Will Sanctions Bring Down the Syrian Regime?

Will Sanctions Bring Down the Syrian Regime?

It is doubtful that sanctions alone will cause regime-change in Syria. Economic deprivation and reduced government spending does not usually lead to regime-change. It is hard to think of a Middle Eastern government that has been brought down by sanctions. Some of the countries that have faced sanctions for decades are Iran, Iraq, Libya, and Sudan. Of course Gaza has faced severe sanctions in an effort to bring down the Hamas government with very little success. What sanctions do very effectively is make people poor and hungry. Governments are good at passing along the pain.  In Gaza there is 80% unemployment and widespread malnutrition but no regime change. The UN estimates that sanctions on Iraq killed over 300,000 Iraqis in the 1990s. Starving Syrians is not the intention of US and European policy makers who imposed the sanctions. They continue to insist that Assad will step down due to sanctions. But what Arab leader has ever stepped down as a result of having his country sanctioned? As Albert Einstein said, “Insanity is doing the same thing, over and over again, but expecting different results.”

The good policy makers in Western capitals are not insane, so what are they up to?

  1. Are they simply imposing sanctions because it is a politically inexpensive way to do something? After all, military intervention, which is the tested method to bring about regime change, is unthinkable today.
  2. Could some policy makers be hoping to ratchet up the humanitarian disaster in Syria in order to create an “intervention friendly environment” down the road? This seems far fetched but the humanitarian argument was one of the more persuasive rationals for intervening in Iraq. The more extreme the disaster, the more extreme solutions people are willing to entertain.

The problem with sanctions is that they destroy national institutions, decimate the middle class, and degrade society. We saw this in Iraq. The results are not pretty. They make building democracy all the more difficult when the offending regime is finally overturned. The only thing we know about democracy promotion with any certainty is that its chances of success rise exponentially with greater per capita GDP.  A long sanctions regime can only hurt democracy promotion. We all know about the magic of the middle class. It is hard to do anything constructive in a country without one.

Religion. The Arab League vote split the Arab countries along Shiite-Sunni lines. Countries with large Shiite populations — Lebanon, Iraq and Yemen — voted with Syria or abstained. Another troubling aspect of the Syrian conflict is that the region’s minorities are remaining faithful to Assad and Syria’s Alawi-led regime even as it grows increasingly isolated. The Christian minority in the region has come out fairly solidly behind Assad. Egyptian Copts prayed for Assad in a large stadium the other day (Egyption Christians pray for Syrians And Syrian President 11-12-2011). Syriac Orthodox Archbishop of Aleppo, Yohana Ibrahim, said President Bashar al-Assad was “the best man” to lead reform in Syria. (Syrian archbishop says ‘everyone loves’ Assad). The Maronite Patriarch of Lebanon upset many when he backed Assad and warned against regime-change in Syria. The growing religious divide in the Middle East is not new, but it is troubling. It suggests that Assad will not relinquish power, as King Abdullah of Jordan and other regional leaders are urging him to do. It also suggests that Assad’s base support among minorities will not crumble easily. Religion has a way of making martyrs.

A friend writes that his parents cannot find cooking gas in Aleppo. The replacement bottles for the stove are unavailable in the market. Mazoot, or fuel-oil, which is used to heat homes, power taxis and farm equipment is also absent, or available at high prices. Aleppo authorities also warn that extended electric cuts are coming due to lack of power. Syria is facing a cold winter. Older people are standing in lines to get small containers of mazoot filled.  The Syrian pound has fallen to 54.25 to a dollar.

News Round Up

Pro-Syrian regime protesters, carry a giant Syrian flag during a demonstration against the Arab League decision to suspend Syria, in Damascus, Syria, November 13, 2011. Similar pro-government demonstrations were held in Aleppo and Latakia.

DJ Arab League To Send 500 Observers To Syria, 2011-11-14

 CAIRO (AFP)–The Arab League is preparing to send observers to Syria but needs guarantees from Damascus on their mission and the rights of each side, the organization’s chief, Nabil al-Arabi, said Monday.

Foreign Policy

An estimated 70people have been killed mostly in clashes between Syrian security forces and defectors in the southern city of Dera’a, in what has been the bloodiest day since the start of the uprisings. Meanwhile, crowds angered by comments byJordanian King Abdullah urging President Bashar al-Assad to step down stormed the Jordanian embassy in Damascus, bringing down the country’s flag.

The suspension and imposition of sanctions by the Arab League on Syria that is due to take effect on Wednesday is being met with uproar from the Syrian regime and its supporters. Syrian Foreign Minister Walid al-Muallem denounced the move as an “illegal” and “dangerous step” saying that “Syria will not budge and will emerge stronger…and plots against Syria will fail.” Regime supporters attacked the Turkish, Saudi Arabian, and Qatari embassies in protest of the suspension.Foreign governments have had varied responses. Russia condemned the suspension accusing Western nations of inciting the opposition. Angered by the attack on its embassy, Turkish Foreign Minister Ahmet Davultoglu asserted, “We will take the most resolute stance against these attacks and we will stand by the Syrian people’s rightful struggle.”The European Union reached an agreement to extend sanctions. King Abdullah of Jordan called for Bashar al-Assad to resign stating, “If Bashar has the interest of his country, he would step down, but he would also create an ability to reach out and start a new phase of Syrian political life. Syria has requested an emergency meeting with the Arab League prior to the suspension and said it will meet with representatives from the opposition on Tuesday.

EU Places New Sanctions on Syria – Wall Street Journal

European Union foreign ministers announced new sanctions on Syria even as they insisted that the situation in the country didn’t merit the same military response they mounted in Libya earlier this year.

Turkey May Review Energy Supplies to Syria, Minister Says, 2011-11-15, By Emre Peker

Nov. 15 (Bloomberg) — Turkish Energy Minister Taner Yildiz said the government is currently providing power supplies to Syria and may reconsider “all decisions” on the matter if its southern neighbor’s policies don’t change, according to state-run Anatolia news agency…..

Iranian Officials Meet With Syrian Opposition – 2011-11-14, by Richard Spencer in the Telegraph

Iranian officials have held talks with Syrian opposition leaders, in a dramatic sign of the growing isolation of the regime of President Bashar al-Assad. Several separate opposition sources have told The Daily Telegraph that Iran opened a channel to a “moderate” opposition group about a month ago. Officials met Haytham Manna and other members of a group known as the National Coordinating Body for Democratic Change, or the National Coordi

nating Committee. The group is strongly opposed to foreign intervention in Syria, and is likely to be seen as more acceptable to Iran than the largest group, the Syrian National Council, which has argued for “international protection” for civilians…..

هيئة التنسيق ستزور قطر .. والمناع يوضح موقفه ويؤكد : الحل يجب أن يكون عربياً Haytham Manna

هيئة التنسيق ستزور قطر .. والمناع يوضح موقفه ويؤكد : الحل يجب أن يكون عربياً | عكس السير دوت كوم

Syria’s fragmented opposition
As anti-government forces try to develop a united voice, Al Jazeera looks at the disparate groups within.
Roxanne Horesh Last Modified: 10 Nov 2011 13:42

Syria’s economy is key to Assad’s future
By Liz Sly, Monday, November 14

BEIRUT — The dramatic decision by Arab states to turn against President Bashar al-Assad could further damage Syria’s economy at a time when it is already unraveling, posing perhaps a graver challenge to Assad’s survival than the country’s nearly-eight-month-old popular uprising, analysts say.

The broader loss of regional support represents an important psychological blow to a regime that has long prided itself as a champion of Arab nationalist causes. In one indicator of how far Assad’s fortunes have fallen, Jordan’s King Abdullah II suggested Monday that the Syrian president step down, though he hedged that call, telling the BBC that Assad needed to ensure an orderly transition.

It was, nonetheless, the most explicit rejection yet by an Arab leader of Assad’s rule ahead of an Arab League meeting Wednesday to discuss further measures against Syria, including economic sanctions.

They could have a more profound and immediate effect than the withdrawal of political support, given that Western powers are ruling out military intervention and anti-government demonstrations have seen neither the protest movement nor the Syrian security forces gain a decisive advantage. On Monday, the European Union announced that it would expand its sanctions, to include 18 more individuals associated with the Assad regime and denial of access to the European Investment Bank.

“The economy is a trigger of a lot of other issues on a broader level,” said Ayham Kamel, Middle East analyst with the Eurasia Group. The business community has supported Assad so far, he said, “but over a longer period of time, they’re going to reevaluate.”

The extent of the damage is difficult to measure, and Syrian government officials say they don’t have indicators. But they do not play down the gravity of the situation.

Syrian Economy Minister Mohammad Nidal al-Shaar said at a conference last month that the economy is in a “state of emergency,” according to comments quoted by the Damascus-based Syria Report. In a recent interview in Damascus, Adib Mayalah, governor of the Central Bank of Syria, described the situation as “very serious” and ticked off the problems the economy is facing.

“Unemployment is rising, imports are falling, and government income is reduced,” he said. “In areas where there are protests, there is no economic activity — so people aren’t paying tax. Because they aren’t working, they are not repaying their loans — so the banks are in difficulty. And all this is weakening the economy.”

Merchants interviewed recently on the streets of Damascus report a 40 to 50 percent fall in business as consumers hoard cash and cease spending on all but the most essential items. Tourism has skidded to a halt, representing a loss of $2 billion a month to an economy worth $59 billion last year, Mayalah said.

“The whole system has been shrinking — and very fast,” said Rateb Shallah, a prominent Damascus businessman. “The sanctions are squeezing us, and it is definitely affecting us quite a bit.

To what extent the downturn is due to the sanctions isn’t clear, however.

Until now, only the United States, the European Union, Canada and Japan have imposed sanctions on Syria, with relatively limited measures mostly targeting individuals and financial services. The most serious measure, a European embargo on oil purchases imposed in August, goes into effect only on Tuesday because Italy sought to ensure that its existing contracts were honored.

But the experience of the oil embargo illustrates the broader crisis of confidence confronting Syria. European nations, which account for a vast majority of Syrian oil exports, immediately halted their purchases, even though they were not required to do so for three more months. And oil pumped since then has gone unsold, despite Syria’s boasts that it would easily find other customers. Syria has curtailed its oil production by more than 25 percent, Mayalah said.

In a similar fashion, the restrictions on financial services and individuals have had a detrimental effect even on aspects of the economy that aren’t directly connected, by dissuading investors and companies from doing business with Syria. The Central Bank of Syria has not been sanctioned, but many businesses are refusing to engage with it because they fear falling foul of the U.S. prohibition on trade in services with Syria and jeopardizing their interests elsewhere, Mayalah said.

Foreign investment has slowed to a trickle for the same reasons, he said, even though there are no restrictions.

But investors may be equally deterred by Syria’s shaky political future and the escalating violence. The Local Coordination Committees, an opposition group, reported the deaths of 50 people in violence Monday, 28 of them in the southern province of Daraa, where there were unconfirmed reports of major clashes between the Syrian army and defected soldiers. The official Syrian Arab News Agency said two members of the security forces were killed in Daraa.

A trade embargo would be difficult to enforce. Syria can still count on two key neighbors with which it shares long and porous borders: Lebanon, one of only two countries that voted against the Arab League’s resolutions censuring Syria, and Iraq, which abstained.

Yet even trade with Iraq, which has been seeking to boost business ties with Syria as the region tilts against it, has fallen because of the indirect effect of sanctions, said Syria’s deputy economy minister, Khaled Mahmoud Saloutah. The two trading companies that handle most cross-border trade are based in Europe and have been forced to curtail their transactions, reducing the value of Syria’s exports to Iraq by 10 percent, he said.

“The economy is not going to collapse overnight,” Kamel said. “But it is definitely taking Syria down a risky path.”

The newly sanctioned Syrians — other than military and intelligence people — include 3 young members of the Syrian Electronic Army, Rami makhlouf’s lawyer – actually one of his good friends called me today to explain that he had not taken a case for Makhlouf in four years. Another is the head of Berri clan shabbiha in Aleppo. #13 on the list is the most interesting. He is simply named Maj General Nazih. No last name is given. So any one with the name Nazih will have to think twice about a trip to Athens.

Qatar Presses Decisive Shift in Arab Politics – by Anthony Shadid in NYTimes

The tiny emirate’s intentions remain murky to its neighbors and even allies — some see a Napoleon complex, others an Islamist agenda….

“Do they fill a void? Yes,” said Bassma Koudmani, a Syrian opposition leader who credited the Qataris with a key role in the Arab League’s startling decision Saturday to suspend Syria and isolate a government at the pivot of the region’s relations. “They are filling a space and a role that is not being taken up by other countries.” … American diplomatic cables in 2009, released by WikiLeaks, claim that Qatar has occasionally offered Al Jazeera’s coverage as a bargaining tool. A senior journalist there said while no order was given, the network’s reporting on Syria changed sharply in April.

“We could feel the change in atmosphere,” the journalist said.

Syria: It’s the Economy Stupid
by Armand Hurault, Arab Insurrection Analyst, Transnational Crisis Project

The Syrian economic policies over the past 25 years have underpinned the current uprising. I argue that the economy may well be the Achilles’ heel of Assad’s grip on power…..

Dr Emad Mustafa NBN 11 11 11 02

Syria’s neighbors helping shape its fate LA Times

Syria’s embattled government must face the changing dynamics of the region as old alliances fade and new brokers emerge, most notably Qatar….

عشاء المعارضة السورية مع اللجنة العربية حسم الموقف من نظام الأسد
Ash-Sharq al-Awsat
بسمة قضماني لـ «الشرق الأوسط»: الجامعة استجابت لمطالب المجلس الوطني

How Syrian Authorities can Hurt Ex-pats – (in French)

Maidhc Ó Cathail The ‘Humanitarian’ Road to Damascus: Pro-Israel Groups Outline U.S. Options to Assist Syrian Opposition -mForeign Policy Journal

عاجل : اقالة الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي محمد سعيد بخيتان
وتنصيب وزير الدفاع السابق حسن تركماني

Arab leaders shouldn’t kill their people?
Posted By Marc Lynch

I am an Alawi from Antioch. I have many relatives in the alawite communities of Turkey including those in Mersin, Tarsus, Iskenderun (Alexandretta), Arsuz and Samandag, many of whom I do not know personally. I also visited Syria and am told I have relatives in Latakia, Homs, Damascus, and Aleppo. I am responding to Ms. Kahf and Mr. Landis’ claims regarding Alawite tribes. The truth is as far as I know, there is no such a thing as an Alawite tribe. This is just simply a reflection of modernization, educational attainment, and the prevalence of an urban lifestyle which weakened the traditional intra-communal links. I am about 50 yrs of age and never heard of “tribes”. Even close family relationships are non-existent. I have many relatives that I do not know and could not recognize even if I saw them on the street. I live in the USA and some of my relatives are scattered in Europe including Norway, France, Holland, Germany, Sweden, and the Middle East including Saudi Arabia, and Egypt. So much for the “tribes”!

Human Rights Watch accuses Syrian government of “crimes against humanity”- The human-rights group, Human Rights Watch, released a 63-page report accusing the Syriangovernment of “crimesagainst humanity.” The report reflects the accounts of 110 victims andwitnesses who claim Syrian forces killed at least 587 civilians since the startof the uprisings in March. It also references the tortureof political prisoners and unarmed civilians, including the elderly and children.

Turkey deputy: weapons being smuggled to Syria
The National
Thomas Seibert Nov 11, 2011

ISTANBUL // Many firearms from Turkey have entered Syria, and the Turkish government has stopped alleged arms-smuggling activities at a border post between the two countries, a Turkish opposition deputy said yesterday.

“You see many Turkish-made firearms in Syria,” Mehmet Ali Ediboglu, a deputy from the province of Hatay, which borders Syria, said in a telephone interview. “I don’t know how they got into the country.”

A friend Writes: Friday, November 11, 2011

This is the most inept group of people to govern. The article talks about inability of anyone to pinpoint what the population figure is. One group thinks Syria’s population increases by 670,000 a year. Another thinks its 500,000 and a third believes its 440,000. As for unemployment, the government continues to think its 8% (joke?) while some think its 30%. How can you run a country with such variations? Bashar should have stopped everything in 2000 and did one thing. call the international organizations with expertise in this field and get help in finding out population levels and growth rates in every city and district and make sure each household has an income/asset bracket that qualifies it as poor/middle/wealthy. Only then, subsidies can go to who deserves it and policies can be implemented given actual population trends and where. Instead………………………enough to make want to cry http://www.syriasteps.com/?d=127&id=77652&in_main_page=1

Syria stopped paying oil companies
2011-11-11 15:28:06.43 GMT

LONDON, Nov. 11 (UPI) — Though oil production in Syria is ongoing, sources close to the government said Damascus stopped paying supermajors Royal Dutch Shell and Total. Sources familiar with the Syrian energy sector told the Financial Times that major energy companies working in Syria were getting paid by the government until a few weeks ago. Payments slowed and eventually stopped as European governments put more pressure on Damascus for its crackdown on opposition protesters. “Payments have been delayed and some are outstanding,” said one industry insider who spoke to the Financial Times on condition of anonymity. “My sense is the government has no cash.”

Syria Regime’s Likely Collapse Requires U.S. Planning: Analyst
2011-11-10, By Peter S. Green

Nov. 10 (Bloomberg) — U.S. needs to plan for all contingencies, bring about demise of Assad regime, as long-lasting conflict will become bloodier, more sectarian, spread to neighboring countries, Andrew Tabler, fellow at Washington Institute for Near East Policy, says in testimony to Senate Foreign Relations Committee.
Six-point plan needed:
* Form Syria contact group for coordinated pressure on Assad
* Peel away Assad supporters, especially Christians, Sunnis
* Aid opposition to develop peaceful strategy of strikes, boycotts
* Push for international human rights monitors to enter Syria
* Prepare for militarization of conflict – no-fly zone, buffer zones to keep protesters safe from Assad military
* Push for UN Security Council action on sanctions,
potential use of force

Comments (527)


Pages: « 1 2 3 4 5 [6] 7 8 9 10 11 » Show All

251. zoo said:

The top 10 largest holders of U.S. debt as of the end of October.

The United States will tread carefully as Beijing is the country’s largest creditor, holding more than $900 billion worth of U.S. Treasury bonds.

– China, mainland: $906.8 billion

– Japan: $877.4 billion

– United Kingdom: $477.6 billion*

– Oil exporters, which include Ecuador, Venezuela, Indonesia, Bahrain, Iran, Iraq, Kuwait, Oman, Qatar, Saudi Arabia, the United Arab Emirates, Algeria, Gabon, Libya, and Nigeria: $213.9 billion.

– Brazil: $177.6 billion

– Hong Kong: $139.2 billion

– Caribbean banking centers, which include Bahamas, Bermuda, Cayman Islands, Netherlands Antilles and Panama: $133.7 billion

– Russia: $131.6 billion

– Taiwan: $131.2 billion

– Canada: $125.2 billion

Thumb up 5 Thumb down 2

November 16th, 2011, 11:35 pm

 

252. Haytham Khoury said:

Tara # 243.

I can tell you from now what the observers’ final report will be: Failed to fulfill his commitment. That is necessary to send the regime file to UNSC.

Thumb up 2 Thumb down 8

November 16th, 2011, 11:36 pm

 

253. jad said:

اقترح «تشكيلة» للحكومة المغربية الجديدة
داود أوغلو: سياستنا إزاء سوريا ليست مذهبية

محمد نور الدين
دافع وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو عن سياسة تركيا تجاه المنطقة، نافيا عنها صفة «المذهبية».
وقال داود اوغلو، عشية ذهابه إلى الرباط للمشاركة في اجتماعات المنتدى التركي ـ العربي المشترك، إن سياسات تركيا تجاه سوريا لا علاقة لها بالمذهبية. وأضاف «لم ننتهج يوما سياسات مذهبية. وتغير موقفنا من (الرئيس) بشار الأسد لا علاقة له بالنصيرية (المصطلح الذي يطلقه الأتراك على علويي سوريا). عندما كانت علاقتنا جيدة مع الأسد كان نصيريا، فهل أصبح الأسد من جديد علويا؟ عندما كنا أصدقاء ألم يكن علويا؟».
لكن داود اوغلو أعطى العراق مثالا على إمكانية أن يكون رئيس الحكومة في سوريا سنيا، بقوله «لكن كما أصبح في العراق، رئيس حكومة شيعي يمكن أن يشارك في السلطة في سوريا من هو من مذهب آخر. رئيس حكومتنا قال له (للأسد): الشعب يحبك. اذهب إذن إلى الانتخابات واربح. لكن الأسد بدلا من الذهاب إلى انتخابات فضّل استخدام السلاح».
وكان لداود اوغلو موقف يثير امتعاض المعارضة السورية في الداخل، عندما قال «إن المجلس الوطني السوري الذي تأسس في اسطنبول هو المجموعة المعارضة الوحيدة في سوريا. وقد وافقت مجالس المقاومة في القرى السورية عليه». وأضاف «لقد قلنا للأسد ما قلناه لـ(الرئيس السوداني) عمر البشير. البشير قابل مقترحاتنا بإيجابية. سوريا حلقة في سلسلة، والمنطقة في حراك. ولو استمعت سوريا إلينا، ولو انتقلت إلى الديموقراطية ولم تستعمل السلاح ضد الشعب ولم تقصف اللاذقية ويدخل الجيش حماه، لكانت علاقاتنا مختلفة. لقد قامت تركيا بسياسة متوازنة بين المبادئ والمصالح الوطنية».
وانتقد داود اوغلو بشدة ما يسمى بـ«الشبيحة» في سوريا. وقال «إن أكثر ما يقلقنا هم الشبيحة، الذين ليسوا جيشا ولا ميليشيا، بل مجموعة مسلحة مثل المافيا. فهم يقومون بأعمال القتل. فهل تسمح دولة لمثل هؤلاء بالقتل؟ ولقد قلت لهم في دمشق، أثناء زيارتي الأخيرة، أن يفككوا هذه المجموعات. لكنهم أجابوني بأنه لا يوجد في الأساس مثل هذه المجموعات».
ووجه داود اوغلو، في افتتاح المنتدى العربي ـ التركي في الرباط، تحذيرا شديد اللهجة للنظام السوري. وقال «أريد أن أبلغكم انه وبالتوازي مع خطوات الجامعة العربية التي اتخذتها في 12 الحالي (وتتضمن عقوبات سياسية واقتصادية) فان تركيا تدرس اتخاذ بعض الإجراءات من جهتها، لدعم خطوات الجامعة العربية». وأضاف «سوريا ستواجه المزيد من العزلة من المنطقة، لأنها لم تقبل اقتراحات الجامعة العربية». واعتبر انه «من غير الممكن أن تنجح سوريا في معركتها ضد شعبها».
وأغدق داود اوغلو الثناء على الملك المغربي محمد السادس، الذي أعلن دستورا جديدا وافق عليه 98 في المئة من الشعب وواجه بإيجابية مطالب الشعب في بداية «الربيع العربي».
وفي ما يشبه «خريطة طريق تركية»، رسم داود اوغلو المشهد المغربي المقبل، قائلا «قريبا ستكون انتخابات. وقد يربح فيها حزب العدالة والتنمية المغربي. وقد لا يشكل الحكومة بمفرده بل بالتحالف مع حزب الاستقلال. وهذا ربما أفضل».

http://www.assafir.com/Article.aspx?EditionId=2005&ChannelId=47492&ArticleId=1704&Author=%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D9%86%D9%88%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86

Thumb up 0 Thumb down 3

November 16th, 2011, 11:43 pm

 

254. jad said:

سوريا تسعى إلى أسواق بديلة لاحتواء العقوبات

دمشق | بعد العقوبات الأوروبية التي دفعت القطاع المالي السوري إلى إعادة النظر في ترتيب تعاملاته، ولا سيما ما يختص بالتعامل التجاري، يسود سوريا ترقّب لماهية العقوبات العربية التي ستفرض عليها، تمهيداً لمحاولة إيجاد آلية للتعامل معها.
في هذا الصدد، يقول نائب رئيس غرفة تجارة دمشق بهاء الدين حسن: «إلى اليوم، لم نعرف شكل العقوبات ونوعيتها حتى نتدارك الأمر، وبالتالي أعتقد أن تأثير العقوبات سيشمل الطرفين: الطرف الذي سيطبق العقوبات والطرف الآخر وهو سوريا. لذلك، إذا فُرضت العقوبات فسيكون تجاوزها من الطرفين؛ لأن إيقاف التبادل التجاري بين أي بلدين سيكون له تأثير سلبي، ومن الصعوبة إعادة العلاقات إلى ما كانت عليه في السابق. لذلك، من مصلحة الطرفين أن يكونا حريصين على تجاوز العقوبات والالتفاف عليها حتى لا نفقد العلاقات التي عملنا على بنائها منذ أمد بعيد بين المستوردين والمصدرين».
ويضيف: «نحن سبق أن صدرت عقوبات اقتصادية وسياسية أميركية بحقنا، واستطعنا تجاوز هذه المرحلة بكل أبعادها، واليوم نقول بكل صراحة سنتجاوز هذه العقوبات مهما كانت، من دون أن ننكر تأثرنا بها، ولا سيما في حال إغلاق السفارات للدول العربية. لكن حتى الآن لم تصلنا معطيات عن توقف أي عملية للتبادل التجاري مع الدول العربية».
وأقصى ما يمكن توقعه في حال فرض عقوبات اقتصادية عربية على سوريا هو إيقاف عضويتها في اتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، الأمر الذي يرى مدير تنمية صندوق الصادرات، إيهاب اسمندر، أن تنفيذه سيكون صعباً بالنسبة إلى بعض الدول العربية، التي قد تتأذى من ذلك، كالعراق على سبيل المثال الذي تتجه إليه 50 في المئة من صادراتنا، والشيء ذاته بالنسبة إلى لبنان، إذ معظم نشاطه التجاري يجري من خلال سوريا ومعها، ونسبة صادراتنا إليه 6 في المئة وإلى مصر 8 في المئة، أما إلى السعودية فالتصدير إليها لا يتجاوز 3 في المئة.
ويشير اسمندر إلى وجود إشكاليات مستمرة مع الجانب السعودي لأسباب مختلفة، ومع ذلك هو بحاجة إلى ما يستورده من سوريا كاللحوم والأغنام. وفي كل الأحوال، سوريا سيكون لها أسلوب في إدارة الأزمة، وستعزز علاقتها مع دول بديلة لمواجهة العقوبات التي بدأ القطاع المصرفي السوري بتلمس بوادرها، إذ تشير المعلومات المصرفية إلى وجود بنكين عربيين طالبا بوقف التعامل مع البنوك السورية، أحدهما البنك الأهلي السعودي. وتأسيساً على ذلك، يؤكد المدير العام لبنك سوريا والمهجر، جورج صايغ، أنه يجب «أولاً معرفة نوعية العقوبات التي ستفرض على سوريا. فما اعتدناه في السابق هو العقوبات الأوروبية والأميركية التي عرفنا مضمونها، أما العقوبات العربية فهي لم تصدر حتى الآن، وبالتالي من الصعب التكهن بها».
وفي ظل وجود شريحة كبيرة في قطاع المال تعتب على الموقف اللبناني، نظراً إلى اعتقادها أن الدعم سيأتيها من المصارف اللبنانية، يشير صايغ إلى أن «البنوك اللبنانية لم تتوقف عن مساعدة البنوك السورية ضمن حدود المنطق، من دون أي تعدٍّ للأصول المصرفية»، وذلك في الوقت الذي تواصل فيه المصارف السورية والتجار جهودهم لتلبية حاجات الزبائن من خلال إيجاد البدائل المناسبة.
فعلى صعيد الاستيراد، وبعد إغلاق الأسواق الأوروبية في وجه البضائع السورية، لم يجد المستورد السوري بداً من التوجه نحو أسواق أخرى، لكن بالطبع هذا الأمر فرض على التاجر كلفة إضافية من ناحية الجهد المبذول والعمولات، وهو ما جعل عملية الاستيراد أصعب نسبياً وتستغرق وقتاً إضافياً. وهنا توجه رئيس غرفة تجارة دمشق غسان قلاع بنصيحة إلى المستوردين السوريين أن يضاعفوا الكميات المستوردة، حتى يتوافر لدى المستوردين مخزون مدور بنحو دائم يفي بحاجة السوق والمستهلكين.
من جهته، لم يجد المصرف التجاري السوري مفراً من التحول نحو شركاء جدد حتى يتمكن من متابعة تسيير معاملات الزبائن، وخاصة في ما يتعلق بموضوع التعامل بالاعتمادات المستندية، بعدما أخذ يواجه صعوبة في التعامل مباشرة مع البنوك الوسيطة في أوروبا. ولذلك لجأ التجاري إلى التعامل مع بنوك وسيطة في دول أخرى كالصين وغيرها، وهي دول ارتبط معها التجاري بتعاملات في السابق، لكن ليس على نطاق واسع.
إلّا أن تعقيداً آخر ينتظر العمل المصرفي من ناحية القدرة على توفير العملتين الروسية والصينية اللتين أضيفتا إلى قائمة أسعار الصرف، وبالتالي هي مسألة وقت للبدء بالتعامل بهاتين العملتين اللتين تحملان فروقاً في الأسعار قد تحصل نتيجة شراء العملات وعند فتح الاعتمادات المستندية.
وفي ظل هذه الظروف، أصبح المصرف التجاري يشدد على منح الأولوية في تقديم الخدمات المصرفية، وتحديداً بيع القطع، لزبائنه الذين مضى على تعامله معهم أكثر من سنتين. أما الزبون الجديد، فيحتاج إلى فترة ليتأكد المصرف من صدقيته وتعامله الجيد مع المصرف. لذلك، فالأولى بكل مصرف أن يموّل العمليات المصرفية لزبائنه.
بدوره، كان للمصرف العقاري أيضاً نصيبه من العقوبات الاقتصادية، وجرى تلقائياً إيقاف أي حوالات إلى المصرف العقاري من الخارج. وبحسب معلومات من مديرية العلاقات الخارجية في المصرف، وضع المصرف خطة توفر الخدمة المطلوبة للعملاء من خلال التعامل مع بنوك مراسلة تسمح بفتح حسابات بعملات عربية، منها الدرهم الإماراتي، ولا تزال التعاملات خفيفة في هذا المجال، وهناك محاولات للبدء بالتعامل بالريال السعودي في ما يختص بالحوالات الواردة والصادرة، لكن التأخر يحصل من جانب المصارف السعودية. وضمن الخطة، من المقرر أيضاً فتح اعتمادات مع بنوك روسية أو صينية لتغطية التعاملات التجارية. إلا أن الواقع الحالي لم يؤثر على عمل المصرف العقاري، وخاصة بالنسبة إلى القطع الأجنبي. فالمصرف العقاري لم يتأثر بإيقاف الحوالات تلقائياً، نظراً إلى أن شبكة المراسلين للمصرف لا تزال صغيرة وعمرها لم يتجاوز 5 سنوات، لذلك جاء التأثر بمقدار حجم العمل.

http://www.al-akhbar.com/node/25894

Thumb up 4 Thumb down 2

November 16th, 2011, 11:47 pm

 

255. jad said:

مصادر دبلوماسية غير لبنانية للنهار: هناك مجال لتسوية يشارك فيها الاسد
اعتقدت مصادر دبلوماسية غير لبنانية في حديث لصحيفة “النهار” ان الباب لا يزال مفتوحا امام تسوية يشارك فيها الرئيس السوري بشار الاسد من خلال الاتفاق على نقل السلطة الى مجلس انتقالي تعددي، فالاسد شهد خلال الاشهر الماضية نماذج عدة مختلفة لخروج رؤساء عرب من السلطة تحت ضغط الثورات التي شكلت انتفاضات شعبية مماثلة لتلك التي تحصل في سوريا وعليه الاختيار جيدا اي نموذج يمكن ان يختاره ما دام الامر متاحا”.
ولم ترى المصادر احتمال أن يبقى النظام بعدما تخطى خطوطا غير مقبولة في مواجهة الاحتجاجات الشعبية بحيث لا يمكن القبول بحصيلة معلنة تزيد على 3500 قتيل باي شكل من الاشكال، وحضت على توجيه اسئلة من هذا النوع الى كل من الصين وروسيا وقدرة كل منهما على التعامل مع نظام بات في رصيده المعلن والموثق هذا القدر من الضحايا، والدعوة التي وجهتها اللجنة الوزارية العربية للجيش بوقف القتل انما تكتسب خطورة من كونها تدفع القادة العسكريين الكبار الى التفكير في اي جانب سيكونون، هل مع نظام رفع العرب عنه الغطاء ولم يعودوا قابلين باستمراره او مع انقاذ الوضع وامكان لعب دور بناء في المرحلة المقبلة.
واعتبرت المصادر ان الدول الغربية لا تزال تفسح في المجال امام الاسد لعقد مثل هذا الاتفاق اي تأمين انتقال الحكم الى مجلس انتقالي يدعو الى انتخابات تشريعية ثم رئاسية، على رغم اعتقاد بعض آخر من الديبلوماسيين ان هذا الهامش قد يضيق مع توالي الاسابيع المقبلة، فهذا السيناريو يحاول تجنب ما حصل مع الرئيس الليبي الذي وضع امام خيارين مرين، احدهما تسليم نفسه الى المحكمة الجنائية الدولية بعد تكليفها قضية القذافي، او خوض المعركة في الداخل قاتلا او مقتولا، الامر الذي اثار مآخذ من ضمن الدول الغربية تجنبت اثارتها في الاعلام في حين ان القذافي لم يجد من يدافع عنه او عن وضعه امام الخيارات الصعبة.
ورأت المصادر أن الاسدة لا يزال يتمتع بامرين لهما اثرهما حتى الآن، الاول هو وجود شعبية لديه على رغم مرور ثمانية اشهر من الازمة السورية وهي شعبية لا يمكن تجاهلها او انكارها، والامر الاخر هو تمتعه بحصانة الى حد ما في ظل وجود اصدقاء داعمين له كروسيا والصين بحيث يمكنه الاستفادة من كل منهما من اجل العمل على تسوية او مخرج لائق علما ان الدول العربية لا تزال الاقدر على لعب دور مماثل.
وأعربت عن خشيتها بانه في ضوء استمرار الوضع على ترديه المتصاعد، فان الرئيس السوري يخاطر بتعريض الطائفة التي ينتمي اليها الى مخاطر مستقبلية بناء على أفعال نظامه حتى الآن. في حين ان خروجه في الوقت الملائم وفق مساهمته في التأسيس للمرحلة الانتقالية سيسمح بضمان موقع طائفته ولا يحشرها الى درجة اخراجها من السلطة نهائيا وربما حصول اكثر من ذلك في المستقبل.

Thumb up 3 Thumb down 2

November 16th, 2011, 11:52 pm

 

256. louai said:

Norman was it you who wrote this article? :)

من منا لم يقرأ أو يبحث أو يناقش مفهوم القومية العربية ؟ هل القومية العربية سراباً لا يمكن تحقيقه ؟ أم أنها الطريق الاسلم للنهوض بالوطن العربي ككل ؟
لا اريد البحث أو الاقناع ، وإنما أريد تسليط بعض الضوء على هذا التعبير خاصةً بعد التخبط الذي نعيشه في وطننا الكبير، أريد فقط اجراء تشريح بسيط لهذا المفهوم لعلي استطيع محاكاة العقول بعيداً عن العاطفة .
……….

http://www.syria-news.com/readnews.php?sy_seq=140100

Thumb up 2 Thumb down 2

November 16th, 2011, 11:59 pm

 

257. Hans said:

Upon the time there was a philosopher here, who said he is going away to write and give his wisdom to other aliens because this earth is not worth wasting his time in and he is busier than human beings here, he was very knowledgeable and could talk about anything comes across, though he sounded very naive, soaked into myths and less to be trusted a times.
The people on this earth were very happy because he was not around even they knew where he was and he was irritating the others with his popcorn speech but happy because he was not around at any rate.
He has his hands full of sins and earthy deals with mercenaries, traitors and souls sold to the devil.
Though in a short while of time, he descended back to earth like a shower of stars and again started irritating everyone around him.
Old friends here were happy for him to come back but they were not sure why he is back, he is suppose to be involved with the new creation of a planet full of laws, wisdom where people can fly like angels, smiles don’t leave their faces and no worry about anything of the earth material dirt.
please MR.Philosopher leave the earth and go back to your writing and creation. We don’t need anymore wisdom we learned enough till we face creator and will be well suited if we have to do so.

Thumb up 6 Thumb down 3

November 17th, 2011, 12:07 am

 

258. Hans said:

Question to reasonable people i.e Norman, Jad, Darryl!
what is your prediction if there is a free democratic election in Syria, sponsored by international organization Carter’s etc…
would Bashar has a chance, against crooks like Ghalioun and others!
I truly believe in a democratic clean election Bashar MAY win it clean, free given the bad reputations the other nominees have.
why the regime has not done so in the last 3 months.
I assume it needs courage, wisdom and planning but I am sure they have thought about it in a serious way.

Thumb up 6 Thumb down 2

November 17th, 2011, 12:19 am

 

259. SYRIAN HAMSTER said:


اذا استمرت هذه المسرحيات المهزلية من الجامعة أو غيرها فسيكون من المناسب طلب موقفا عملانيا بناءا يصل الى درجة طلب الحمايةالروسية و الصينية من مغامرة شن أي عدوان على سورية

First, this is not foreign intervention?
Second, what the heck is عملانيا?

Thumb up 4 Thumb down 8

November 17th, 2011, 12:24 am

 

260. Mango said:

251.
الدول العربية يتوجب عليها أن تغتسل في نهر الغانغ الهندي !!!
أما الدول الغربية فهي غير مؤتمنة حتى على دورات المياه !!!!!

Thumb up 8 Thumb down 2

November 17th, 2011, 12:25 am

 

261. majedkhaldoun said:

The number of observers 500-600 is such a number that at least 100 will be in Damascus,another hundred will be in Homs and 100 in Horan,another 100 will be in Idleb area.
such number will find many problems unless the regime stop all military presence, and then demonstrations will be all over Syria.
This is another trap for Assad.

Thumb up 5 Thumb down 8

November 17th, 2011, 12:30 am

 

262. SYRIAN HAMSTER said:

So Trust it is
أما الدول الغربية فهي غير مؤتمنة حتى على دورات المياه

Now I understand why they can not be trusted with the house of Assads.

Thank you for explaining.

Thumb up 6 Thumb down 7

November 17th, 2011, 12:34 am

 

263. SYRIAN HAMSTER said:

CHARACTERISTICS

I assume it needs

courage: As exemplified by murdering Ghyath Matat

Wisdom: as exemplified recently by unleashing hyenas on Arab embassies and by the declarations of Talib Ibrahim and Walid Muallem.

and
Planning : As exemplified by the wonderful state of the Syrian Economy, infrastructure, and non existent levels unemployment and illiteracy.

but I am sure they have thought about it in a serious way.: Good, stay there.

Thumb up 6 Thumb down 7

November 17th, 2011, 12:42 am

 

264. SYR.EXPAT said:

Dear Syrian Hamster,

“First, this is not foreign intervention?”
Seeking foreign intervention to defend the Assad mafia and its supporters is okay, but not if the purpose is to defend the Syrian people. I know it’s hard for hamsters to understand this perverted logic, but if you keep trying like the mihibikites do, one day you’ll get it.

Thumb up 2 Thumb down 7

November 17th, 2011, 12:43 am

 

265. SYR.EXPAT said:

اقتحام السفارات العربية في دمشق
رأي القدس
2011-11-16

ان تغضب السلطات السورية من الجامعة العربية وبعض الدول التي وقفت خلف قرار تجميد عضوية دمشق فيها، فهذا امر مفهوم، ولكن ان تتم ترجمة هذا الغضب بطرق غير حضارية، مثل مهاجمة سفارات هذه الدول، والخليجية منها على وجه التحديد، فهذا امر غير مبرر علاوة على كونه غير مقبول.
السيد وليد المعلم وزير خارجية سورية اعتذر في المؤتمر الصحافي الذي عقده قبل ثلاثة ايام من الدول التي تعرضت سفاراتها للهجوم في دمشق، وأعرب عن رفضه لمثل هذه الاساليب، وهذا سلوك حضاري في حد ذاته، لان الاعتراف بالخطأ فضيلة، ولكن من الواضح ان السيد المعلم في واد والسلطات الامنية في بلاده في واد آخر، فبعد يومين من هذا الاعتذار استمرت الهجمات على السفارات العربية والأجنبية، وبالأمس هاجم محتجون سفارات ست دول، من بينها سفارات المغرب ودولة الامارات العربية المتحدة والأردن.
حماية السفارات والدبلوماسيين العاملين فيها مسؤولية السلطات في الدول التي تتواجد فيها، تنفيذا لبنود المعاهدة الدولية التي تنظم هذه المسألة وتضع المعايير القانونية المتعلقة بالتعاطي مع هذه المسألة.
لا يمكن ان نصدق ان عمليات الهجوم هذه تتم بطريقة عفوية من قبل المؤيدين للنظام السوري والغاضبين من تصرفات حكومات عربية تعمل على عزل بلادهم، وتخطط لاطاحة النظام الحاكم فيها، فلا يمكن ان يجرؤ أحد على التعدي على أي سفارة عربية او اجنبية دون الحصول على ضوء أخضر من قبل الجهات المعنية والأمنية منها على وجه الخصوص.
تستطيع السلطات السورية ان تتصرف بطريقة مختلفة تعكس من خلالها غضبها من الدول التي تحرض ضدها، وتشن حملات لعزلها عربيا ودوليا، مثلما شاهدنا قبل ايام عندما وقفت دول خليجية خلف قرار تجميد عضوية سورية في الجامعة العربية، قبل ان تقطع العلاقات مع هذه الدول وتطالب العاملين في سفاراتها بالمغادرة، وهذا حق مشروع في العرف الدبلوماسي، لكن مهاجمة السفارات، وحرق الاعلام المرفوعة على مبانيها فهذا امر يتنافى مع الاعراف الدبلوماسية، ويزيد من عزلة سورية اكثر فاكثر.
نعم هناك مرارة في حلق المسؤولين السوريين بسبب الخذلان الذي يتعرضون له، ويواجهونه من قبل حكومات عربية كانوا يعتبرونها صديقة صوتت الى صالح تجميد عضوية بلادهم في الجامعة، مثلما ندرك في الوقت نفسه ان هؤلاء المسؤولين يرون في مثل هذا الموقف من جامعة عربية كانت بلادهم من المؤسسين لها اهانة لا يستطيعون بلعها، ولكن ما لا نقره هو كيفية التعبير عن هذه المرارة، بحيث تأتي النتائج عزلة اكبر لسورية، وتقديم الاعذار والمبررات لهؤلاء الذين يقفون خلف عمليات العزل هذه.
المسؤولون السوريون يجب ان لا يلوموا الدول العربية، المتآمرة او الصديقة حسب تعريفهم، بل عليهم ان يلوموا انفسهم لانهم اخطأوا في قراءة ما يجري حولهم وفي بلادهم قراءة صحيحة، وتمسكوا بالعناد والحلول الامنية التي ثبت عدم نجاحها، علاوة على كونها وظفت في غير صالحهم، ولانهم ايضا اداروا الازمة بطريقة فيها الكثير من الاستهتار بالمنتفضين من ابناء الشعب المطالبين بالعدالة والديمقراطية والكرامة.
مهاجمة السفارات لن تردع دولها وحكوماتها وتدفعها للتراجع عن مواقفها المعارضة للنظام السوري والمطالبة باسقاطه، بل قد تدفعها للمزيد من التعنت وتصعيد العداء للنظام السوري، ونعتقد ان السيد المعلم كان مدركا لهذه المسألة جيدا وعبر عن ذلك بالاعتذار عن مثل هذه التصرفات غير الدبلوماسية، وهو الرجل الخبير، بل الاكثر خبرة في هذا المضمار.
مشكلة النظام السوري ليست مع السفارات العربية والاجنبية وانما مع الشعب السوري، او قطاع عريض منه يطالب بحقوق مشروعة في التغيير الديمقراطي، واسترداد كرامته الشخصية والوطنية المفقودة على مدى اربعة عقود على الاقل من الديكتاتورية والقمع وانتهاك حقوق الانسان. وربما يفيد التذكير بان السفارات التي تتعرض للهجوم كانت حتى اقل من عام تمثل دولا كانت تعتبر حليفة وصديقة، تفرش دمشق لحكامها السجاد الاحمر تأكيدا على هذه الصداقة وهذا التحالف، وهذا يعني ان تقييم النظام لهذه الدول ومواقفها لم يكن دقيقا، وهذا ما يفسر صدمته من مواقفها الرامية الى عزلته الدولية قبل العربية، وربما المشاركة في اي تدخل عسكري لتغييره.

Thumb up 1 Thumb down 5

November 17th, 2011, 12:44 am

 

266. jad said:

Dear Louai,
How have you been? Hopefully everything is good from your side and from your family side back in Homs.

Hi Hans
#253 was so funny :)
About your question, I don’t think that Bashar will run in the next election but I’m positive that very few Syrians (only ghalyoun’s menhebekjieh) will elect any of the crooks we read about today, most of those crooks are nothing but cheap suits.
I’m hoping that we will meet new generation of Syrian politicians who are worth to elect.

Thumb up 7 Thumb down 2

November 17th, 2011, 12:45 am

 

267. Revlon said:

I love this piece of black comedy.
I think it could be a substance for a poem, a rap, a cartoon, or even a play.
http://en-gb.facebook.com/syria.ruf
_سوريا – ثورة حتى الحرية Syria – Revolution until freedom
و أخيراً .. اكتشفنا سر المؤامرة .. ..
___________________________________________________________________
و أخيراً .. اكتشفنا سر المؤامرة .. ..
At last; The Arab conspiracy exposed….

التقى البوعزيزي بناتنياهو في مقهى صغير في سيدي بوزيد، واتفقوا على تقسيم المنطقة ووافق الشاب التونسي على إحراق نفسه ليكون الشعلةIt all started when BuAzizi met Netenyahoo in a small cafe in Sidi BouZeid and conspired to divide the Arab region; Young BouAzizi agreed to burn himself up in order to become the Torch!

وكي تحبك خيوط المؤامرة كان لا بد من مصر، فقتل خالد سعيد نفسه وشوّه جثته على أيدي الشرطة المصرية قبل عام من اجتماع نتنياهو وفيلتمان بالبوعزيزي…..
In order to further weave the conspiracy, and one year prior to BouAzizi’s encounter with Feltman and Netenyaho, Egypt had to be entngled. Therefore, Khaled Said volunteered and tortured himself to death using the hands and assistance of Egyptian police.

كانت هذه إشارة لليبيا واليمن …… ففي ليبيا قام محامي شهداء سجن بوسليم باعتقال نفسه لدى القذافي، وفي اليمن تحالف الحراك الجنوبي وأحزاب اللقاء المشترك مع القاعدة للاطاحة بعلي عبدالله صالح ….
That represented the signal to Yemen and Libya….
In Libya, the lawyer who hopelesly defended thre Martyrs of BouSleem Prison arrested and imprisoned himself in a Qiddafi prison.
In Yemen, Southern coalition movement collaborated with AlQaeda to oust Saleh.

كل ذلك كان مقدمة واستباقاً لما سيحصل في سورية (مربط الفرس والهدف الحقيقي للمشروع التقسيمي الصهيوتركي أمريكي) ….
All that was merely a prelude and preparatory for what was palnned to happen later in Syria, the real intended targe ; The executioin of the Turko-Israeli-American plan in dividing Syria.

استلم الراية أطفال درعا الذين استقبلوا أمر العمليات عن طريق جهاز تجسس شديد التعقيد صنعه مهندس من الاخوان المسلمين يتعامل مع المخابرات الاسرائيلية والامريكية وبتمويل قطري (وبندري في بعض الأحيان) وغض طرف تركي سعودي بالتعاون فيما بينهم جميعا. فقام “حمزة الخطيب” بعمل غزوة على مساكن الظباط بالتعاون مع جماعات سلفية بقصد سبي النساء وبيع المتبقي منهن كجواري في أسواق قندهار ….. وثارت سوريا جميعها
Daraa kids received the message via a complex, Israeli made spying gadget that was desined by an MB engineer, in collaboration with Israeli and American intelligence, and financed by Qatar with the tacit approval of GCC.
The boy, Hamza AlKhateeb lead a raid on the officers residence complex, supported by Salafi groups in order to kidnapp women. They were needed for own purposes as well as for selling in balck market for use as Hareem in Qndahar!
وهكذا اشتعل العالم العربي الذي بدا لنا نحن السذّج المغفلين… ربـــيـــعـــــاً
And befor long the Arab world was set on fire!
This is how it all started, and still is unfolding folks!!

إهداء لعشاق نظريات المؤامرة و لكل المشككين
هذه هي الحقيقة .. التي إستخلصناها حصريا من عقولكم…See more
See translationTranslation by Bing
47 minutes ago

Thumb up 1 Thumb down 11

November 17th, 2011, 12:59 am

 

268. jad said:

As always, It goes down to Shia vs Sunni, how to convince Bashar to cut his ties with Iran:

مشكلة دمشق علاقتها بإيران
إبراهيم الامين – الاخبار
الحسابات السياسية التي يوردها دبلوماسيون عرب من دول داعمة لإسقاط النظام في سوريا لا تشير البتة إلى ما يجري الآن من مواجهات بين النظام ومحتجين يريدون إصلاحات، بل إن هؤلاء الدبلوماسيين يتحدثون صراحة عن التغيير الواسع المطلوب في المنطقة من أجل مواجهة خيارات جديدة. ويقول دبلوماسي خليجي رفيع إن عقداً من الزمن استهلك مع مليارات كثيرة من الدولارات من دون النجاح في إقناع الرئيس بشار الأسد بمغادرة موقع التحالف مع إيران. بل إنه، بحسب المسؤول نفسه، جرت محاولة إقناع دمشق بأن تبقي علاقاتها مع إيران، على أن تعمد الى تغيير سياسات خارجية إزاء ملفّين أساسيّين: العراق ولبنان.
يقول الدبلوماسي إن ملف فلسطين لم يناقش، لأن بمقدور العرب السير به من دون الحاجة الى فرض سياسة معينة على دمشق، وإن قوى المقاومة في فلسطين التي تربطها علاقات قوية مع سوريا، سيكون بمقدورها الذهاب بعيداً في حال توافر عناصر تبرر ذلك. ويضيف أن الرهان هنا كان، ولا يزال، على موافقة أميركية على إعلان دولة فلسطين الآن، والعمل على تحقيقها ولو بعد وقت، وأن هذه الخطوة من شأنها كبح جماح التيار الداعي إلى المقاومة المسلحة، وهذا سيفقد إيران وسوريا ورقة قوية. وفي حال التفاهم مع الأسد على ملفّي العراق ولبنان، فإن الموقف الإيراني سيكون أكثر صعوبة، وكذلك الحال بالنسبة إلى حلفائه وخصوصاً حزب الله في لبنان.
يلفت الدبلوماسي الخليجي الذي تحدث في لقاء بعيد عن الأضواء إلى أن سوريا حاولت اعتماد سياسة مختلفة، وأن الاتصالات مع تركيا والسعودية ودول أخرى أفضت إلى تفاهم على دعم وصول أياد علاوي إلى رئاسة الحكومة في العراق. وقد دعم الأسد بالفعل هذه المحاولة، وكان لسوريا دورها في تعزيز مشاركة جهات عراقية في الانتخابات الأخيرة. لكن الذي حصل هو أن الأسد عاد وانقلب على تفاهمات مع تركيا ودول الخليج، ووافق على وجهة إيران بدعم بقاء نوري المالكي في موقعه. وقد ترافق الموقف مع نشاط سياسي هدف الى توحيد القوى العراقية الحليفة لإيران ودمشق في جبهة واحدة، بدا واضحاً أن عنوان التحالف المركزي في ما بينها هو مواجهة اقتراح التمديد لبقاء القوات الأميركية في العراق، وهو ما كان علاوي موافقاً عليه. ويتحدث الدبلوماسي الخليجي عن جهد إيراني كبير أدى الى حل الكثير من الخلافات بين القوى العراقية، وخصوصاً التيار الصدري والمجلس الأعلى لجهة الموافقة على الدخول في حكومة واحدة مع المالكي.
وفي شأن لبنان، يلفت الدبلوماسي الخليجي الى أن تركيا وقطر بذلتا جهداً كبيراً مع السعودية لإقناعها بتجميد ملف المحكمة الدولية الخاصة باغتيال الرئيس رفيق الحريري، والموافقة على صفقة يتنازل فيها الرئيس سعد الحريري مقابل بقائه في رئاسة الحكومة، وأن الورقة الأخيرة التي جرى التوصل إليها تضمنت البنود بصورة واضحة. ويتهم الدبلوماسي الخليجي الرئيس الأسد بأنه تنازل لكل من إيران وحزب الله، وقرر إطاحة الحريري. ويشير الى أن الجانبين القطري والتركي حاولا سد كل الثغر، حتى إن رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان وأمير قطر حمد بن خليفة وصلا الى دمشق في زيارة مفاجئة، وأن الأسد تبلّغ قدومهما خلال وجودهما في الجو. وقد سعيا بقوة إلى إمرار الصفقة التي تبقي الحريري في رئاسة الحكومة. ويضيف الدبلوماسي أن الرجلين خرجا من دمشق على أساس أن الأسد سيقنع حزب الله بهذه الصفقة، لكنّ وزيري الخارجية أحمد داوود أوغلو وحمد بن جاسم فوجئا بإبلاغهما موقفاً من الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله يشير إلى رفض الصفقة، وأن المعارضة، في حينه، ماضية في خطواتها لإسقاط الحريري، وهو ما حصل خلال يومين.
ومع أن الدبلوماسي الخليجي لم يشر كثيراً إلى طبيعة الاتصالات التي جرت في الفترة اللاحقة على هذه الأحداث، لكنه يلفت الى تطور حصل على أثر اندلاع الاحتجاجات في عدد من المدن السورية، وعدم قدرة النظام في سوريا على احتواء الموقف. وتقرر العمل بقوة على وضع برنامج عمل يستهدف إرغام الأسد على تقديم تنازلات مزدوجة، أوّلها يتعلق بتوسيع دائرة المشاركة السياسية في الحكم، وركز الأتراك والقطريون في مراسلات وفي محادثات على أن تكون المشاركة الجديدة من جانب حركة الإخوان المسلمين، وثانيها يتعلق بتجميد سوريا لسياستها الخارجية تمهيداً لإعادة صياغة الموقف في ضوء النظام السياسي الجديد، الأمر الذي ردّت عليه سوريا بوقف كل أشكال التواصل، وخصوصاً أن الأسد قال، خلال لقاءات عدة مع زوار عرب وأجانب، إنه يقرأ ما يقال له على أنه إملاءات أميركية. وهو سبق أن سمع هذه المطالب من الأميركيين مباشرة ومن أوروبيين أيضاً.
ثمة اسئلة كثيرة لم يجب عنها الدبلوماسي الخليجي الرفيع، لكن الأساس الواضح أن الضغوط سوف تتواصل من جانب المحور الخليجي ـــ الأوروبي ـــ الأميركي ضد النظام في سوريا، من دون التوقف عند الصعوبات المتزايدة سياسيا وامنيا واقتصاديا.

Thumb up 5 Thumb down 2

November 17th, 2011, 1:00 am

 

269. SYRIAN HAMSTER said:

Cheap
nothing but cheap suits: I thought they were getting handsomely paid by the CIA/Bandar/MOSAD/……

Haytham: can you please tell Burhan to buy an Armani suite, my be Alkadi fans intelligentsia will view him with little less hostility.

Thumb up 6 Thumb down 7

November 17th, 2011, 1:06 am

 

270. Mango said:

إذا فشل مؤتمر الرباط في قبول واستيعاب الموافقة السورية على المبادرة العربية، فإن ذلك يعني ان هناك مؤامرة عربية ـ صهيونية ـ اميركية يجري تنفيذها ضد سوريا ولبنان لتقسيمهما، وهو أمر سيؤدي الى شلالات من الدم والى زلزال كبير في المنطقة كلها لن ينجو احد منه في المنطقة العربية التي ستشتعل وستكون هناك حروب كبرى وصغرى وبحر من الدماء ولهباً من النار.
شارل أيوب-لبنان
http://www.aldiyaronline.com/index.php/aldiyar-topic-article/45/10926

Thumb up 6 Thumb down 2

November 17th, 2011, 1:32 am

 

271. jad said:

لكل امرئ من اسمه نصيب
Alkadi’s shoes have more honor than all of the SNC members put together.

Thumb up 7 Thumb down 2

November 17th, 2011, 1:32 am

 

272. SYRIAN HAMSTER said:

Shoes
Alkadi’s shoes have more honor than all of the SNC members put together.

Good, you busy yourself with the honor of shoes, and let others worry about the honor of human beings.

Thumb up 5 Thumb down 9

November 17th, 2011, 1:36 am

 

273. Revlon said:

261. Dear SYR.EXPAT,
Thank you for the post to AlQuds’s opinion column.
((اقتحام السفارات العربية في دمش
رأي القدس
2011-11-16
ان تغضب السلطات السورية من الجامعة العربية وبعض الدول التي وقفت خلف قرار تجميد عضوية دمشق فيها، فهذا امر مفهوم، ولكن ان تتم ترجمة هذا الغضب بطرق غير حضارية، مثل مهاجمة سفارات هذه الدول، والخليجية منها على وجه التحديد، فهذا امر غير مبرر علاوة على كونه غير مقبول.
السيد وليد المعلم وزير خارجية سورية اعتذر في المؤتمر الصحافي الذي عقده قبل ثلاثة ايام من الدول التي تعرضت سفاراتها للهجوم في دمشق، وأعرب عن رفضه لمثل هذه الاساليب، وهذا سلوك حضاري في حد ذاته، لان الاعتراف بالخطأ فضيلة، ولكن من الواضح ان السيد المعلم في واد والسلطات الامنية في بلاده في واد آخر، فبعد يومين من هذا الاعتذار استمرت الهجمات على السفارات العربية والأجنبية، وبالأمس هاجم محتجون سفارات ست دول، من بينها سفارات
المغرب ودولة الامارات العربية المتحدة والأردن))
End of quote
___________________________________________________________________
The lesson taht could be drawn from reccent and passed attacks on emnassies by Regime gangsters is this:
The regime’s response to dissent, whether expressed by demonstrating Syrians or by regional or global governments and organisations is one and the same: disrespect, contept, rage, and vilence.

Helpless civilians, the more vulnerable and unprotected of the two groups get the worst treatment, including imprisonment, torture and liquidation.

Representatives of dissenting governments and organisations who demonstrate in their own way, by convening and taking non-violent, group actions get a milder treatment that includes profanity, threats of bodily harm, and property damage.

This because at the core, regime is a mob:
Like any mob, they have slik public relation crooks.
Like any mob, they have smart lawyer crooks.
Like any mob they have priest crooks
Like any mob they have bad cops
Like any mob, they have specialised teams for gagging, hanging, sniping, torturing, vandalising and balckmailing

Which begs the question,
Which is more affordable and realistic?
to reform the mob?
or
to captur the top mobster and though him in jail?

Thumb up 2 Thumb down 8

November 17th, 2011, 1:39 am

 

274. jad said:

Honor
When you have any Honor you are allowed to speak about it poetic little boy.

Thumb up 5 Thumb down 4

November 17th, 2011, 1:43 am

 

275. jad said:

الشرق الاوسط: اجتماع عربي دولي غدا في باريس لبحث مستقبل سوريا

علمت “الشرق الأوسط” من مصادر دبلوماسية مطلعة أنه “من المرتقب أن يعقد مسؤولون رفيعو المستوى من دول عربية وأوروبية، بالإضافة إلى تركيا والولايات المتحدة، اجتماعا حول مستقبل سوريا يوم غد في باريس، على أن يتطرق إلى الخطوات المقبلة للتعامل مع التطورات في سوريا ورسم تصورات لمستقبل سوريا والمرحلة التي تلي سقوط نظام الرئيس السوري بشار الأسد الذي بات الكثيرون يعتبرونه مسألة وقت”.
وأكدت مصادر دبلوماسية مطلعة لـ”الشرق الأوسط” أن “الاجتماع سيضم مسؤولين رفيعي المستوى من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، بالإضافة إلى دول عربية رئيسية منها السعودية وقطر والأردن، مع مشاركة تركية”.

Thumb up 2 Thumb down 2

November 17th, 2011, 1:51 am

 

276. SYRIAN HAMSTER said:

Getting Honor

Well then grown up, care to tell this little boy where did you buy yours.

Thumb up 4 Thumb down 7

November 17th, 2011, 1:51 am

 
 

278. jad said:

Mina,
It’s more likely Jordan
تمزيق صور الملك وإحراق متصرفية الامن في الرمثا

Thumb up 8 Thumb down 2

November 17th, 2011, 2:05 am

 

279. jad said:

بغال السلطة وسلطة البغال
شبلي شمايل

كانت سلطة البعث بحاجة إلى شعراء وأدباء يتقنون الهرج والمرج، فطلبت لأحد مدرسي الإبتدائية أن يصبح شاعر البعث. من جهة كونها فبركت الشاعر فلن يكون بوسع هذا الشاعر الخروج عن سيطرتها، وكون هذا الشاعر صار شاعرا بقرار، فسيموت ويحيا بقرار. ويروى أن هذا الشاعر المفلطح قد انحشر في الشيخ مسكين (من أعمال درعا) من قبل حاجز الشرطة العسكرية الذي عرف وجهه التلفزيوني فقال له: شاعر الثورة نريد قصيدة،
تفاجأ بغل السلطة بالطلب فقال: شيطان الشعر لا يأتي وأنا في السيارة..
فقال له الجنود تفضل على مكتب القائد يا شاعرنا الكبير..
فخاف أن تكبر الفضيحة فقال: بيت شعر واحد شباب.
قالوا له بيت شعر واحد أبو الشباب..
فصاح: الله أكبر الله أكبر البعث بركان يتفجر..
فصفق الجنود وتركوه يكمل طريقه لإزرع.
أربعون عاما من صناعة بغال السلطة مزقتها انتفاضة 18 آذار من درعا. الشعب أراد اسقاط الكذب والنصب، الشعب أراد انهاء الفساد، الشعب أراد إبعاد السمسرة والانتهازية.. الشعب أراد من أجل كل ذلك إسقاط النظام.
لكن هذه الثورة لا تناسب أحد، لذا يجب تحطيمها من داخلها وإفراغها من قيمها وتغييب أي برنامج ثوري لها. ولهذا يجب العودة لأسلوب البعث القديم بوجوه جديدة، أي أسلوب صناعة البغال لبناء سلطة جديدة لبغال جدد.
وكما يظهر للقاصي والداني، يبدو أن عملية فبركة قواد جدد للثورة وحرق أسماء القياديين الكبار قد اتخذ قرارها في مجلس التعاون الخليجي بحضور “غلو غلو” وفيلتمان، وغياب الفرنسو صهيوني ليفي لعدم التمكن من أخذ طائرة بسبب الحظر الجوي.
لا تستغربوا أن يبعد مناضلي الأبازيد والحريري والزعبي والمحاميد وعائلات دفعت خمسين شهيدا أو أكثر من المجلس الوطني السوري ويقترح عماد الدنيا الرشيد (غير الحوراني) معلم الكتاتيب في جامع موسى بن نصير الشيخ مطيع البطين (سبحان ربي لا يوجد من هؤلاء شخص لا يوجد في اسمه عبد أو عبدة أو عبيدة أو مطيع ولا ينجو واحد منهم من مرض التوريث الأسدي) المطيع الذي هرب من درعا للأردن مع أولاده وزوجته يوم دخول الجيش ولم يكن له أي دور في الثورة. كان المطيع يعطي دروسه في الجامع بكل حرية ويتكلم في الوضوء والحيض والقيظ بإذن من ابن أخت بشار “عاطف”، في وقت كان الأمن يعتقل الديمقراطيين لأي اجتماع أو سهرة، ويمنعون من السفر والعمل.
ومن المضحكات المبكيات اقتراح المدعو عبد الله أبازيد باعتبار انتحاله لعائلة الأبازيد يضع غشاوة على القلوب.. لكن فضيحة عبد الله أبازيد صارت أضحوكة للقاصي والداني. فقد أطلق المدعو عمر علوه على نفسه اسم عبد الله أبازيد، ثم ادعى بأنه اعتقل، ثم أفرج عن نفسه، ثم أعلن عن استشهاد نفسه، ثم رثى نفسه على الجزيرة مباشر، ثم أعاده الله حيا، فتابع مهمته كشاهد عيان من مدينة الرمثا الأردنية التي وصلها في اليوم الأول لحصار درعا. لكن الجزيرة والعربية استمرت في تقديمه كشاهد عيان من درعا البلدة. وبقي شاهد العيان حتى أول تموز يتحدث باعتباره يقيم في درعا. وعندما شارك في مؤتمر في اسطنبول، صار من الصعب الاستمرار في الكذبة، فأعلن أنه خرج من سورية يومها. علما بأن الجميع يعلم بأنه لم يكن في سورية منذ الشهر الثاني للثورة.
كانت صناعة البغال في ذروتها، ولكن المصنع هذه المرة لم يكن بعثيا. فأبو جعفر وأبو حمزة وأبو محمد من شخصيات الفضائيات أسماء ضرورية ليس للتعرف على الثورة، بل على صورة يريدها الإعلام الخليجي الأمريكي من هذه الثورة. أي جماعتنا السنة ضد النصيرية والرافضة وأصحابنا الأمريكان ضد كفرة إيران.
هل تريد الحديث عن قناصة إيرانيين في جسر الشغور؟ هل لديك جثة لعضو في حزب الله؟ هل لديك فيلم شهادة لإمرأة جرى اغتصابها سبع مرات وتروي قصتها كمن يقرأ شعرا للفرزدق؟ جماعة رفعت الأسد يدخلون بثوب المديح للخليج ونقد هيئة التنسيق الوطنية (محيي الدين اللاذقاني أنموذجا)، الإسلاميون بعد كسب برهوم ونبراسه في المجلس يطالبون الناتو بالحظر الجوي.. كل عناصر إبعاد الأغلبية الشعبية عن الثورة تسير على قدم وساق
شوهونا وشوهوا ثورتنا وقتلوا الأمانة والصدق في الثورة، صاروا يشترون اليافطة ويشترون الأفلام والأفلام المضادة. “ثوار” يقطعون اليد والرأس ويبيعون الفيلم بخمسمئة دولار و”جنود” يدعسون على الناس كما حدث فعلا في البياضة ويبيعون الفيلم بألف دولار.. أبو عبده الحمصي يقول للمسماة بالهيئة العامة للثورة: “جيب أكبر رأس لحطلك ياه بسطل الخرا”.. مين بدك ميشيل كيلو وفايز ساره وحسن عبد العظيم وتبعين المخابرات.. حط خمسة آلاف دولار وبمسحلك فيهم الأرض.!!! كل فيلم لجندي منشق له سعر، ثم يجري نسيان هذا الجندي في شوارع انطاكية أو إربد إلى حين تعلم بأمره السلطات الأردنية أو التركية فتقتاده لمعسكر تجميع العسكريين السوريين.
تسأل فرنسية من أصل جزائري عن أسبوع المجلس الوطني، يجيبها أحد قبضايات حمص: المجلس على الرأس والعين، شباب طيبة وكرم حاتمي. تسأل: هل يدفعون؟ يجيب: ما رفضولنا طلب، وبعدين برهان حمصي تكرم عينه تسعيرته خاصة.. تكرم عيونه اذا طلب عشر يافطات بسعر اليافطة عالراس والعين. تسأله: بتعرف الدكتور عارف دليلة؟ مين هاد؟ يجيبها القبضاي. -عارف دليلة ألم تسمع به؟ من وين السيد دليلة عضو بالمجلس؟ تقول له السيدة: لا هو في هيئة التنسيق؟ يحتد القبضاي: يعني معارضة الداخل، مين هال… قال مناضلين قال، طول عمرهم جواسيس عالمعارضة… !!!
نظرت إلى التسجيل وسألت السيدة الفاضلة: هل ستضعين ذلك في الفيلم الذي تعدينه؟ قالت: أنا جئت من أجل الثورة الفعلية وليس من أجل التعريف بأسوأ ما تعطيه. الثورة الفرنسية قتلت روبسبيير ودانتون وقيادات لم تعرف فرنسا مثلها لذا لا أستغرب أن يقوم البعض بشتم هيثم مناع أو حسن عبد العظيم”.

ما هو هدف هذا القطاع من الناس ؟ هل يريدون التدخل الأجنبي؟ هل يقومون بالتظاهر لأجل التظاهر، هل يريدون الموت في ساحات التظاهر من أجل تركيا قوية وسورية محتلة؟ هل يريدون حكومة يقررها نايف وحمد؟ من من أبناء الشعب يحترم المتعيشين من المساعدات الأمريكية؟ هل يوجد أغلبية سورية تحترم شخصا مثل القرضاوي (حسون حمد)؟

منذ أصبحت تصريحات أردوغان عثمانية النهج، ومنذ صار القرضاوي يتفلسف على المعارضين فيحب بعضهم ويكفر من لم يطلب “البيعة القطرية”، منذ صار المجلس الوطني يستجدي الأمن والاستقرار لتركيا ويعتبر حزب العمال الكردي إرهابيا، منذ صارت جماعة الإسلام الأمريكي تسيطر على المجلس المراد له وراثة الأسد والإعلام العربي والدولي الذي يتحدث عن الثورة، تراجعت شعبية الثورة بشكل كبير، وزادت المسيرات المؤيدة للدكتاتورية.. كثير من السوريين صاروا يقولون إذا كان الحل بتدمير البلاد، سنقبل بإصلاحات داخلية دون تدخلات كارثية.
لقد فشلت صناعة البغال الإعلامية، فالعبيد يبقون عبيدا، والكبار يبقون كبارا.. والخوف كل الخوف أن تتراجع الهمة الثورية لأن الصورة قد أصيبت في الصميم..

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=282036

Thumb up 5 Thumb down 2

November 17th, 2011, 2:12 am

 

280. jad said:

“My favorite quote of the day: from French foreign ministry
So the spokesperson of the French foreign ministry said that foreign intervention is necessary to preserve the “peaceful character” of the Syrian uprising. So basically, NATO bombs and rockets are required to preserve the peaceful character of the Syrian uprising. This is really classic. In other news, Saudi government announced that beheadings of women is necessary for the promotion of women’s rights in the kingdom.
Posted by As’ad AbuKhalil”

http://angryarab.blogspot.com/2011/11/my-favorite-quote-of-day-from-french.html

Thumb up 9 Thumb down 2

November 17th, 2011, 2:19 am

 

281. Ya Mara Ghalba said:

I read that at the conclusion of their meeting at Rabat on Wednesday, Arab foreign ministers said they will send a delegation of observers to Syria to find out the facts, but only on condition that the Syrian government first announces its commitment to implement the general Arab League work plan adopted by the Arab League’s Council. I fervently hope Syria will tell the Arab League to stick this work plan up their arse. The agreement dated 2 Nov between Syria and the Arab League, which both sides called an agreement, did not represent an agreement. The Arab League on 12 Nov and 16 Nov proved that their interpretation of the agreement differs in a deal-breaking way from Syria’s.

It’s preposterous of the Arab League to insist on an implementation of its idea of what the solution is, before the Arab League’s delegation goes to Syria to find out what the problem is.

Thumb up 9 Thumb down 2

November 17th, 2011, 2:29 am

 

282. SYRIAN HAMSTER said:

Nop, no title

What a stunner?
His shoes have honor
Never worn by a man
Never touched by a woman
Or abused by a runner

Of death the man schemes
In a fit of rageful screams
But the man is not a sweater
Not a fungi in their seams
His shoes are, off course, his better

What a stunner?
His shoes got all the honor
But the man and his rage
By his fans was left a goner

Thumb up 4 Thumb down 12

November 17th, 2011, 2:33 am

 

283. Khalid Tlass said:

85. Darryl said:

You see My friend Khalid, I was right about you. You are a very kind pussy cat in a paper tiger suit, Leopards can’t change their spots. The other reason your post improved for a bit was due to all that high energy in the rich tasting Braford beef you ate for Eid Al-AdHa Al-Mubarak.

Out of curiosity, how long is your beard? Is it the right length for admission to heaven?

Beard is not a necessity for heaven, it is Sunnah of the Prophet, in the Qur’an it is said Obey Allah and Obey the Messenger,

The Prophet commanded to keep the beard, however, it is not for humans to judge who will go to heaven and who won;t, the only criteria is Eeman ( sola fides), the rest is up to Allah.

Thumb up 2 Thumb down 13

November 17th, 2011, 2:41 am

 

284. Dale Andersen said:

Memo To: HANS IN YOUR PANTS

RE: “…virgins and rivers of wine…”

I could dig it as long as the virgins are female….and make that red, red wine…

http://grooveshark.com/s/Red+Red+Wine/37VQAZ?src=5

Thumb up 1 Thumb down 14

November 17th, 2011, 2:44 am

 

285. Revlon said:

267. jad said:
لكل امرئ من اسمه نصيب
Absolutely! current Juges in Syria are crooks until proven otherwise!

” Alkadi’s shoes have more honor than all of the SNC members put together”

Mr Ghalyoon, like all hard working Syrians who are struggling to rid their country of Asad mob, take honour from the values they preach, not from what they wear.

An honourable, straight, uncorrupt human rights activist working in Syria can not and should not be able to afford more than a “cheap suit and pair of shoes”. However, Mr AlQadi’s observation implies that he did.
As such, he managed to both, exspose another of his dark hidden sides, materialism and to unwittinglly volunteer a cotrast between his vanity and Mr Ghalioun’s truism.

Thumb up 4 Thumb down 11

November 17th, 2011, 2:54 am

 

286. Jad said:

Ghalyoun’s menhebakjieh united, take your medications!

Thumb up 10 Thumb down 5

November 17th, 2011, 3:26 am

 

287. SYRIAN HAMSTER said:

I am confused, i really need someone to explain to me when a shoe is honorable and when it is dishonorable.

The language “his shoe are more honorable than ….so and so” is the same language used by the thugs of the regime describing their masters. I have been told, at least on one occasion, to get ready to kiss Bashar Al-Asad shoes. Don’t you get it…. Don’t you understand that the integrity of the Syrian people, having suffered 50 years of verbal abuse like that will no longer tolerate this useless, violent and crude language of empty bravado.

Where is the logic of calling someone less honorable than a shoe, where does the honor of the shoe lie, does the shoe have integrity?, does the shoe have feeling, does it behave or misbehave?, is there a phallic symbolism in shoes…..

Language is the reflector of culture. Cuss words are part of the language and part of every culture, but imagery used to demean someone is far more telling of the person who uses the imagery than of the image itself.

So think about it, and when you have time for reflection, think about where the honor of shoe lies. I promise you if you think seriously, you will spend a full day laughing.

Thumb up 6 Thumb down 11

November 17th, 2011, 3:29 am

 

288. jna said:

A long regional analysis by Tony Karon.
The Syria Game of Thrones: Turkey vs. Iran vs. the Saudis in Battle to Shape a Rebellion’s Outcome
http://globalspin.blogs.time.com/2011/11/16/the-syria-game-of-thrones-turkey-vs-iran-vs-the-saudis-in-battle-to-shape-a-rebellions-outcome/

But if the regime is unable to crush the uprising, the opposition still appears to lack the power to topple the regime. The core of Assad’s military remains intact, and willing to carry out the regime’s plan to shoot its way out of the crisis. In the major cities, much of the Sunni urban middle class has remained on the sidelines, while Assad maintains a substantial support base primarily among Syria’s Allawite and Christian minorities, many of whom accept the regime’s portrayal of the opposition as a sectarian Sunni lynch mob.

To the extent that Assad’s repression has pushed the opposition towards an increasingly militarized response, that actually reinforces the regime’s narrative that Syria is in the throes of a sectarian civil war, with Assad casting himself as the protector of Allawites and Christians. On that basis, the regime also appears to have divided the region, with Lebanon, Iraq and Yemen — countries with significant Shi’ite populations, and in the case of Iraq, substantial Iranian influence — having declined to back the original Arab League suspension of Syria. Also, many key leaders of Christian communities in other Arab countries appear to have come out in support of Assad.

Assad can also count on solid backing from Russia, for whom Assad’s Syria is a key geostrategic asset because it provides the Russian navy’s only Mediterranean port, and also from Iran, for which Syria has been the key Arab ally.

Thumb up 6 Thumb down 1

November 17th, 2011, 3:38 am

 

289. Dale Andersen said:

Well said, Hamster, but your eloquence is wasted on troglodytes like Jaddie, Bronco Billy and Spammie Annie…

http://playwrighter.blogspot.com/2011/07/rock-casbah-yeahhhhhhhhhhhh.html

Thumb up 2 Thumb down 11

November 17th, 2011, 3:38 am

 

290. Uzair8 said:

[The following story is relevant to the current post]

Assad Spending Spree May Rebound as Syria Runs Short of Cash

November 17, 2011

Nov. 17 (Bloomberg) — President Bashar al-Assad is paying Syrians, via subsidies and higher government salaries, to stay loyal to his government as it clamps down on an eight-month uprising. He may not be able to afford that policy for long.

A month after the unrest began, Assad dismissed a Cabinet that had been tasked with curbing government outlays, raising taxes and making the economy more competitive. The new administration increased subsidies on energy and other products. Civil service pay was raised by 30 percent. Syria has spent $3 billion from a $5 billion rainy-day fund defending the pound this year, central bank Governor Adib Mayaleh says.

Opening the purse-strings hasn’t stopped the protests, and their suppression by security forces, at a cost of thousands of lives, has left Syria increasingly isolated. The Arab League has suspended Syria amid calls for Assad to step down, and Turkey — a neighbor and key trade partner — is threatening commercial sanctions to add to those already imposed by the U.S. and European Union. In that environment, Assad’s bid to buy support may backfire as the money runs out and the economy shrinks, alienating supporters among Syria’s business community.

Read more:

http://www.businessweek.com/news/2011-11-17/assad-spending-spree-may-rebound-as-syria-runs-short-of-cash.html

Thumb up 2 Thumb down 6

November 17th, 2011, 3:44 am

 

291. jna said:

reply to 283. SYRIAN HAMSTER

Two reminders from proverbs:

Physician, heal thyself (and your cohort).

People who live in glass houses should not throw stones.

Thumb up 5 Thumb down 2

November 17th, 2011, 3:51 am

 

292. Dale Andersen said:

Oh sweet baby Jesus, spare us…

“…Rifaat Assad, speaking from his self-imposed exile in Paris, claimed yesterday that the Syrian people needed a strong, stable hand to end the crisis – suggesting he could be the man…”

Thumb up 2 Thumb down 9

November 17th, 2011, 3:55 am

 

293. Uzair8 said:

If Shaykh Nazim is correct then things are going to get very bad.

See the following for interesting info gathered in 3 forum posts:

http://www.yanabi.com/index.php?/topic/423670-shayk-nazim-take-precaution-in-the-month-of-muharram/page__p__434875#entry434875

example of one hadith:

‘AbdAllah Bin Amr Ibn Al-Aas stated that “If you see or hear about a tyrant in a city who is overpowered by another, and flees to the Romans, then that is the beginning of the greater confrontations. The Romans will come after Muslims.” (Nuaim bin Hammad, Kitab al-Fitan)’

NOTE: According to one interpretation, the ‘Romans’ = Russia. See third post in link for explanation.

Thumb up 2 Thumb down 11

November 17th, 2011, 5:24 am

 

294. Revlon said:

Syrian Revolution Intelligence System جهاز إستخبارات الثورة السورية

http://www.facebook.com/Syria.Revolution.Intelligence

بعض مجرمي سوريا الذين شملتهم العقوبات الأوربيه الأخيره
لدى النظام العشرات من قاده الإجرام البربري الوحشي الذين سنخلص سوريا قريبا من شرورهم وآثامهم

Names of some Syrian Regime Mobsters that made it to the latest, hit blacklist of EU
نزار الاسد 1.
ابن عم الرئيس السوري بشار الاسد وكان رئيساً لشركة نزار اويلفيلد سبلايز
فرضت العقوبات عليه لقربه من مسؤولي الحكومة ودوره في تمويل الشبيحة في منطقة اللاذقية

2. اللواء جمعة الاحمد
قائد القوات الخاصة
مسؤول عن استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين في عموم سوريا

3. العقيد لؤي الاحمد
رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية السورية – فرع درعا
مسؤول عن استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين في عموم سوريا

4. العميد جاسم الفريج
رئيس هيئة الاركان العامة
مسؤول عن استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين في عموم سوريا

5. العميد اوس اصلان
قائد فرقة في الحرس الجمهوري
قريب من ماهر الاسد شقيق الرئيس ومن الرئيس بشار الاسد وتورط في قمع المدنيين في عموم سوريا

6. العميد غسان بلال
لواء يقود القوات الاحتياطية في الفرقة الرابعة ومستشار ماهر الاسد ومنسق العمليات الامنية
تورط في قمع المدنيين في عموم سوريا

7. عبد الله بري
قائد ميليشيا عائلة بري
مسؤول عن ميليشيا موالية للحكومة السورية تشارك في قمع المدنيين في سوريا

8. جورج شاوي
عضو في الجيش الالكتروني السوري
مسؤول عن الدعوة لاستخدام العنف ضد المدنيين

9. اللواء زهير حمد
نائب رئيس دائرة الاستخبارات العامة
مسؤول عن استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين في عموم سوريا ومسؤول عن تعذيب المتظاهرين

10. عمار اسماعيل
رئيس الجيش الالكتروني السوري
عضو في هيئة الاستخبارات العسكرية
مسؤول عن الدعوة لاستخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين واستخدام العنف ضد المدنيين

11. مجاهد اسماعيل
عضو في الجيش الالكتروني السوري
مسؤول عن الدعوة لاستخدام العنف ضد المدنيين

12. صقر خير بيك
وكيل وزارة الداخلية
مسؤول عن الدعوة لاستخدام العنف ضد المدنيين

13. اللواء نزيه
نائب مدير هيئة الاستخبارات العامة
مسؤول عن استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين في عموم سوريا ومسؤول عن تعذيب المتظاهرين

14. كفاح معلم
قائد في الفرقة الرابعة
مسؤول عن قمع المدنيين في محافظة دير الزور

15. اللواء وجيه محمود
قائد الفرقة 18
مسؤول عن قمع المدنيين في محافظة حمص

16. بسام صباغ
رئيس مجموعة الصباغ وشركائه القانونية
قدم النصائح القانونية…

See Translation
4 hours ago

Thumb up 2 Thumb down 10

November 17th, 2011, 5:50 am

 

295. Revlon said:

Announcement by commander of AlOmari Phalange of the FSA
(looks like the battle for the liberation of Horan plain shall begin soon)
On 14/11/2011 Asad forces unit committed a massacre against innocent civilians, in Khirbet Ghazaleh

On 15/11/2011, and in retaliation, our unit attacked an Asad phalange inflicting at least 10 Shabbeeha casualties.

We urge Horan public to provide defecting soldiers safe access to FSA units.

We advise all farmers of Horan plains and those who reside in tents to vacate to safer areas. Those plains shall shortly witness FSA military operations against Asad forces.

بيان قائد كتيبة العمري قيس القطاعنة 16 11 2011

Thumb up 3 Thumb down 9

November 17th, 2011, 6:11 am

 

296. Revlon said:

Asad forces lift the wreckage of an armoured vehicle destroyed by FSA
16/11/2011
Elma, Horan

حوران: علما: سحب مخلفات الجيش الخاين 14 11 2011

Thumb up 3 Thumb down 9

November 17th, 2011, 6:26 am

 

297. Revlon said:

Belting of the Sherif of Kafr Nibl by an Asad army unit!

أوغاريت مسرب , قوات الأمن والشبيحة تقوم بإهانة رئيس بلدية كفرنبل وتعذيبه , هام جداً

Thumb up 5 Thumb down 9

November 17th, 2011, 6:41 am

 

298. Tara said:

It looks like some Mnhebaks are displaying signs of mental illness deserved to be studied as it appears widespread

Foot fetich-Mnhebaks’ definition:
http://www.facebook.com/bashar.killed.god?sk=wall

Shoes fetich-Mnhebaks’  definition  
Alkadi’s shoes have more honor than all of the SNC members put together.

For those whose displaying affection to Alkadi’s shoes, please beware:  the next step is plotting to steal them… 

Thumb up 3 Thumb down 11

November 17th, 2011, 7:19 am

 

299. louai said:

revlon @290

القرار يتضمن أسماء أشخاص سوريين لا وجود لهم في الوظائف التي ذكرها ، ومصدر يكشف مصدر هذه المعلومات !؟

بروكسل ، الحقيقة ( خاص): أصدر الاتحاد الأوربي اليوم قائمة عقوبات جديدة بحق أشخاص سوريين بعد أن اتهمهم الاتحاد بالتورط المباشر أو غير المباشر في عمليات القمع الجارية في سوريا منذ نحو ثمانية أشهر. وتضمنت القائمة 18 اسما ، نوردها أدناه كما وردت حرفيا في نص القرار ( اضغط هنا لنصفح نصه الرسمي في نسخة PDF):

1ـ اللواء أحمد جمعة ، قائد القوات الخاصة؛

2ـ العقيد لؤي علي ـ رئيس فرع الأمن العسكري في درعا؛ [ ملاحظة من "الحقيقة" : العقيد لؤي علي هو الشخص الذي أقدم على قتل الشهيد معن العودات برصاصة في فمه بمسدسه الخاص كي يتأكد من مقتله بعد أن قتل بقناصة ، ولكي يخرسه عن الكلام بعدما تبين أن رصاصة القناصة لم تكن قاتلة!].

3 ـ العماد علي عبد الله أيوب ، نائب رئيس الأركان لشؤون القوى العاملة ؛ بسبب مسؤوليته عن استخدام العنف ضد المحتجين في مختلف أنحاء سوريا؛

4ـ العماد جاسم الفريج ، رئيس الأركان ، بسبب مسؤوليته عن استخدام العنف ضد المحتجين في مختلف أنحاء سوريا؛

5ـ اللواء أوس أصلان ، قائد كتيبة في الحرس الجمهوري ، مقرب من ماهر الأسد ، بسبب دوره في قمع المحتجين في مختلف أنحاء سوريا،

6ـ اللواء غسان بلال ، لواء في ” مكتب الاحتياط” في الفرقة الرابعة ن مقرب من ماهر الأسد ، ومنسق العمليات الأمنية ، ومسؤول عن قمع احتجاجات السكان المدنيين في مختلف أنحاء سوريا،

7ـ عبد الله بري ، ” رئيس ميليشيا عائلة بري” في حلب ، بسبب ضلوعه في قمع الاحتجاجات في حلب،

8ـ عبد الله شاوي ، عضو في الجيش السوري الإلكتروني . ضالع في العنف ومطالب باسخدام العنف ضد السكان المدنيين في مختلف أنحاء سوريا؛

9ـ اللواء زهير حمد ، نائب مدير إدارة المخابرات العامة. مسؤول عن استخدام العنف والترهيب ضد المتظاهرين في مختلف أنحاء سوريا؛

10ـ عمار اسماعيل ، رئيس الجيش السوري الإلكتروني (جهاز مخابرات على مستوى سوريا) ، ضالع في استخدام العنف والدعوة إلى العنف ضد المحتجين في مختلف أنحاء سوريا؛

11ـ مجاهد اسماعيل ، عضو في الجيش السوري الإلكتروني [ شقيق عمار اسماعيل] ، ضالع في استخدام العنف والدعوة ‘لى العنف ضد المحتجين في مختلف أنحاء سوريا؛

12ـ نائب وزير الداخلية؛ ضالع في استخدام العنف ضد المتظاهرين في سوريا؛

13ـ اللواء نزيه (؟) ، نائب مدير إدارة المخابرات العامة؛ مسؤول عن استخدام العنف والترهيب وتعذيب المتظاهرين في مختلف أنحاء سوريا؛

14ـ كفاح ملحم ، قائد كتيبة في الفرقة الرابعة ، مسؤول عن قمع المحتجين في دير الزور؛

15 ـ العماد وجيه محمود ، قائد الفرقة 18 . مسؤول عن أعمال العنف ضد المتظاهرين في حمص؛

16 ـ بسام الصباغ ، رئيس مكتب صباغ وشركاه للمحاماة ( دمشق)، عضو في نقابة المحامين في باريس. مستشار قانوني ومالي ، ويدير شؤون رامي مخلوف وخلدون مخلوف . يتعامل مع بشار الأسد في تمويل مشروع عقاري في اللاذقية . يوفر الدعم المالي للنظام ؛

17 ـ الفريق تالا مصطفى طلاس ، نائب رئيس الأركان ( لشؤون الإمداد والتموين) . مسؤولة عن استخدام العنف ضد المتظاهرين في مختلف أنحاء سوريا؛

18 ـ اللواء فؤاد الطويل ، نائب مدير المخابرات الجوية ، مسؤول عن استخدام العنف والترهيب وتعذيب المتظاهرين.

انتهت القائمة كما وردت حرفيا في ” الجريدة / المجلة الرسمية للاتحاد الأوربي”.

ما ورد في هذه القائمة ليس فضيحة حقيقية فقط ، بل ـ وهو الأهم ـ يشكل قرينة واضحة على الطريقة التي يبني بها الاتحاد الأوربي قراراته ، والمصادر التي يعتمدها في ذلك ، وهي ( في هذا القرار) أيمن عبد النور وهيثم المالح ، كما أكدت لنا عضو في إحدى لجان المفوضية الأوربية معنية بشؤون سوريا والشرق الأوسط في المفوضية ، من خلال رسالة رسمية بالبريد الإلكتروني.

يكفي أن نشير هنا إلى التفاهات والمعلومات التي لا أساس لها في هذا القرار ، متجنبين النقاش فيما إذا كان من حق أي جهة محاسبة محام حتى وإن كان مستشارا للشيطان الرجيم المنصوص عنه في “الكتب السماوية” وليس الشيطان الرجيم السوري ـ رامي مخلوف:

أولا ـ لا يوجد فرع للمخابرات العسكرية / الأمن العسكري في درعا. ودرعا هي المحافظة الوحيدة ” الشاذة” عن التقسيمات الإدارية لفروع الأجهزة الأمنية في جميع المحافظات الأخرى. فما يوجد فيها هو قسم / مفرزة تابعة لفرع المخابرات العسكرية في السويداء ، ومركزها ليس في درعا ، ولكن في منطقة أخرى هي إزرع. كما أن لؤي العلي ليس من الأمن العسكري ، ولكن من المخابرات الجوية!

ثانيا ـ إن العماد علي أيوب مسؤول ، بحكم منصبه المذكور ، تتصل بأمور وشؤون إدارية لا علاقة لها بالقمع أو بأي شيء من هذا القبيل.

ثالثا ـ بغض النظر عن ” التشبيح” الإلكتروني الذي يمارسه عمار اسماعيل و ” جيشه” ، والذي كانت “الحقيقة” أحد ضحاياه خلال الأشهر الماضية ، فلا علاقة له ـ حسب علمنا ـ بالعنف أو مشابه ذلك . وربما ينطبق هذا الأمر على شقيقه مجاهد ” زعيم الشبيحة” في دمشق ، الذي يقوم بخطف الناس .. أحيانا لمجرد الحصول على “فدية” ، كما فعل مع أحد رجال الأعمال ذات مرة.

رابعا ـ هل هناك جهة أو دولة ، فكيف بالاتحاد الأوربي ، فيها ذرة من الخجل وتحترم نفسها تنشر الاسم الأول لنائب مدير إدارة المخابرات العامة ، دون أن تعرف اسمه الثاني!!؟

خامسا ـ كفاح ملحم ليس ضابطا في الحرس الجمهوري ، وليس برتبة عقيد . فهو عميد وترك الحرس الجمهوري منذ زمن الطوفان الأول ، وهو الآن نائب رئيس فرع المخابرات العسكرية بدمشق ( فرع المنطقة) . وهذا يعني أن الغبي الذي زودهم بهذه المعلومات ( أيمن عبد النور ، بحسب ما أكدته لنا السيدة العاملة في المفوضية الأوربية ، المشار إليها أعلاه) لم يحدث معلوماته منذ أن طرده النظام السوري وأجهزته الأمنية من رحمتهما بعد تورطه في إعطاء معلومات للسفارة الأميركية بدمشق ، وفق وثيقة خاصة من ” ويكيليكس”.

سادسا ـ تتعلق الملاحظة هنا بـ”الفريق” تالا مصطفى طلاس ، وهنا الفضيحة المخزية غير المسبوقة . فتالا طلاس ( واسمها الرسمي قبل الزواج تلا خير) هي زوجة مناف مصطفى طلاس ـ الضابط في الحرس الجمهوري ـ و تعمل مديرة وصاحبة لمدرسة خاصة ، ولا تعرف التمييز حتى بين رتبة زوجها ورتبة أي عريف في الجيش السوري ، فكيف أصبحت برتبة فريق ونائبا لرئيس الأركان!؟ الله وحده يعرف ، ومعه أيمن عبد النور وهيثم المالح ، وقطيع البهائم العاملين في المفوضية الأوربية ممن ينشرون هكذا شعوذات وتخاريف باسم 25 دولة أوربية .. متحضرة تحت أيديها أربعة من أكبر أجهزة استخبارات في العالم( ألمانيا وفرنسا وبريطانيا والسويد)!

بعد هذه الفضيحة ، التي لم يقترفها حتى ” أبو جهل” ، كيف لنا أن نثق بما يصدر عن دول لاتحاد الأوربي ، منفردة أم مجتمعة، سواء حول سوريا أو غيرها ؟

http://www.syriatruth.org/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1/%D8%A3%D8%AD%D8%AF%D8%A7%D8%AB%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%80%D8%A7%D8%B9%D8%A9/tabid/93/Article/5892/Default.aspx

Thumb up 7 Thumb down 2

November 17th, 2011, 7:25 am

 

300. louai said:

Dear Jad

i am not doing very well to be honest in those days ,thanks for the AL

ساقتبس من نزار واقول لك

انا ياصديقي مفجعا بعروبتي

……..

in Homs things are still sad but never as bad as the news , if you know your way you could be safe in Homs , as i hear , the killing and the kidnapping is totally random now days this reflect desperation , the terrorists are doing ماتيسر just to keep the pressure high in the city .. .

Thumb up 8 Thumb down 1

November 17th, 2011, 7:45 am

 

Pages: « 1 2 3 4 5 [6] 7 8 9 10 11 » Show All

Post a comment


− 7 = zero