة, ومصادرة كميات من الأسلحة والذخائر والبزات العسكرية وأجهزة الاتصال وبطاقات شخصية مزورة في قرية عين البيضة التابعة لناحية بداما في ادلب, كانت تحاول تسهيل عملية تسلل مجموعة إرهابية أخرى من داخل الأراضي التركية”.

وأوضح المصدر أن “باقي عناصر المجموعة لاذوا بالفرار باتجاه الأراضي التركية”، مشيرا إلى أن “المعدات التي تمت مصادرتها كانت معدة لارتكاب أعمال عدوانية وإرهابية وإجرامية داخل الأراضي السورية”.

وكانت السلطات، أعلنت في الآونة الأخيرة ضبط كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات والعبوات الناسفة, كما ألقت القبض على عدد من المسلحين وبحوزتهم أسلحة ومتفجرات.

وتتهم السلطات “جماعات مسلحة” ممولة ومدعومة من الخارج، بالوقوف وراء أعمال عنف أودت بحياة مدنيين ورجال أمن وعسكريين، فيما يقول ناشطون ومنظمات حقوقية إن السلطات تستخدم “العنف لإسكات صوت الاحتجاجات”.

وتشهد عدة مدن سورية منذ أكثر من 9 أشهر تظاهرات ترافقت بسقوط مئات الشهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث تقدر الأمم المتحدة عدد ضحايا الاحتجاجات في سورية بنحو 5000 شخصا، فيما تقول مصادر رسمية سورية أن عدد ضحايا الجيش والأمن تجاوز 2000 شخص، وتحمل “الجماعات المسلحة” مسؤولية ذلك.

سيريانيوز
http://syria-news.com/readnews.php?sy_seq=141992

Thumb up 10 Thumb down 6

December 27th, 2011, 11:27 am

 

336. newfolder said:

lol, any idiots who still watch Syrian state TV or Addouniya gotta see this video:

http://www.youtube.com/watch?v=KJLCQlXRaqA

could you get anymore childish or idiotic than these guys???

Thumb up 9 Thumb down 14

December 27th, 2011, 11:45 am

 

337. jad said:

More about Damascus University’s shooting and killing, another achievement for this violence struggle

طالب مسلح يطلق النار على زملائه
http://youtu.be/KITA1gCJxIc

Thumb up 13 Thumb down 5

December 27th, 2011, 11:49 am

 

338. jad said:

The story on the MBs news site is something else:
Switching the reality from the killer being a pro-revolution and a member of one of the revolution coordination to Shabi7, how convenient:

شبيح موال للنظام يطلق النار في جامعة دمشق ويقتل اثنين من المعارضين للنظام ويجرح ثلاثة آخرين، وأكثر من سبيعن ألف متظاهر ضد الأسد في حمص
دمشق ـ خاص بـ سوريون نت:

أبلغ شهود عيان من طلبة كلية الهندسة الطبية في جامعة دمشق سوريون نت أن أحد عناصر الشبيحة فتح النار على زملائه من الكلية في السنة الثانية في إحدى قاعات البناء،حيث أسفر عن استشهاد طالبين، وإصابة ثلاثة أخرين. …
وعلم الموقع أن أسماء القتلى هي : خضر حازم ، حسين غنام أما بالنسبة للجرحى فعددهم 3 و هم بيير لحام ، جورج (لم يعرف لقبه) – طالب آخر
وقام الأمن بإغلاق الكليات، ومنع دخول أو خروج أي طالب وكذلك سيارات الاسعاف حيث تملأ الحرم الجامعي ، ورافق هذا اقتحام جميع الوحدات السكنية في السكن الجامعي في الطبالة التابعة لكلية الهمك – و كسر الأبواب ودخول باصات و سيارات الأمن بشكل كثيف وانتشار قناصة على سطح مدرسة أبناء الشهداء المجاورة للسكن.
و قد جرت عمليات تفتيش دقيق جدا” في الجامعات كما قام الامن و الشبيحة في كلية العلوم بإغلاق القاعات على الطلاب و حبسهم في داخلها و دخلو عليهم و فتشوهم وقامو بتفتيش جميع السيارات المتواجدة في الكلية..
من جهة أخرى نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المرصد السوري لحقوق الانسان ان اكثر من سبعين الف شخص يتظاهرون اليوم الثلاثاء ضد نظام الرئيس بشار الاسد في حي الخالدية في حمص التي يزورها وفد مراقبي الجامعة العربية.
وقال المرصد لوكالة فرانس برس ان “اكثر من ثلاثين الف مواطن تجمعوا بحي الخالدية في اعتصام لفضح ممارسات وجرائم النظام تزامنا مع زيارة وفد للمراقبين العرب” الى المدينة.
قال المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الثلاثاء ان قوات الامن السورية أطلقت الغاز المسيل للدموع على عشرات الالوف من المحتجين كانوا متجهين الى وسط مدينة حمص
وقال رامي عبد الرحمن عضو المرصد //هناك 70 ألف محتج على الاقل انهم متجهون نحو وسط المدينة وقوات الامن تحاول منعهم وتطلق الغاز المسيل للدموع//

http://www.sooryoon.net/?p=42377

Thumb up 11 Thumb down 5

December 27th, 2011, 12:31 pm

 

339. Mina said:

Jad
As usual the vultures had identified the student as “pro-regime” as soon as he started shooting…

One dies as gunman fires on Syria students
As the Arab League observers begin their mission to Syria, activists say gunman shot dead a student at Damascus University
AFP , Tuesday 27 Dec 2011

http://english.ahram.org.eg/NewsContent/2/8/30335/World/Region/One-dies-as-gunman-fires-on-Syria-students.aspx

A gunman shot dead at least one student and wounded four others at Damascus University on Sunday, Syrian state media reported, in an attack activists blamed on pro-regime students.

The assailant, identified as student Ammar Balush, went on the shooting spree with a handgun during exams at the biomedical faculty, said the official SANA news agency.

One of those wounded was in a critical condition, SANA’s report said, adding Balush had “deliberately” targeted the five students, indicating the motive for the shooting was personal rather than political.

But the Syrian Observatory for Human Rights reported that the shooting was carried out by a pro-regime gunman, and said the number of casualties was four wounded students.

“Four university students were wounded, including one who is in a critical condition, in gunfire by students who are loyalists to the regime… at Damascus University,” the Observatory said on its Facebook page.

The Local Coordination Committees, which organise the anti-regime protests on the ground, said in a statement emailed to AFP in Nicosia that three people died in what it called “random security gunfire”.

“Security forces are storming all the units in the dorms and they broke the doors and windows. Security reinforcements entered the dorms, snipers also deployed on the roof,” said the LCC statement.

The incident came as Syria was under the international spotlight on Tuesday with a team of Arab League observers in the country to oversee a deal to end violence amid a nine-month crackdown on anti-regime protests.

Thumb up 8 Thumb down 5

December 27th, 2011, 1:42 pm

 

340. jna said:

Six Workers Martyred, Four Injured in Explosion on Aleppo-Lattakia Road

Six workers were martyred and four were injured when the bus transporting them was caught in the blast of two explosive devices planted by terrorists on the side of the Aleppo-Lattakia road 7 kilometers of Ariha town in Idleb governorate.

SANA’s correspondent said that the explosions created two craters, each a meter in diameter, and caused considerable damage to the bus.

The martyrs and the injured men work for Deri & Taba’a, a private textile company in Aleppo. The bodies and the injured workers were transported to Idleb National Hospital.
http://www.sana.sy/eng/337/2011/12/27/390870.htm

Thumb up 8 Thumb down 4

December 27th, 2011, 2:18 pm

 

341. newfolder said:

SNC President Dr. Ghalioun Addresses the Nation on Christmas and New Year [English Subtitles]

Thumb up 5 Thumb down 6

December 27th, 2011, 2:48 pm

 

342. jad said:

More details about the story of the Ikhwan website, it seems that the story is full of holes and probably it was fake from the beginning.
Here is a link with all the technical details explaining along the screen shots of the suspicious points in the original story, no wonder the story didn’t fly much, but the question is still ‘WHO DID IT AND WHY?” and why Eiad Shurbaji get involved in such scam?

http://mahabil-syria.info/

من زودك بالمعلومات يا إياد

تناولت شبكات التواصل الاجتماعي إضافة لبعض المدونات والمواقع وعدد من وسائل الإعلام، خبرا عن أن الموقع الذي تم عبره إذاعة مسؤولية الأخوان المسلمين عن تفجيرات دمشق هو موقع تم شراؤه من قبل “إميل قس نصر الله”، وذلك بناء على وثيقة مسحوبة من موقع http://whois.com / .
ونظرا لأن التفاصيل التقنية المتعلقة بحجز المواقع هي أكثر تعقيدا من مجرد وجود وثيقة عليها البريد الإلكتروني لأميل قس نصر الله فإن الرد الأساسي على مثل هذه الاتهامات كان بإنشاء موقع يعتمد على العنوان البريدي للمدعو إياد الشربجي الذي قام عمليا بتسويق الاتهامات بحق أميل قس نصر الله، وننشر على هذا الموقع البيانات الخاصة بعمليات التسجيل ونترك لأصحاب الاختصاص قراءتها والتعامل معها.
من جهة اخرى فإننا ندعو من طالب بمحاكمة إميل قس نصر الله إلى التوجه نحو “إياد الشربجي” لمعرفة من أين جاء بالاسم ومن زوده بالوثائق، وندعو أي جهة مختصة ومستقلة للتحقيق معه، لأن ما يهمنا ليس مجرد الاتهام بل معرفة من وراء التفجيرات وإزهاق أرواح السوريين، وما يهمنا أيضا هو الأبرياء الذين سقطوا يوم الجمعة، وليس البحث في طواحين الهواء لتشويش الرأي العام ومحاولة لفت نظره عن الجريمة الحقيقية باتجاه سجالات فارغة.
البيانات المرفقة أدناه توضح طريقة التعامل مع حجوز النطاقات وكيف تم حجز الموقع الذي تم نشر عبره الخبر، ثم كيف تم حجز موقع آخر باسم “إياد الشربجي” دون علم وخبر منه، ونترك لأصحاب الاختصاص النظر في الموضوع.

التوضيح التقني

في الصورة أدناه يمكن رؤية بريد أميل قس نصر الله مؤشرا باللون الأزرق، أما اسم مؤسس الحساب ورقم الاتصال به (على الأغلب رقم وهمي) مؤشرا باللون الأحمر وأيضا يمكننا رؤية المخدم الذي يرتبط به النطاق مؤشرا باللون الأحمر أيضا.

إذا حاولنا معرفة البيانات الخاصة من هذا النطاق اعتمادا على موقع name.com ، فيظهر كل من اسم المخدم واسم مالك الحساب ورقم هاتفه مطابقا للصورة السابقة، ويمكن أيضا رؤية تاريخ أخر تحديث للبيانات، هو يطابق تاريخ شراء النطاق، ونلاحظ أيضا أن معلومات ملكية النطاق مختلفة تماما عن الصورة السابقة، مع العلم أنه تم حفظ الصورتين الساعة 1.30من ظهر يوم السبت 24/12/2011، وكما يعرف معظم العاملين في هذا المجال فإن بيانات النطاق تختلف في سرعة التحديث من موقع إلى آخر، لكن يبقى تاريخ آخر تحديث هو العنصر الفاصل الذي يبين تاريخ هذه المعلومات.

عند المقارنة بين الصورتين السابقتين نلاحظ أن الموقع الأول قام بتغير بيانات النطاق ، اما الموقع الثاني فاحتفظ بالمعلومات التي تم تخزينها في يوم شراء النطاق، أي ان التعديلات لم يكن مضى عليها إلا ساعات قليلة. وبالعودة إلى الرقم الذي يعرف “المخدم المستضيف” نرى أن هناك عدة مواقع أخرى، بينها مواقع تم تعديلها تحمل عنوان إميل قس نصر الله.

وسأعرض هنا نماذج توضيحية لبعض نطاقات المخدمات قبل التعديل وبعده
COMOROS-SY.COM

عمليا فإنه وبعد مضي عدة ساعات، وخلال هذا الوقت تم اتهام السيد إميل قس نصر الله بحذف جميع البيانات، يمكننا استحضار معلومات الموقع بعد تحديثها مرة أخرى، فنلاحظ
أن جميع المعلومات تغيرت، وتم تغير المخدم المستضيف وظهر التحديث بتاريخ 24/11/2011، كما تم تغير آخر رقمين في رقم الاتصال (تمت الإشارة إليه باللون الأزرق).

وفي عملية بحث عن المخدم الجديد الذي استضاف الموقع والذي هو بعنوان headminedesign.com وفي عملية بحث عن المخدم الجديد الذي استضاف الموقع نجد أنه headminedesign.com

ولتوضيح هذا المر بشكل عملي سنقوم بشراء موقع خاص (لن يتجاوز الأمر أكثر من 12 دولار)، وسنسجل الموقع باسم “إياد الشربجي” وبريده الإلكتروني، وسنلاحظ ان عملية إدخال معلومات النطاق يمكن أن تتغير بحسب ما يريد مالك الحساب الذي قام بعملية الشراء الأساسية، كما هو مبين:
http://www.whois.net/whois/mahabil-syria.info

لا نقصد إيذاء أحد بل فقط إظهار لمن قام أساسا بترويج الخبر أن الأمر ليس مجرد الحصول على وثيقة وأن عليه لاحقا التحقق أكثر مما يكتب أو ينشر.

Thumb up 5 Thumb down 3

December 27th, 2011, 4:48 pm

 

343. MANAF AL JUBOURI said:

Members of the Dulaimi and Shammar tribe of Deirezzor announce defection from Assad Army and joining Free Syrian Army :

Thumb up 0 Thumb down 0

December 27th, 2011, 4:50 pm

 

344. Manaf al Jubouri said:

Tribal fighters from Dulaim and Shammar tribes join FSA in Deirezzor :

http://www.youtube.com/watch?v=eGmoNiyacTs&feature=related

Thumb up 0 Thumb down 0

December 27th, 2011, 4:54 pm

 

345. Khalid Tlass said:

Ghufran, you are mistaken. The Arab League is conspiring with the regime to destroy the Uprising.

Btw, can u explain to me your disline of the FSA. Also, in one comment uou mentioned that most of the FSA fighetrs are just local thugs and criminals, and only a very small proportion are real defectors. Can u pls explain this on the basis of empirical evidence ?

Or are u one of those peple still stuck in the 1960s, who refuse to believe that the Ideological Army may be prone to defection ?

Thumb up 1 Thumb down 14

December 27th, 2011, 5:05 pm

 

346. jad said:

Another victim of today’s cowardly shooting attack on students during their exam at Damascus University has passed away.
There were 5 victims sadly 2 died and 3 are still in the hospital for treatment, I hope they get well soon.

It reminds me of the first crime of the MBs at the military school where the officer killed his own students, today, a student killed two of his own class mate and injured 3 others, how sad the situation Syrian youths are forced to get into.

(خبر عاجل :
استشهاد الطالب خضر خازم بعد قضاء ساعات في العناية المشددة إثر تعرضه لإطلاق ناري من الإرهابي عمار بالوش)

Thumb up 5 Thumb down 2

December 27th, 2011, 6:43 pm

 

347. Tara said:

42killed in Syria today.  Violence against civilians has not stopped.  The inspection is going to be a whitewash.  No killing to occur in the block where the inspectors present but it is going and active in the next block.  What is the regime’s strategy exactly?  To continue denying that it is killing it’s people while civilians burry their dead everyday.  Does Bashar think the world would be fooled by such a farce? And what is the AL’s strategy? To keep the monitors in Syria while people are being slaughtered?     

http://www.thejournal.ie/whitewash-protests-rage-in-syria-as-arab-league-monitors-arrive-314952-Dec2011/

‘Whitewash’ – Protests rage in Syria as Arab League monitors arrive
2 hours ago

TENS OF THOUSANDS of protesters in Syria took to the streets of Homs today at the start of a visit by monitors from the Arab League – saying that the inspection is going to be a whitewash.
….
Assad pulled back his tanks from the restive city of Homs after days of relentless shelling, Arab League officials suspect it is just for show, a tactic to forestall more international condemnation and sanctions — especially since the halt in the assault came just ahead of the observers’ arrival in the city.
……
Even Tuesday, the killings continued, with the Local Coordination Committees, an activist group, reported 30 dead from various parts of the country.
….
Arab League officials say they have no illusions that Assad will stop trying to crush a street movement that has raised the most serious challenge to the 40-year rule of his family. But while its members agree Assad must go, they are divided on how and are wary that an escalation in the crisis might bring international intervention. As a result, the observer mission was their best compromise.
…..
All Arab League officials spoke to The Associated Press on condition of anonymity to discuss the body’s internal deliberations.

Several officials said league members were divided over the best approach for getting Assad out. Saudi Arabia, Qatar and their Gulf Arab allies favor Arab sanctions on the regime and referring the issue to the U.N. Security Council for action. The Arab League has already imposed economic sanctions on Syria , but Syria ‘s immediate neighbors opted out, weakening their impact.
Egypt, on the other hand, heads a rival group that includes Sudan, Lebanon and Algeria which insists on giving the Arab peace plan a chance.
The Egypt-led camp, the officials said, hopes that enough troops and weapons will be pulled out from Syrian cities to prompt Syrians to take to the streets in large numbers, putting Assad under the kind of pressure that forced Egypt’s Hosni Mubarak and Tunisia’s Zine El Abidine Ben Ali out of office this year.
Before the redeployment of tanks in Homs on Tuesday, there had been no sign that Assad was implementing any of the peace deal’s terms or letting up on his brutal crackdown. Many believe that any easing will be temporary and limited to wherever the observers are located on any given day.
“It is a farce,” said opposition activist Maamoun al-Homsi, alluding to the league’s plan. “The Arab League is part of this farce from the beginning.

 

Thumb up 2 Thumb down 9

December 27th, 2011, 7:31 pm

 

348. Tara said:

Per SNC member on Alarabya

Regime checkpoints replaced the syrian flags with the independent flag to fool the monitors that they actually belong to the “armed gangs”.

The monitors were taken to the Nuzha street in Homs as being Bab al Sbaa. They met regime worshipers who created colorful stories about armed gangs.

4 were killed in Khaledya after demonstrators poured in thinking the monitors are coming to Khaledya to “observe”. The monitors did not show and the regime felt free to take lives. 4 were killed.

Thumb up 5 Thumb down 10

December 27th, 2011, 7:45 pm

 

349. jad said:

Some opposition members don’t know how to cover their own militia crimes, it’s funny that now they even deny the existence of those armed militia checkpoints skynews and BBC put couple weeks ago…NO..there is no militia in Homs!
We very much believe you!
They even say the most ridiculous stories on TV thinking that people are so stupid to believe their outlandish lies:

“عمار القربي على قناة MBC:
النظام قام بإخفاء الدبابات في المدارس
…..”

Bab Alsba3 didn’t even accept the observers visit so the regime needs to pretend that Nizha is Bab Sba3…come on! where people come with those crazy stories anyway.

HNN| شـبكة أخـبار حمص
خاص شبكة أخبار حمص الأولى
wwww.facebook.com/HNN.SYRIA

حمص : 27-12-2011
تقــــــــــــــرير شــــــــــــــــامل :

في البداية أوجه التحية والإكبار لأهل حمص الشريف
الذي رفض السكوت والذي تحدى ما كانت المجموعات الإرهابية تسعى للعمل عليه
فمنذ البارحة شهدت مدينة حمص أعمال ارهابية واجرامية
نفذها العديد من الإرهابيين عن طريق التهمج على حواجز الجيش
وعلى المواطنين وعلى المدارس والمرافق الحكومية وغيرها من البنى التحتية

ساعين من خلال اجرامهم على تحويل مدينة حمص إلى مدينة أشباح بالمطلق
والعمل على تأصيل فكرة الخوف والرعب
ولكن ما غفلوا عنه أنه كلما تصاعدت عمليات اجرامهم وارهابهم
كلما ارتفعت معنويات أهل حمص المقاومة
وكما قلنا مراراً هيهات منّا الذّلة … هيهات منّا الذّلة

حتى أتى المشهد اليوم معبراً لتنتفض أحياء حمص المقاومة
ضد رغبات الارهابيين ومن يدعون على أنفسهم متظاهرين سلميين

انتفضت أحياء حمص مع وصول بعثة الجماعة العربية
التي وصلت إلى حمص في صباح اليوم
وقد زرات بعض المناطق في المحافظة للاطلاع على الأوضاع فيها
فكانت البداية منطقة باب عمرو
على اعتبار أن مجلس الاسطبل التركي يركز على تلك المنطقة
لما له فيها مواليين خونة الشيء الكثير وعلى اعتبار أن المجموعات الارهابية فيها
هي صاحبة القرار في فرض حالة الهلع والرعب على المواطنين هناك
فعندما يقررون أن يخرجوا فإنهم يخرجوا للتظاهر
وعندما يقررون أن تغلق المحلات فإن المحلات ستغلق
وعندما يقرر المسلحون أن تتحول المنطقة إلى منطقة بائسة
فإنها بلمح البصر ستتحول إلى ذلك
و هم الوحيدين القادرين على تحويل منطقة باب عمرو من منطقة تعج بالمسلحين
إلى منطقة تعج بأغصان الزيتون حتى أنك عزيزي المتابع
يمكن أن ترى بعض أشجار الزيتون بقدرة قادر
قد أصبحت موجودة بساحات باب عمرو الرئيسية
حتى يصبح لهم مصدر في الحصول على أغصان الزيتون
على اعتبار أنهم استهلكوا الكثير من أغصان الزيتون خلال الأشهر التسعة الماضية

وطبعاً لم يخلو المشهد من مظاهر النفاق حيث قامت احدى النساء التي تدعي أنها من الحرائر !!!!!!!
بترديد العبارات التي طلب منها ان تقولها : نريد المعتقلين …. هههههههههه
المعتقلين السياسيين أم الناشطين الحقوقيين ؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
أم مجموعاتك الارهابية التي تم القاء القبض عليها بأسحلتهم ؟؟؟؟؟؟
أم تسألين عم المجموعات التي خطفت و قتلت ونكلت بالمواطنيين الآمنيين ؟؟؟؟؟

ثم تابعت البعثة زيارة كل من حي النزهة والعدوية وكرم اللوز وكرم الزيتون ووادي الدهب والنازحين
ليصتدم المواقبون بالأعداد الهائلة من المواطنين الشرفاء الذين حملوا أعلام سورية وصور قائد سورية
وليعكسوا الصورة الحقيقة للأحداث الحقيقة في حمص وأن أهل حمص مع جملة الاصلاحات التي أقر بها السيد الرئيس
ورفضاً للتدخل الخارجي ولقنوات العهر الاعلامي

حيث قام الأهالي بالهتاف لجيش الوطن و لقائد الوطن
وتحدث بعضهم عن قيام المجموعات الارهابية المسلحة
باستهداف للمتلكات العامة والخاصة
بالإضافة إلى استهداف المدنيين الآمنيين
كما نوهوا عن قيام المجموعات الارهابية على استهداف المدارس من قبلهم
وذلك بهدف عرقلة الحياة التعليمية في حمص
هذا إلى قيام تلك المجموعات الارهابية على اجبار الكثيرين
على اغلاق محالهم التجارية وفرض حالة اضراب قسري تحت تهديد السلاح

وسأتوقف عند قصة مهمة لنعرف خلفية الفكر المتطرف والمتحجر
لدى أحد أعضاء البعثة رواها شاهد عيان من هناك اسمه ورد
حيث أن هذه البعثة كانت تحاول قدر الامكان تجاهل الحراك المناطق المؤيدة
عن طريق التغاضي بشكل أو بآخر عن الكثيرين ممن يريدون التحدث إليهم
ليعبروا لهم عن حجم الارهاب الذي يتعرضون له من المجموعات المسلحة
فقامت احدى السيدات بايقاف سيارة اللجنة ورفضت التحرك
حتى فتح أحد أعضاء اللجنة نافذته وسألها ماذا تريدين ؟

فقات له : أن المسلحين رحقوا بيتنا وقاموا بتهجيرنا منه
وخطفوا ابني وعذبوه وأطلقوا سراحه مقابل فدية مالية ضخمة
فسألها عضو البعثة بلهجته الخليجية الحاقدة : ماهي طائفتك ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
فجاوبته هذه السيدة العظيمة : أنا طائفتي سوري
ونحن سورية الأسد لا يوجد عندنا طوائف
وتركته وغادرن بعد أن عرفت مدى حقده وغباءه

فتأمل يا رعاك الله عن هذه السوية الفكرية والأخلاقية والثقافية
التي يتمتع بها أحد هؤلاء المبعوثين!!!!!

كما قام البعثة بزيارة المشفى الوطني لوقت قصير جداً
ورفضت زيارة الجرحى أو البردادت الممتلئة بالجثث التي قتلت
ونكل بها من قبل الارهابيين المتطرفين
وإنما اقتصرت زيارتهم على زيارة بعض أجنحة المشفى التي تعرضت
لاطلاق الرصاص من قبل المجموعات الارهابية
أثناء محاولتهم الاعتداء على المشفى الوطني

ولم تدخل البعثة أحياء باب السباع والخالدية لسوء الأوضاع الامنية فيها
ولامتلاءها بالمسلحين الخونة وخصوصا في شارع القاهرة و
حارة بيت الطش وحديقة بيت العلو
حيث أفادنا مصدرنا هناك عن قيام مجموعة من الأشخاص هناك
بتصوير مشاهد لعربات الجيش
حيث اتفقوا فيما بينهم على الخصول على المشاهد المطلوبة
وذلك عن طريق الآلية التالية :

مجموعة مسلحة تقوم باطلاق الرصاص والقذائف
نحو عربات الجيش لاستهدافه و استهداف عناصرها
وممن الطبيعي أن عناصر الجيش بالرد على مصادر اطلاق الرصاص
وهنا تاتي مهمة المصورين … ليصوروا جانباً واحداً من المشهد
وهو أن عربات الجيش تطلق الرصاص على المواطنيين السلميين جماعة أغصان الزيتون
ولن أقول إلا … الله على الظالم … وينطقون بكلمة الله أكبر في ادعاءتهم
وسورية عموما وحمص خصوصا عصية عليكم أيها الخونة الفاسدين الفاسقين

ولكن البعثة دخلت أول حي الخادلية عند اشارة الخادلية
والتي تقع على بعد مسافة قريبة جداً من المشفى الوطني
وحسب المصادر هناك والتي كانت تنهمر ضحكاً
لنهم ولأول مرة يشاهدون أناساً تظاهرين
ولا يوجد مع احدهم سلاح واحد
بمعنى انها سلمية مئة بالمئة
والمضحك المبكي أن ممن يعرفوهم من المسلحين
وكانوا يحملون أغصان الزيتون بدلاً من أسلحتهم المخبأة
فتامل يا رعاك الله

وقفة من تعليق السيد رفيق لطف على بروفايه الشخصي
الذي كتبه بعدما سمع أحد مراسلي الارهابيين في حمص
على القناة العبرية …. حيث كتب رفيق لطف :

من سمع الان على العبريه مراسل الارهابيين
راح يموت من الضحك لانه كان في تخبط وما عارف يبرر
كيف ان المؤيدين كانوا باعداد كبيره جدا بينما لم يشاهد معارضين فكانت تبريراته متعارضه
فمره يقول القناصين هم السبب بعدم خروج الارهابيين ليظهروا عدد المعارضه الكبيره
ثم يقول الجيش والامن ما كانوا مع اللجنه وانهم خارج تلك المناطق ولا وجود لهم
بالله عليكم شفتوا بحياتكم ثوره جبانه بهذا الشكل ؟؟؟
اين اصحاب الصدور العاريه والعقول الفارغه ؟؟؟
يا حمص انا قادمون …. والويل للارهابيين مما يعد له للارهابيين
وسيكون الثأر لاهالي الشهداء ولاهالي حمص كبير جدا من العملاء
انا انصح الاخوه الذين خرجوا تحت تهديد السلاح او انهم خرجوا ولم يرتكبوا اي مجازر
ان يسلموا انفسهم وانا على استعداد ان اخذهم بيدي واعيدهم بيدي
ووعد الحر دين وهذا ما حصل مع من اتصلوا بي والله على ما اقول شهيد
ولكم ان تسالوا …. وهذا رقمي لكل من يريد ان يسلم نفسه 0993663818
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

طبعاً حتى لاننسى كانت مدينة حمص تعيش حالة من الهدوء الجميل
منذ ساعات الصباح الاولى
بسبب انكماش المسلحين في أوكارهم ليرتدوا البذلات الرسمية لاستقبال البعثة
ولكن أطرح سؤال مهم فضولي يدفعني لمعرفته …
هل قاموا بحلاقة ذقونهم التي تتعدى النصف متر ؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!
كما كانت المحلات التجارية افتتحت أبوابها منذ الصباح
وكانت حركة الناس والسيارات في الشارع جيدة

كما اجتمعت البعثة من محافظ حمص عبد العال المحافظ المغوار
اي اي مغوار … لأنو اليوم عرفان إنو المسلحين ما راح يكونوا بالشارع
لهيك معنوياتو كانت مرتفعة وعم يطلع بأريحية !!!!!!!!!!!!

وتقرر غداً أن يقوم اعضار البعثة برزارة قرى ريف حمص
للاطلاع على الأوضاع ولقاء أهاليهم منتظرين ما سيتم بثه غداً
عن مظاهر الدراما والمأسات التي يعيشها الارهابيون في تلك المناطق

وفي ســــــــياق آخر : سنتناول تفاصيله لاحقاً

اقدم الطالب عمار بالوش سنة ثانية هندسة طبية بجامعة دمشق اليوم
على اطلاق النار من مسدس حربي خلال المذاكرة للطلاب في كلية الهندسة الطبية
ما ادى الى استشهاد الطالب حسين غنام
واصابة كل من الطلاب : سلطان رضوان و خضر حازم و جورج فرح و بيير لحام،

حيث أن حالة احد الطلاب حرجة جدا بينما الثلاثة الاخرون اصابتهم متوسطة.
وافاد مصدر رسمي ان بالوش اختار الطلاب الخمسة ب
شكل مقصود وقام بإطلاق النار عليهم
مشيرا الى ان السلطات المعنية تلاحقه لإلقاء القبض عليه.

– كما قامت مجموعة مسلحة تشتبك مع دورية حفظ نظام في شارع الحميدية مما أدى لإصابة عدد من المسلحين ومصادرة عدة بنادق روسية وصندوق فيه قنابل اسرائيلية الصنع و استعادة سيارة حكومية كانت مسروقة

ملاحظـــــــــــــــــة :
وسننشر في بوست لاحق أمر هام عملنا عليه مع العديد من الجهات
يتعلق بالأحداث في حمص
من أجل توثيقها بشكل هام وتقديمها للجنة

خاص شبكة أخبار حمص الأولى
wwww.facebook.com/HNN.SYRIA

بمن التقى مراقبي الجامعة العربية اليوم في حمص؟
http://youtu.be/atkhjZK3cio

The original clip, please check the long bearded men surrounding them..but I’m sure nobody sees them..they don’t exist.
باباعمرو الأهالي مع لجنة المراقبين 27-12-2011
http://youtu.be/LbCU8MlzCQM

Thumb up 4 Thumb down 3

December 27th, 2011, 8:36 pm

 

350. jad said:

السلطة تسحب الدبابات والمعارضة تخرج في تظاهرة حاشدة … والعنف لم يتوقف
المراقبون في حمص: الاختبار العملي الأول للحل العربي
زياد حيدر

خضع الحل العربي للأزمة السورية لاول اختبار عملي امس عندما بدأ المراقبون العرب يومهم الأول على الأرض بزيارة مدينة حمص، حيث بادرتهم السلطة الى سحب الدبابات وناقلات الجنود من حي بابا عمرو، فيما استقبلتهم المعارضة بتظاهرة حاشدة، ما يشير الى سيناريو يمكن ان يتكرر في مختلف المدن السورية التي يفترض أن تزورها بعثة المراقبة العربية في خلال مهمتها المحددة بشهر قابل للتمديد مرة واحدة.
ومر اليوم الأول من عمل بعثة المراقبين بسلام. وأعلن رئيس البعثة الفريق السوداني الجنسية محمد أحمد مصطفى الدابي لوكالة «رويترز»، وهو في طريق عودته إلى دمشق من حمص أنه «لمس تعاوناً من كل الأطراف»، مشيراً إلى أن مراقبين بقوا في المدينة لمتابعة عملهم، بعد أن قضوا نهارهم فيها.
وقال مسؤول في المدينة لوكالة «اسوشييتد برس» إن ثلاثة مراقبين بقوا في المدينة. ويعتزم أعضاء البعثة، وعددهم 10 مراقبين، زيارة قرى ريف محافظة حمص اليوم للإطلاع على الأوضاع هناك وإجراء اللقاءات مع الأهالي.
وكانت لجنة المراقبين بدأت عملها الميداني بزيارة إلى حمص، حيث التقت محافظ المدينة غسان عبد العال، ثم جالت على أحياء عديدة، فزارت المستشفى الوطني في المدينة، لكن من دون لقاء الجرحى فيه أو معاينة الجثث. كما زارت حي باب السباع وبابا عمرو، فيما ذكرت وسائل إعلام محلية أن الوفد انقسم إلى قسمين، واحد دخله برئاسة الدابي، وآخر توجه إلى الخالدية والنازحين والبياضة والزهراء وعكرمة.
وذكر موقع «شوكوماكو» المقرب من السلطة أن الوفد التقى «عشوائياً ببعض الأهالي الذي تحدث بعضهم عن استهداف المجموعات الإرهابية المسلحة للممتلكات العامة والخاصة، إضافة إلى استهداف المدنيين الآمنين. ولفت بعض الأهالي أيضاً في حديثهم لأعضاء وفد المراقبين في حمص إلى أن المسلحين يجبرونهم بالقوة على إغلاق محالهم التجارية وفرض حالة إضراب قسري تحت تهديد السلاح».
وقال الدابي، في طريق عودته إلى دمشق، «غادرت حمص الآن إلى دمشق لارتباطي باجتماعات، لكن فريق المراقبين سيبيت الليلة في حمص وأنا سأعود غداً (اليوم) إلى المدينة»، مضيفاً «اليوم (أمس) كان جيداً جداً ووجدنا تجاوباً من الأطراف كافة».
وأكد الدابي، في تصريح لراديو «سوا» الأميركي، أن «البعثة ستتعامل مع الوضع كما تنص عليه توصيات الجامعة العربية وليس بتوصيات أي جهة سورية». وقال إن «البعثة لا تتعامل بتوصيات الحكومة أو المعارضة السورية، وإنما تتعامل بما تراه وتعايشه على أرض الواقع»، مشيداً «بتعاون النظام السوري مع بعثته»، داعياً «الأطراف الأخرى للتعاون مع البعثة لإنجاح مهمتها».
وقبيل وصول المراقبين إلى حمص، انسحبت دبابات تابعة للجيش السوري من حي بابا عمرو وسط مدينة حمص. وقال رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن إن «11 دبابة شوهدت تنسحب من حي بابا عمرو»، مضيفاً إن «هذه الدبابات شوهدت في حي الشماس المجاور لبابا عمرو»، لكنه قال في وقت لاحق إن انسحاب الدبابات «لم يكن سوى خدعة وسرعان ما استؤنف إطلاق النار بعد دقائق».
وذكر المرصد إن السلطات السورية استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين. وقال إن
«أكثر من 70 ألف متظاهر يحاولون الدخول إلى ميدان الساعة وسط حمص، في حين تقوم قوات الأمن السورية بإطلاق القنابل المسيلة للدموع من أجل تفريقهم». وأضاف إن «قوات الأمن السورية أطلقت الرصاص الحي في حي مجاور لميدان الساعة على متظاهرين ما أدّى إلى إصابة أربعة أشخاص، احدهم بحالة الخــطر». وكان المرصد تحدث عن تظاهرة ضمت أكثر من 30 ألف شخص ضد النظام في حي الخالدية في حمص خلال زيارة وفد الجامعة العربية.
وتم بث أشرطة فيديو على موقع «يوتيوب» ظهر فيه عدد من المراقبين العرب في حمص وسط تجمع من سكان المدينة يحاولون إقناعهم بالتوجه إلى مناطــق أخرى في حي بابا عمرو. وصاح رجل وهو يمسك بأحد المراقبــين من سترته «كنت تقول لرئيس البعثة إنه لا يمكننا العــبور إلى الــشارع الثاني بسبب إطلاق النار. لماذا لا تقول هذا لنا». وقال المراقب إنه لا يمكن إلا لرئيس الفريق الإدلاء بتصريحات علنية.
وظهر في الفيديو مراقبان على الأقل ورجلان يرتدي كل منهما سترة برتقالية اللون ويحيط بهما حشد من سكان بابا عمرو. وصاح سكان آخرون بالوفد وناشدوهم الدخول إلى أحيائهم. وقال أحدهم «ادخلوا إلى الداخل وانظروا ما يحدث في الداخل. لقد ذبحونا والله».
وقال رئيس غرفة العمليات الخاصة بعمل المراقبين العرب في سوريا السفير عدنان عيسى الخضير، في القاهرة، إن «بعثة المراقبين باشرت عملها من حمص وإنها تقوم بواجبها، كما هو متفق عليه في البروتوكول الموقع بين جامعة الدول العربية والحكومة السورية». وأوضح أن «الفريق موجود في حمص والتقى محافظ المدينة، ويباشرون عملهم وفق ما ورد في البروتوكول الذي أقره مجلس الجامعة العربية، وهم متواجدون في حمص وليس في درعا، كما تردد في بعض وسائل الإعلام».
وحول الأماكن التي سيزورها فريق البعثة لاحقا، قال الخضير إن «المتواجدين في الميدان قادرون على تحديد وجهتهم، وتحكمهم عملهم وثيقة البروتوكول الموقعة مع الحكومة السورية والتنسيق مع رئيس البعثة». وأعرب عن أمله أن تتعاون السلطات السورية مع فريق المراقبين، مضيفا إن «البعثة سترسل لنا تقارير دورية عن عملها في المناطق التي تزورها، والغرفة بدورها ترفعها للأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي».
وتتكون البعثة من جنسيات متعددة، يتصدرها المصريون بعشرة مراقبين، يليهم كل من المغرب والجزائر وموريتانيا بسبعة لكل منهم، وستة مراقبين من العراق وأربعة من تونس وثلاثة من السعودية واثنان من السودان ومراقب واحد من كل من الأردن واليمن ودولة الإمارات وجيبوتي. وبين المراقبين خبراء عسكريون ودبلوماسيون وناشطو حقوق إنسان. وقد أبلغ لبنان الى الجامعة رفضه المشاركة في مهمة المراقبة في سوريا.
وقال ملحم الدروبي، القيادي في جماعة الإخوان المسلمين وعضو «المجلس الوطني السوري» المعارض، «لا نريد القفز إلى استنتاجات والقول إن الوفد ليس موضوعياً أو لا يبحث عن الحقيقة». وأضاف «ليس من الإنصاف الآن إصدار حكم. لننتظر ونرى ما سيحصل». وتابع «أتوقع أن يتمكن (فريق المراقبين) من كتابة تقرير فيه العديد من الحقائق، لان الحقائق واضحة تماماً، وإذا ذهبوا إلى بابا عمرو فإنهم سيرون أن هناك دماراً».
من جهتها، اعتبرت باريس أن «وصول المراقبين ليس هدفاً بحد ذاته، لأنه من الضروري وضع كامل خطة الجامعة العربية موضع التنفيذ»، محذرة من «أي محاولة للتلاعب من قبل السلطات السورية». وقال المتحــدث باسم وزارة الخارجية برنار فاليرو إن «حمص تمــثل أولوية الآن وبالتالي فنحن ندعو المراقبين إلى الدخول إلى أنحاء المدينة كافة».
وأكد المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية للتغيير الديموقراطي في سوريا حسن عبد العظيم، في تصريح لصحيفة «الخبر» الجزائرية نشر أمس، أن «التغييب الإعلامي الذي تتعرض له الهيئة يعود إلى سعي الإعلام العربي لفرض المجلس الوطني السوري برئاسة برهان غليون على أنه المتحدث الشرعي باسم السوريين، رغم أن المعارضة داخل سوريا هي الأقدر على التعبير عن آراء السوريين».
وقال إن «النظام الحالي أضاع الكثير من الفرص وما زال يماطل في الاستجابة للحل العربي، ومع ذلك لا نزال في انتظار نتائج الوساطة العربية وتنفيذ ما جاء في المبادرة من خلال وقف إراقة الدماء والسماح للمراقبين والوفود الإعلامية وكل المنظمات الحقوقية بالتنقل بكل حرية في البلاد للوقوف على حقيقة سلمية الثورة».
لجنة تعديل الدستور
ونفى المتحدث باسم اللجنة الوطنية السورية لإعداد مشروع دستور جديد سام دلة أن تكون اللجنة حددت فترة التجديد لولاية الرئيس، موضحاً أن البحث في مسودة المشروع لا يزال مستمراً وكل الاحتمالات واردة.
وكانت صحيفة «الوطن» السورية نقلت أول من أمس عن مصادر مطلعة على اجتماعات اللجنة قولها إن «اللجنة استبعدت من بــين خياراتها أن تكــون مدة الولاية الرئاسية سبع سنوات وهي تدرس الآن أن تكــون المدة خمس سنوات أو ستاً لكنها لم تتطرق بعد إلى مسألة تجديدها».
وذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا) إن اللجنة واصلت خلال دراسة الأحكام المتعلقة بالسلطتين التنفيذية والقضائية. وأوضح دلة أنه «بعد الانتهاء من مناقشة أحكام السلطتين التنفيذية والقضائية ستتم صياغة كامل مشروع الدستور والإعلان عن ذلك، وسيرفع لرئيس الجمهورية»، متوقعاً أن «يتم الانتهاء من إعداد مشروع الدستور خلال الأيام الـ 15 الأولى من العام المقبل».
ميدانيات
وسجلت دمشق حادثة أمنية خطيرة، حين أقدم طالب جامعي في العشرينيات على قتل زميل له وجرح 4 قبل أن يلوذ بالفرار من مبنى كلية الهندسة الطبية على أطراف دمشق. وقال مصدر رسمي للوكالة السورية إن « الطالب عمار بالوش اختار الطلاب الخمسة بشكل مقصود وقام بإطلاق النار عليهم». ورجح ناشطو «فيسبوك» أن تكون الخلفية طائفية كما ذكرت بعض وسائل الإعلام المحلية أن القاتل اعتقل في حي مجاور.
وهي المرة الأولى التي تسجل حادثة من هذا النوع في دمشق. وقد كتب القاتل على صفحته على «فيسبوك» ما يشير إلى عدم ترحيبه ببعثة المراقبين العرب إلى سوريا. كما كتب أشعاراً ذات طبيعة إسلامية ووضع صوراً له يتباهى بمسدس حربي ذهبي اللون، كما أن اثنين من ضحاياه «صديقان» على صفحته الخاصة، التي تضم 46 اسما أغلبيتها أسماء مستعارة.
من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، في بيان، إن «الطالب دخل إلى قسم الهندسة الطبية بجامعته وأطلق الرصاص على الذين قاموا بالاعتداء عليه وإذلاله وتعذيبه من الطلاب الموالين للنظام».
وذكرت «سانا» إن «مجموعة إرهابية مسلحة فجرت خطاً لنقل الغاز عند قرية المختارية بين كفر عبد والرستن بمحافظة حمص». يذكر أن هذا الخط تعرض في 12 الحالي لعملية «تخريبية» بالقرب من مدينة الرستن عبر تفجيره بعبوة.
من جهة أخرى، ذكرت إذاعة «شام أف أم» إن «عبوة انفجرت على طريق منطقة أريحا حلب، ما أدى إلى مقتل مسلح أثناء قيامه بالتفجير واستشهاد 4 مدنيين وإصابة 3 كانوا يستقلون باصاً تابعاً لمعمل الغزل والنسيج بإدلب».
وذكرت «سانا» أن «وحدات الجيش قامت بعملية نوعية في قرية عين البيضا الحدودية مع تركيا والتابعة لناحية بداما في جسر الشغور، وأسفرت العملية عن قتل 4 مسلحين والقبض على 3 وجرح 4. وأثناء مداهمة عدد من الأوكار تمت مصادرة عدد كبير من الأسلحة والذخائر والعبوات». وقال مصدر عسكري إن «باقي عناصر المجموعة لاذوا بالفرار باتجاه الأراضي التركية».
وذكرت «سانا» انه «استنكاراً للتفجيرين الإرهابيين اللذين وقعا الجمعة الماضي في دمشق، وتكريماً لأرواح الشهداء ورفضاً للتدخل الخارجي بشؤون سوريا الداخلية تدفقت حشود كبيرة من المواطنين إلى ساحة السبع بحرات بدمشق حاملين الأعلام الوطنية واللافتات التي تدعو إلى الوحدة الوطنية ومواصلة العمل لإفشال المؤامرة التي يتعرض لها وطنهم».

http://www.assafir.com/Article.aspx?EditionId=2037&articleId=2888&ChannelId=48351&Author=%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%AF%20%D8%AD%D9%8A%D8%AF%D8%B1

Thumb up 3 Thumb down 3

December 27th, 2011, 8:44 pm

 

Pages: « 1 2 3 4 5 6 [7] 8 9 10 » Show All

Post a comment